ماهي ايونات الفضة

تعتبر الفضة كعامل مضاد للبكتيريا مع طريقة عمل معروفة ومقاومة البكتيريا ضدها، وقدم تطوير تكنولوجيا النانو طرقا مختلفة لتعديل البنية الكيميائية والفيزيائية للفضة والتي قد تزيد من إمكاناتها المضادة للبكتيريا، وتختلف الخصائص الفيزيائي الكيميائية لجسيمات الفضة النانوية وتفاعلها مع الخلايا الحية جوهريا عن تلك الموجودة في أيونات الفضة، وعلاوة على ذلك فإن تنوع أشكال وخصائص الجسيمات النانوية المختلفة من الفضة هي المسؤولة أيضا عن الاختلافات في طريقة عملها المضادة للجراثيم وربما الآلية البكتيرية للمقاومة .

الفضة الأيونية

من الناحية الفنية أيون الفضة هو ذرة من الفضة تفتقد إلكترونا واحدا، وتحدد الإلكترونات الخارجية للذرة الخواص الفيزيائية للمادة، وأخذ إلكترون واحد من ذرة فضية وتحصل على أيون الفضة، والفضة الأيونية ليست مثل الفضة المعدنية أو الجسيمات الفضية أو الفضة الغروية .

حقائق حول الفضة الأيونية

العديد من المنتجات التي تدعي أنها غروانية من الفضة أو أنجستروم حجم الغرويات الفضة الجسيمات هي في الواقع في الغالب حلول الفضة الأيونية، وعلى الرغم من ذلك فإن علاماتها الإعلانية والإعلانية فهي لا تذكر أبدا، عبارة الفضة الأيونية أو تحديد النسبة المئوية للفضية الإجمالية في منتجاتها التي تتكون من أيونات الفضة مقابل جزيئات الفضة، وتستخدم العديد من المصطلحات المختلفة لوصف منتجات الفضة الأيونية في محاولة لتعتيم الحقيقة، والمصطلحات التالية في الوقت الحاضر الموضة وهي فضة مونوماتوميك، وهيدروسول الفضة، والفضة التساهمية، والمياه الفضية .

وتعد الفضة أحادية الذرة مصطلح إعلانيا شائعا لوصف الحلول الفضية الأيونية، وتصف مطالبات المنتجات الفضية للذرات جزيئاتها كذرات من الفضة، ولا يمكن أن توجد جزيئات ذرة واحدة بسبب قوة الجذب المتبادل لدى فان دير وال التي من شأنها أن تتسبب في سحب ذرات مفردة إلى بعضها البعض لتشكيل جسيمات تتكون من مجموعات من الذرات، وهيدروسول الفضة هو مصطلح آخر يستخدم لبيع منتجات الفضة الأيونية، وتعريف الهيدروسول هو تعليق غرواني في الماء، لذلك فإن مصطلح حلالة مائية الفضة هو وصف الفضة الغروية، ومع ذلك فإن المنتجات التي يتم الإعلان عنها باسم هيدروسول الفضة هي في الواقع إعلانات لمنتجات الفضة الأيونية التي تكون عادة الفضة الأيونية 95٪ .

ما الفرق بين الفضة الغروية وايونات الفضة

تتكون الفضة الغروية من جسيمات صغيرة نانوية من الفضة المعدنية، وتكون الجسيمات كاملة ولا تتحد مع عناصر أخرى، وفي شكله الأيوني، وتكون الفضة شديدة التفاعل مع العناصر الأخرى، وسوف تتجمع بسهولة لتشكل مركبات داخل جسم الإنسان كلوريد هو أنيون الأكثر انتشارا، وسوف تتجمع أيونات الفضة على الفور مع كلوريد لتشكيل مركب غير قابل للذوبان من كلوريد الفضة، ويجب أن توضع هذه الحقيقة البسيطة في الاعتبار عند قراءة الادعاءات بأن أيونات الفضة هي جسيمات، وإذا كان أيون الفضة جسيما فلن يتحد مع الكلوريد .

أهمية كلوريد الفضة وعلاقته بأيونات الفضة

كلوريد الفضة هو مركب يتشكل عندما تتحد أيونات الفضة مع أيونات الكلوريد، وهو مركب غير قابل للذوبان يعني أنه بمجرد تكوينه في جسم الإنسان فإنه لا يذوب، وأيونات الفضة وأيونات الكلوريد لها جاذبية قوية لبعضها البعض أنه يكاد يكون من المستحيل إبقاؤها منفصلة، وبمجرد العثور على بعضها البعض فإنها تشكل مركب كلوريد الفضة، وستتحول كل الفضة الأيونية إلى كلوريد الفضة مرة واحدة داخل الجسم، وذلك بسبب توافر أيونات الكلور المتوفرة بسهولة في العديد من الأشكال المختلفة .

كلوريد الفضة هو ملح غير قابل للذوبان لا يذوب داخل الجسم بمجرد تكوينه، ويتم التخلص من كلوريد الفضة عن طريق الكلى وطردت من خلال البول، ويعتقد المؤلفون أن الجزء الوحيد من محتوى الفضة الموجود في الجزيئات سيظل فعالا في الجسم، وتحتوي منتجات الفضة الأيونية النموذجية على ما بين 3 و 20 جزء في المليون من الفضة الأيونية التي لا تسبب تصبغ الفضة، وقد يسبب احتقان أشكال عالية التركيز من الفضة الأيونية (100 جزء في المليون وما فوقها) تصبغ الفضة ، وهو تغير دائم في لون الجلد .

التوافر الحيوي لأيوني الفضة

الادعاءات الترويجية المقدمة للمنتجات الفضية الأيونية تصفها بأنها تتمتع بتوافر حيوي مرتفع، ولا شيء يمكن أن يكون أبعد عن الحقيقة، حيث يوضح دليل ميرك أن التوافر البيولوجي هو كمية الدواء غير المتغير الذي يصل إلى الدوران الجهازي، ولكي تكون المادة البيولوجية التي يتم تناولها بيولوجيا، يجب أن تحقق دورانا منتظما دون تغيير في الشكل، ولأن أيونات الفضة عالية التفاعل فإنها تشكل بسرعة مركبات في الجسم، وبالتالي لا يمكن أن تظل دون تغيير، وفي حين أن طبيعة الأيونات الفضية عالية التفاعل التي توفر خصائصها المضادة للميكروبات، فإنها تتسبب أيضا في تكوين مركبات سريعة وتمنع استمرار وجود أيونات الفضة داخل جسم الإنسان، ولأن أيونات الفضة لا يمكن أن توجد داخل جسم الإنسان فإن التوافر البيولوجي غير موجود فعليا، ولا تقدم مركبات الفضة مثل كلوريد الفضة في مجرى الدم خصائص مضادة للميكروبات ذات معنى .

أيونات الفضة في مجرى الدم

أيون إلكترود انتقائي من الفضة هو أداة علمية يمكنها الكشف عن وجود أيونات الفضة في مصل الدم، وهي قادرة على كشف أيونات الفضة التي لم يتم دمجها لتشكيل المركبات، وبمجرد أن يدمج أيون الفضة لتشكيل مركب مثل كلوريد الفضة ، لن يتمكن ISE من اكتشافه، وعلى مر السنين بذلت محاولات لتوليد أيونات الفضة في الجسم الحي عن طريق تطبيق تيار مستمر صغير إلى قسطرة فضية يتم إدخالها مباشرة في مجرى الدم، وتسمى هذه العملية التحليل الكهربائي ويمكنها إنتاج أيونات الفضة في الماء أو في مجرى الدم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *