قصة و حقيقة ” نيكو بيليك ” بطل حرامي السيارات

نيكوبيليك هو شخص صربي يرجع أصوله في الأساس ليوغوسلافية بناء على الرواية، ولقد ظهر كبطل لرواية سرقة السيارات الكبرى، كما ظهر أيضًا كشخصية مساندة في جي تي أي، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على أهم المعلومات عن ” نيكوبيليك” بطل حرامي السيارات.

مؤسس لعبة حرامي السيارات

تعتبر شخصية نيكو بيليك من الشخصيات العظيمة التي وردت في الكثير من الألعاب المختلفة، واستطاعت هذه الشخصية أن تلفت أنظار الكثير من الأشخاص لها، ولا يرجع ذلك فقط لأن هذه القصة واقعية ولكن يعود في الأساس لأن أقاويلها ومعتقداتها متميزة، فشخصية Niko Bellic لا تعد كغيرها من الشخصيات الأخرى المجرمة والشخصيات الرخيصة.

حيث نلاحظ على سبيل المثال أن الشخصيات الأخرى تسعى للقتل بدون هدف وطموحات واضحة، فهل ما يضطر لقتل شخص أخر؟ يكون بدافع الحياة الرفاهية أم بدافع أسباب أخرى مجهولة؟ ولكن نلاحظ أن نيكو بيليك شخصية تختلف بشكل واضح عن كل هذا.

من هو نيكوبوليك الحقيقي

ولقد ولد نيكو بيليك بمدينة سيبيريا، هذه المدينة التي تعرضت لتدمير كبير عقب حرب الصيبيريا، ومن الملاحظ أن والد نيكو بيليك هو السبب وراء جعل حياته تبدو صعبة وشاقة، حيث كان دائمًا ما يعامله بقسوة وعنف شديد، كما كان هو العامل الأساسي وراء مشاركته في الكثير من الحروب خلال سن المراهقة له، وعلى الرغم من ذلك فلقد كانت أمه حزينة بدرجة كبيرة بسبب أن أبنها الوحيد تربى في مثل هذه البيئة القاسية، وفي خلال الحرب الباردة عاصر نيكو بيليك عمليات قتل كثيرة وعنيفة، وانتهت بخسارة الجيش السيريبي ونتج عن ذلك موت الكثير من المحاربيين خلال الحرب، ولكن تمكن نيكو من أن يهرب من هذه المعركة بصعوبة، وعقب ذلك فلقد كان من الصعب عليه للغاية الحصول على عمل يكسب من خلال لقمة عيشة، وبالتالي دفعه كل ذلك للعمل بالكثير من الأعمال الغير قانونية، سواء شملت هذه الأعمال على تجارة المخدرات أو قتل الناس وبيعهم أيضًا، وخلال ذلك الوقت عمل معه الكثير من الأشخاص ولكن قد كان منهم بعض الخونة الذين خانوه، وتسببوا في أن يتعرض للسجن لسنوات عديدة.

قصة حرامي السيارات

من الجدير ذكره أنه عقب خروج نيكو بيليك من السجن صار من الأشخاص الموضوعة بالقائمة السوداء لدى كبار المافيا في روسيا، وذلك لأنه كان على علم بجميع الأعمال السيئة والقذرة التي قاموا بها في الماضي، وفي ذات الوقت وصلت إليه رسالة من إبن عمه رومان تضمنت الرسالة دعوته لنيكو أن يأتي إليه ويعيش الحلم الأمريكي معه، والذي كان يحلم به جميع المهاجرين لهذه البلد، وعقب ذلك سرعان ما اتجه نيكو بالفعل لأمريكا بلد الحرية لعله يتمكن من أن يحقق حلمه ويعيش حياة سعيدة وهادئة خالية من أي مشاكل على الإطلاق، ويتمكن من نسيان جميع ما تعرض له من مخاطر الحرب الشديدة والماضي الأسود الذي عاش به وحياته المليئة بالدماء والقتل والتخريب، ولكن كانت الصدمة الكبيرة له حينما ذهب بالفعل لإبنه عمه اكتشف حقيقة كذبه الكبيرة حول النجاحات العظيمة التي حققها في مدينة الحرية.

ولقد وجد نفسه عقب ذلك يعود لنقطة الصفر حيث بدأ حياته من جديد وعمل كقاتل مأجور يقوم بتنفيذ الأحكام التي يتم إصدارها من جانب العصابات سواء شملت هذه الأحكام المعاقبة أو القتل، وبالتالي فهو ظهر منذ البداية كشخص منعدم الضمير وكذلك منعدم الأخلاق أيضًا، ولكن حين النظر بتعمق في شخصيته نجد أنه بداخله شخص منكسر الجناح يستعد للقيام بأي شيء لكي يتمكن من الهرب من شخصيته السابقة، هذه الشخصية المنعدمة الأخلاق.

وفي النهاية نلاحظ أن شخصية نيكو بائسة وعانت الكثير بحياتها، وذلك بعيدًا عن عالم الألعاب، ولقد نجح روكستار في أن يظهر شخصية نيكو بأنها شخصية مجرمة، ومن الجدير بالذكر أن نيكو أوضح الكثير من العبارات في GTA IV   والتي عبر بها جميع ما مر به من حياة قاسية شديدة وفي  عبارة أخرى له “I Was very young and very angry, maybe that is not excuse, but I need the money, in this place or elsewhere” في العبارة الأخيرة  بين نيكو معاناته من الحياة ويذكر أيضًا فيها بأن قد لايكون ماضيه  ليس عذراً لما  قام بفعله ، ولكنه  مثله مثل بقية الأشخاص ترغب في جميع الكثير من الأموال.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *