شروط استيراد السيارات من دول الخليج

وفقا لبحث أجرته ” الإمارات دبي الوطني ” تعد الإمارات واحدة من أكبر أسواق السيارات في الخليج بعد المملكة، وتعتمد دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل كبير على الواردات، حيث يتم استيراد جميع السيارات تقريبا من منشآت التصنيع بالخارج، وبصرف النظر عن عدد قليل من المصانع التي تجمع مكونات للشاحنات والحافلات، وكذلك المصانع التي تنتج مركبات مصفحة، ولا يوجد نشاط كبير لصناعة السيارات يحدث داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن المحتمل أن يكون النمو الاقتصادي القوي في دولة الإمارات العربية المتحدة والإنفاق الأسري وسهولة الوصول إلى تمويل المركبات نسبيا من العوامل الرئيسية لصناعة السيارات على مدى السنوات القادمة .

ومع استمرار نمو سكان الإمارات تبدو توقعات النمو لقطاع السيارات إيجابية، وقدرت التوقعات الاقتصادية العالمية لصندوق النقد الدولي أن عدد سكان دولة الإمارات العربية المتحدة سيرتفع إلى ما يقرب من 10.8 مليون بين عامي 2016 و 2021، وأي زيادة في الإنفاق العام على مشاريع التنمية والبنية التحتية العامة لدعم مثل هذه الزيادة في عدد السكان ستدعم قطاع السيارات بشكل عام، من خلال الطلب على الشاحنات والمركبات التجارية الأخرى اللازمة لمثل هذا النمو، ومع ذلك إذا بقيت أسعار النفط منخفضة، فقد يؤثر ذلك على مستوى الإنفاق العام، مما قد يؤثر بدوره على الطلب على السيارات .

طلبات وشروط استيراد السيارات

1- يجب ألا يكون هناك أي ضرر للجسم الخارجي للسيارة .

2- لا يمكن تعديل عجلة قيادة السيارة بأي شكل من الأشكال .

3- لا يمكن استيراد السيارات التي كانت تستخدم من قبل كسيارات أجرة أو سيارات شرطة .

4- لا يمكن استيراد السيارات التي شاركت في حوادث التصادم أو الانقلاب أو الحرائق أو الفيضانات أو أي نوع آخر من الحوادث .

5- لا يمكن للفرد استيراد أكثر من سيارة واحدة في السنة التقويمية إلا إذا كان مسموحا به كعمل تجاري لاستيراد وبيع السيارات في الإمارات .

6- يجب أن تفي المركبة بمعايير السلامة الدنيا لدولة الإمارات .

وشرط أن تفي أنت وسيارتك بالمتطلبات المذكورة أعلاه، فإن عملية الحصول على سيارة مستعملة من خلال الجمارك هي عملية بسيطة نسبيا، وقبل التوجه إلى المنفذ ستحتاج إلى جمع الوثائق التالية :

1- نسخة أصلية من إيصال الشحن .
2- شهادة المنشأ .
3- أي شهادات أخرى من بلد المنشأ للسيارة .
4- فاتورة أو عنوان للسيارة .
5- جواز سفر ، تأشيرة و / أو رخصة قيادة .
6- دليل من السلطات الخاصة ببلدك على أن السيارة غير مطلوبة للتحقيق .

الجمارك في دول الخليج

أصبحت الإمارات العربية المتحدة أيضا مركزا لإعادة التصدير لقطع غيار السيارات ومكوناتها في منطقة الخليج، وستؤدي مبادرة حكومة أبوظبي لتطوير “مدينة سيارات” في منطقة المصفح جنوب غرب أبوظبي، إلى إنشاء مجموعة من ورش العمل المتقدمة ومراكز الخدمات، وجذب الاستثمار في صناعة السيارات والخدمات اللوجستية لقطع الغيار، ويجب أن تكون جميع السيارات مؤمنة ومرخصة من قبل هيئة الطرق والمواصلات (RTA) قبل أن يتم قيادتها على طرق الإمارات، كما إن عملية الحصول على مثل هذا التأمين والترخيص عملية بسيطة ويمكن التعامل معها من قبل تجار السيارات أو مالكي السيارات مباشرة في أي منفذ بيع بهيئة الطرق والمواصلات، وفيما يتعلق بالإطار التنظيمي يجب أن تلتزم جميع السيارات والحافلات التي تدخل دولة الإمارات العربية المتحدة بقواعد السلامة الصادرة عن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (ESMA) وهيئة التقييس الخليجية .

وتتكون هذه اللوائح في المقام الأول من مزيج من معايير السلامة الفيدرالية في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، عن طريق الأمثلة الشائعة :

1- أكياس الهواء للسائق ومقاعد الراكب الأمامي إلزامية لجميع سيارات الركاب والحافلات بسعة تصل إلى 22 راكبا .
2- أحزمة الأمان وأنظمة الفرامل المانعة للانغلاق مطلوبة في جميع السيارات الجديدة .
3- يجب أن يكون لدى جميع السيارات إنذار لإخطار السائق عندما تتجاوز سرعة السيارة 120 كم / ساعة في السيارات و 100 كم / ساعة في الحافلات .

وقد تم تصميم بعض الاختبارات جزئيا لضمان قدرة المركبات الجديدة على العمل بشكل صحيح خلال ظروف الحرارة الشديدة التي تعتبر من المعايير لدول مجلس التعاون الخليجي، على سبيل المثال بين أبريل وأكتوبر من كل عام يتم اختبار متانة السيارة وأدائها واستقرارها من قبل ممثلي الشركة المصنعة لقيادتها على الطرق الوعرة وعلى الطرق السريعة بسرعات عالية، ويتم اختبار المحركات وناقل الحركة وعناصر توليد القوة الأخرى للسيارة من خلال القيادة في حركة المرور القياسية في المدينة، مع التركيز على سرعات منخفضة نسبيا ووقف متكرر وبدء .

وتتم مراقبة جميع عمليات المركبات الأخرى مثل تزييت المحرك والأنظمة الكهربائية، والفرامل والتوجيه، وتكييف الهواء خلال هذه الاختبارات لضمان أدائها وفقا للمعايير المطلوبة لكل سوق، وإذا لم يعمل أي من هذه الأنظمة وفقا للمعايير المطلوبة فسيتم إخطار مصنع الشركة المصنعة من أجل حل المشكلات البسيطة قبل الإنتاج الضخم، وفي حالة وجود مشاكل كبيرة في السيارات من النموذج الأولي سيتم إرسال النموذج الأولي إلى المصنع للتحقيق وسيتم تطوير نموذج أولي جديد للخضوع لنفس الاختبارات، وخلاف ذلك يتم ترك النموذج الأولي مع الموزع المحلي من أجل زيادة عدد الكيلومترات وقياس البلى والظروف المسيل للدموع .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *