كيف تعرف ان المراة مثارة

قد يبدو معرفة إذا كانت المرأة مثارة أم لا مهمة مستحيلة، فالنساء خجولات ولكن مع العلاقة الصحيحة والقليل من الجهد يمكن لأي شخص التغلب على هذا ومعرفة ما إذا كانت المرأة مثارة أم لا، وإذا كنت ترغب في إجراء مثل هذا ، فإليك بعض التمارين التي ستساعدك على تسريع فهم العملية .

متى تصبح المرأة مثارة

1- يزيد معدل ضربات قلبها ويصبح التنفس أثقل .
2- ترتفع درجة حرارة جسمك .
3- يصبح مهبلها ما نسميه “مبتلا”، حيث تزداد كمية الإفرازات الطبيعية بشكل كبير لجعل الأمور “أسهل” .
4- تصبح الأعضاء التناسلية الخارجية، بما في ذلك البظر والشفرين في وضع تشنج،  ولكن ليس مثل الانتصاب الفعلي للفتى .
5- يتوسع المهبل وتطول بينما يتم سحب الرحم للأعلى في عملية تسمى “الخيمة المهبلية” .
6- يحمر الجلد المحيط بالأعضاء التناسلية أو يغمق .

لماذا لا تتفق ردود النساء التناسلية دائما

فيما يلي بعض النظريات التي قدمها الباحثون في الدراسة :

1- يتم إخفاء الاستجابات التناسلية للمرأة عن الأنظار وتنتج أقل “الإشارات الحسية الجسدية”، وفي حين أن الرجال قد ينقلبون من خلال الشعور بأنهم منتصبون فإن النساء لا يفعلن ذلك، ومع ذلك فقد أظهرت الدراسات أنه حتى عندما تتلقى النساء ردود فعل حول مستوى التشنج المهبلي، تكون الارتباطات (بين الإثارة التناسلية والإثارة الذاتية) منخفضة وغير مهمة إحصائيا، وبعبارة أخرى حتى إذا بدأت في محاولة اثارتها ليس من الضروري أن تثار النساء في الحال مثل الرجال .

2- قد تخفي النساء شعورهم الذاتي عن الاحساس بالإثارة الجنسية بسبب الاستجابة الغير مرغوبة اجتماعيا، والتأثير الإيجابي يوجه الانتباه إلى المنبهات المثيرة وبالتالي زيادة الاستجابة الجنسية، وفي حين أن التأثير السلبي يتداخل في معالجة الإشارات الجنسية مما يؤدي ذلك إلى انخفاض الاستجابة الجنسية ويؤثر على اثارتها، وقد يعكس انخفاض التوافق بين النساء تجربتهم للتأثير السلبي أثناء مشاهدة الشبقية التقليدية المتاحة تجاريا والتي يتم إنتاجها بشكل أساسي للرجال .

ومن المثير للاهتمام أن المؤلفين يقترحون أيضا أنه قد تكون الاستجابة التناسلية للمنبهات الجنسية آلية متطورة للحماية الذاتية، واستجابة الأعضاء التناسلية للإناث هي رد فعل تلقائي ينجم عن المحفزات الجنسية وينتج عن التشحيم المهبلي، حتى لو كانت المرأة لا تشعر بالإثارة الجنسية، تستلزم الاستجابة التناسلية للإناث زيادة توسع الأوعية التناسلية وهو أمر ضروري لإنتاج التشحيم المهبلي، ويمكن بدوره الحد من الانزعاج وإمكانية الإصابة أثناء اختراق المهبل، وربما كانت النساء الأجداد اللائي لم يظهرن استجابة مهبلية تلقائية للعظة الجنسية أكثر عرضة للإصابة بالإصابات التي أدت إلى المرض أو العقم أو حتى الوفاة الناتجة عن الاختراق المهبلي غير المتوقع أو غير المرغوب فيه، وبالتالي ستكون أقل عرضة للإصابة بهذا الصفة إلى ذريتهم، وتشير تقارير استجابة الأعضاء التناسلية للمرأة والنشوة الجنسية أثناء الاعتداءات الجنسية إلى أن الاستجابات التناسلية لا تحدث في النساء تحت ظروف التهديد الجنسي .

ما الذي يحدث عند محاولة اثارة النساء غصبا

تشير الدراسات إلى أن النساء يمكن أن يتعرضن للاستجابة التناسلية أثناء ممارسة الجنس غير المرغوب فيه أو عند عرض صور للاعتداء الجنسي ولكن ليس دائما، وتشير الدراسات ايضا إلى أن استجابة احتقان الأوعية الدموية لدى النساء تبدأ تلقائيا بالتعرض للمنبهات الجنسية سواء كانت هذه المحفزات مفضلة أم بالغصب، وبدون تقييم شخصي لهذه المحفزات على أنها إثارة جنسية أو مرغوبة، فأثناء معالجة المحفزات الجنسية يتم تنشيط مناطق المخ المرتبطة بالتثبيط العاطفي بين النساء، والقشرة الحزامية الأمامية (ACC) هي منطقة من الدماغ حيث تتم معالجة الاستجابات الذاتية للمحفزات الجنسية، ويبدو أن لجنة التنسيق الإدارية تؤثر في الاستجابات الذاتية ولكنها لا تؤثر على الاستجابات التناسلية مما يساعد على تفسير فصل “الطابق العلوي أو السفلي .

أمراض تناسلية تحدث للنساء

التهاب بطانة الرحم هو مشكلة تؤثر على رحم المرأة، والمكان الذي ينمو فيه الطفل عندما تكون المرأة حامل، ويحدث التهاب بطانة الرحم عندما ينمو نوع الأنسجة التي تبطن الرحم عادة في مكان آخر، ويمكن أن تنمو على المبايض وخلف الرحم، أو على الأمعاء أو على المثانة، ونادرا ما ينمو في أجزاء أخرى من الجسم، ويمكن أن يسبب هذا النسيج “في غير محله” الألم والعقم وفترات ثقيلة للغاية، وعادة ما يكون الألم في البطن أو أسفل الظهر أو في منطقة الحوض، وبعض النساء ليس لديهن أية أعراض على الإطلاق وقد تكون لديهن مشكلة في الحمل أول علامة على الإصابة بتبطين بطانة الرحم .

ما هي الأورام الليفية

الأورام الليفية الرحمية هي أكثر الأورام غير السرطانية شيوعا عند النساء في سن الإنجاب، وتتكون الأورام الليفية من خلايا العضلات والأنسجة الأخرى التي تنمو داخل وحول جدار الرحم أو الرحم نفسه، وسبب الأورام الليفية غير معروف، وعوامل الخطر تشمل كونك من أصل أفريقي أو تعاني من زيادة الوزن، وأعراض الأورام الليفية تشمل :

1- فترات ثقيلة أو مؤلمة أو نزيف بين فترات .
2- الشعور “بالألم” في أسفل البطن .
3- التبول في كثير من الأحيان .
4- ألم أثناء ممارسة الجنس .
5- آلام أسفل الظهر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *