اضرار نوم العصر

- -

النوم هو سلوك في الطبيعة يقوم به الإنسان وجميع المخلوقات الحية على وجه الأرض، وهي من الأشياء التي تساهم في إعادة تجديد نشاط الجسم مرة أخرى حتى يتمكن الإنسان من مواصلة الحياة، بدون النوم لن ترتاح الأجهزة الحيوية في الجسم، والنوم الطبيعي يكون خلال فترة الليل على أن يستيقظ الإنسان مبكرا مع الساعات الأولى من الصباح، وتلك الطريقة تضمن للشخص الحيوية والنشاط الكبير، ولكن قد يضطر البعض إلى النوم خلال فترة العصر معتقدا أنه يحصل على الراحة في تلك الفترة.

أضرار النوم خلال فترة العصر

أكدت العديد من التجارب الحديثة اليوم أن النوم خلال فترة العصر من الأشياء التي لها العديد من الأضرار على صحة الإنسان بشكل عام، ومن بين الأضرار التي تعود على الجسم نتيجة نوم العصر ما يلي.

1- نوم العصر يضر بشكل كبير بالصحة العامة للأفراد.

2- كما أن نوم تلك الفترة تؤثر على القدرة العقلية وتجعل الوسواس مسيطر بشكل كبير على العقل.

3- كما يتسبب في الكثير من المشاكل الصحية والتي من بينها الإصابة بالأمراض الرطوبية والأمراض الأخرى.

4- كما أثبتت التجارب أن نوم فترة العصر من الممكن أن يؤثر سلبا على الطحال.

5- يساهم في إفساد اللون الخاص بالبشرة.

6- تزيد من ضعف الشهوة عند الرجال والسيدات على حد سواء.

7- تزيد من خمول وكسل الشخص.

8- كما أكدت الكثير من الدراسات على أن نوم العصر من الأشياء التي تزيد من نسبة الكوليسترول الضار في الدم كما يقلل من قدرة الجهاز المناعي على العمل وتعرض الجسم إلى الكثير من الأمراض.

9- ومن الممكن أن يعاني الشخص من بعض الأمراض الأخرى من بينها الأمراض النفسية ومن الممكن أن يعاني الشخص من قلة في التركيز.

10- كما يؤثر بشكل سلبي على الغدد الصماء في الجسم.

11- ومن الممكن أن يكون هو المسبب الرئيسي في تعرض الجسم إلى الكثير من الفيروسات والبكتيريا.

12- التعرض إلى اضطرابات النوم ومن ثم تعرض الجسم إلى الكثير من المشاكل الصحية على المدى.

رأي العلماء في نوم العصر

وفقا للعلماء المسلمين فقد تم التأكيد على أنه لم يرد في السلف أو نص صرح يؤكد على حرمانية أو كراهية النوم خلال فترة العصر، ولكن نجد أن بعض السلف الصالح قد كرهوا النوم خلال فترة العصر نظرا لما يوجد به من ضرر بالغ على الصحة، وأن كثرة المداومة على تلك الحالة سوف يؤثر بالسلب على الصحة العامة للأشخاص، وقد أكد العلماء المسلمين على ذلك الأمر من خلال متابعة ومراقبة العديد من الذين يقدمون على النوم خلال فترة العصر.

وقد ورد أيضا في الشرع أن النوم قبل فترة المغرب من الأشياء المكروهة تخوفا أن لا يلحق المرء بالصلاة، ويري الكثير من العلماء انه لا يجوز للمرء أن يضيع الكثير من الصلوات على مدار اليوم بالنوم، وعلى الشخص أن يلتزم بالصلاة في وقتها وإلا سوف يضيع عليه الثواب، كما أكد لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أهمية صلاة العصر ومن يفوته تلك الصلاة فإنما حبط عمله.

حكم الدين في النوم فترة العصر

حيث وردت عدة أقوال عن النوم بعد العصر والتي تخص الدين الإسلامي بين التحريم والمكروه ومن بين تلك الأقوال ما يلي.

1- نجد أن بعض من علماء الدين والفقهاء قد كرهوا ذلك الأمر إما من خلال الاستناد إلى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في نوم العصر وهو من الأحاديث الضعيفة الواردة عنه، ومنهم من يؤكد أن نوم تلك الفترة من الأشياء التي تضر كثيرا بصحة الإنسان بناء على التجارب التي أجراها علماء الدين في تلك الفترة، والبعض الآخر قد استند إلى قول بعض السلف عن أضرار نوم العصر.

2- والرأي الثاني كان يؤكد أنه لا يوجد ضرر في نوم العصر نظرا لعدم وجود ما يثبت في الشرع والسنة ما يؤكد ذلك الأمر، والأصل في ذلك الأمر اليوم هو الإباحة ما لم يرد عنه ما يحرمه أو يكرهه.

3- وعن الرأي الراجح بين تلك الآراء أنه لا مانع من النوم خلال فترة العصر لعدم وجود الأحاديث التي تنهى عن ذلك الأمر والكراهة في الأمر هو الناحية الطبية لا الشريعة ففي حالة أن أثبتت التجارب والطب أن نوم تلك الفترة يضر كثيرا بصحة البشر لابد من البعد عنه وترك الأمر جانبا ولكن لا يوجد إثم على من ينام في تلك الفترة من النهار.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *