افكار لليوم العالمي لغسل اليدين

اليوم العالمي لغسل اليدين هو عباره عن حمله توعيه قائمة لجعل جميع الناس في مختلف أنحاء العالم تهتم بطريقة غسل اليدين للحد من الكثير من الأمراض المنتشره حيث تعتبر الطريقه الصحيحه لغسل اليدين بالماء والصابون عاملا أساسيا ومهم جدا للوقايه من الأمراض خصوصا الأمراض المعديه، في هذا المقال سنتحدث عن أسباب الإهتمام بغسل اليدين، الطريقه الصحيحه لغسل اليدين بالماء والصابون، افكار لتوعية المجتمع بضرورة غسل اليدين بالماء والصابون.

الفئة المستهدفة في اليوم العالمي لغسل اليدين

الفئه الأكثر استهدافا في هذا اليوم هم:

– جميع العاملين بالقطاع الطبي.
– أطفال المدارس وطلبة الجامعات.
– المدرسين.
– وجميع أفراد المجتمع.

أهداف اليوم العالمي لغسل اليدين

يهدف هذا اليوم إلي:

– تعزيز غسل اليدين وتسليط الضوء على أن اليدين هما السبب الرئيسي لانتقال الأمراض والإصابه بالعدوى.
– إرشاد افراد المجتمع وخاصة الأطفال إلى ضرورة غسل اليدين بشكل دوري لمنع انتقال العدوى.
– معالجة كثير من الخرافات وتصحيح الكثير من المفاهيم الخاطئه المنتشره حول نظافة اليدين.

أهمية غسل اليدين بالماء والصابون

من المهم أن ندرك بأن الأيادي الغير نظيفه من أكثر الأشياء السلبيه المسببه في إنتقال العدوى ولذالك الحرص الدائم على غسلهما له أهميه كبيره في:

غسل اليدين بالماء والصابون يساعد علي تطهيرها من الكثير من الجراثيم الغير مرئيه بالعين المجرده

– اهتمام الفرد بنظافة يديه لا تحميه هو فقط من العدوي ولكن لها أثر فعال في حماية جميع الأفراد المتصله بهذا الشخص كاصدقائه وافراد أسرته.

– غسل اليدين ايضا وتعقيمهما بطريقه مستمره يحمي الشخص من الاصابه بالتسمم والالتهاب الرئوي وأمراض الجهاز الهضمي.

– بالنسبه للاطفال يكون جهازهم المناعي غير مكتمل وبالتالي مساعدتهم دوما على غسل ايديهم بالطريقه الصحيحه يقيهم من كثير من الفيروسات والجراثيم المنتشره والتي قد تسبب أذى واضح عليهم.

– غسل اليدين يساعد على منع التهاب الجلد والعين.

بالتالي دعنا نذكر بأن غسل اليدين بالماء والصابون يعمل علي الحد من العدوى من أمراض كثيره مثل:

الديدان والتي قد تنتقل عن طريق التربه.
– أمراض الجهاز الهضمي.
– أمراض الجهاز التنفسي مثل الإنفلونزا والالتهاب الرئوي.
– الأمراض التي تسببها الجراثيم الموجوده على الأسطح أوالألعاب أو الأطعمه الغير نظيفه.

الاوقات التي يجب فيها غسل اليدين

غسل اليدين يكون بشكل دوري ولكن هناك أوقات معينه يكون غسل اليدين فيها من الأمور المهمه وهذه الأوقات تتمثل في:

– عند التعامل مع الأطعمه النيئه مثل الدجاج.
– عند التعامل مع الحيوانات أو لمس المناطق التي كانت عرضه لوجود الحيوانات بها.
– قبل وبعد الأكل وقبل وبعد إعداد الطعام.

– بعد الخروج من الحمام.
– لمس الأسطح الملوثه.
– التعامل مع المرضى أو لمس أدواتهم الخاصه.

الطريقه الصحيحه لغسل اليدين

على الرغم من أن غسل اليدين يعتبر روتين يومي لكثير من الناس إلا أن هناك عدد كبير منهم لا يقوم بغسل يديه بالطريقه الصحيح والتي تساعده على التعقيم والتنظيف الجيد لليد:

– يجب أن يكون الماء نظيف ودافئ ويكون الماء جاري.
– يفضل إستخدام الصابون مع الماء وغسل اليدين لمدة 20 ثانيه على الأقل.
– عند عدم وجود الصابون يمكن غسل اليدين أو مسحمها بمناديل الكحول.

– احرص على غسل المناطق بين الأصابع وتحت الأظافر جيدا حيث الأظافر المتسخه تعمل كبيئه جيده لنمو البكتيريا والفطريات.
– تقوم بفرك سطح وباطن يديك جيدا بالماء والصابون.
– الشطف الجيد لليدين لإزاله ما علق بها من الصابون.
– التجفيف الجيد لليد باستخدام منشفه نظيفه أو تجفيفها بالهواء.

أفكار للتوعية بأهمية غسل اليدين

وهناك الكثير من الأفكار التي تستخدم لتوعية الناس في هذا الجانب وتساعد على التذكير الدائم لهم بضرورة غسل اليدين وعدم إغفال هذا الفعل، من هذه الأفكار:

– عمل مسابقه بين الأطفال في المدارس على سبيل المثال علي طريقة غسل اليدين والطفل الذي يغسل يديه بطريقه صحيحه يحصل على تشجيع من زملائه ومدرسيه ويعطي مكافأه على ذالك هذا الفعل يحفز الكثير من الطلاب على غسل أيديهم.

– كما يمكن عمل برنامج إذاعي في المدرسه مع تبيين إيجابيات المحافظه على غسل اليدين.
– تعليق لافتات في أماكن كثيره كالمدارس والمستشفيات والأماكن العامه تبين بالصور طريقة غسل اليدين.
– عمل مسابقات رسم بين الطلاب عن غسل اليدين مع حصول أفضل لوحه على جائزه كما يمكن عمل مجلات حائط

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *