خريطة ابواب المسجد النبوي

المسجد النبوي من أهم المساجد التي توجد في المملكة العربية السعودية، حيث قام ببنائه رسول الأمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة ويعد المسجد من أهم الأماكن المقدسة التي يقبل على زيارتها المسلمون، ويتميز المسجد النبوي بتصميمه المعماري الفريد وجوه الروحاني وقال قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم: « صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام » [ متفق عليه ]

التصميم الداخلي والخارجي للمسجد النبوي

يوجد العديد من التصاميم في المسجد النبوي ومنها التوسعة التي وجدت في عهد الملك عبدالعزيز آل سعود رحمة الله عليه وكانت من عام 1370 إلى 1375 وقد شملت توسعة المسجد من جهة المبنى العثماني بالإضافة إلى توسعات لأبواب للمسجد بزيادتها إلى 19 بابًا كما تم إنشاء مئذنتان إلى جانب المآذن الموجودة فأصبح مجموع المآذن 49 مأذنه كما تم إدخال الكثير من الإنارة الكهربائية إلى المسجد.

توسعة الملك خالد عام 1398 هجرية قام الملك بتخصيص الأرض التي توجد في الجنوب الغربي من المسجد للتوسع في خدمات المصلين بالمسجد ويوجد بها مظلات لتظليل الزائرين أثناء الصلاة وتبلغ مساحة الأرض 43000 متر كذلك التوسعات الضخمة التي حدثت في عهد الملك فهد بن عبدالعزيز  وهي من أهم التوسعات، حيث زادت مساحة المسجد النبوي كما أصبح  عدد الزائرين في ازدياد فأصبحت المساحة الكلية للمسجد بعد التوسع 384000 متر.

تاريخ نشأة المسجد النبوي الشريف

قام الرسول صل الله عليه وسلم ببناء المسجد بعد هجرته إلى المدينة المنورة في عام 622 هجرية وقد شهد المسجد العديد من التوسعات به بداية من عهد الخلفاء الراشدين إلى عهد الدولة السعودية، يوجد المسجد النبوي في قلب المدينة المنورة، حيث كان المسلمون في عهد الرسول قبل الهجرة يجتمعون للصلاة في وسط المدينة وعندما أتت ناقة النبي وبركت في مكان المصلين من الأنصار فأمر الرسول ببناء المسجد فيه وذلك كان في شهر ربيع الأول سنة 1 هجرية عام 622م وكانت تبلغ مساحة المسجد في ذلك العصر 1050 متر مربع وقد أنشأت أعمدة المسجد من جذوع النخل والسقف قد تم بناءه من أغصان النخيل.

عدد أبواب المسجد النبوي وأماكن تواجدهم

أهم 4 أبواب للمسجد النبوي الذين يبلغ عددهم 100 باب:

1- باب عبد المجيد

يقع الباب في الجهة الشمالية للمسجد النبوي وقد تم تسمية الباب بذلك الاسم انتماء إلى السلطان عبد المجيد الأول، حيث أن الملك هو من قام بتشييده.

2- باب النساء

من الأبواب الهامة للمسجد النبوي وقد تم إنشاء ذلك الباب في عهد الخليفة عمر بن الخطاب وقد تم تخصيص الباب لدخول النساء فقط وهو من الأبواب المعروفة.

3- باب جبريل

من الأبواب الأربعة الهامين في المسجد النبوي ويوجد في الجهة الشرقية للمسجد النبوي وقد تم تسميته بذلك الاسم، حيث دخل منه جبريل عليه السلام إلى رسول الله كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يدخل من ذلك الباب.

4- باب السلام

يوجد الباب في الجهة الغربية للمسجد النبوي ويوجد الباب مقابل لقبر الرسول صلى الله عليه وسلم ويمكن للزائرين الدخول منه إلى قبر الرسول مباشرة.

خريطة أبواب المسجد النبوي والتحديثات الأخيرة فيه

– التوسعة السعودية الأولى تم توسيع المسجد في عهد الملك عبدالعزيز رحمة الله عليه عام 1372 هجرية تم توسيع المسجد بمساحة 16326 متر قد شملت التوسعات باب الملك عبدالعزيز و الجهة الغربية له باب الملك سعود والشمالية تضم 3 ابواب، وتم انشاء عدد 5 مآذن يوجد منهم ثلاثة فقط توجد المآذن بجوار باب الرحمة واثنين بالجهة الشمالية للمسجد واثنين بالجهة الشرقي والجهة الغربية يبلغ ارتفاع المآذن 72 متر وضم المسجد مظلات للصلاة لزيادة المساحة للزائرين.

– التوسعة الثانية السعودية تعتبر تلك التوسعة من أكثر التوسعات التي حدثت بالمسجد فقد تم العمل بها عام 1406 هجرية وكانت التوسعات شاملة جميع الأركان بالمسجد فأصبحت مساحة المسجد تشمل 98.326 متر مربع ومساحة سطح المسجد 67.000 متر، شملت التوسعات بالمسجد في تلك المرحلة الدور الارضي ومصلى النساء وأيضًا شملت التوسعات الأبواب والسطح وساحات المسجد والعديد من الأماكن الأخرى التي جعلت المسجد يتسع إلى الكثير من الزائرين مع كل عام.

– التوسعة السعودية الثالثة بعهد الملك عبد الله بن عبدالعزيز رحمة الله عليه وشملت المظلات بالساحة تعمل المظلات بالكهرباء لتظليل المصلين تبلغ مساحتها 143 الف متر مربع كما أمر الملك بتوسعات أضافية بالمسجد تشمل ثلاث مراحل للتوسعات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *