تفاصيل عن المسافة بين الرياض والمدينة

تشتمل المملكة على أربع مدن تتضمن أكثر من مليون نسمة ، و21 مدينة يتراوح عدد سكانها من 100 ألف نسمة ومليون نسمة ، بالإضافة إلى 44 مدينة يتراوح سكانها بين 10 آلاف إلى 100 ألف نسمة ، وتعد مدينة الرياض هي أكبر مدن المملكة .

المسافة بين الرياض والمدينة

تقع الرياض في منتصف جزيرة العرب ، وهي ترتفع حوالي ستمئة متر عن مستوى سطح البحر ، وتبلغ المسافة بين الرياض والمدينة المنورة ثمانمئة وتسعة وستين كيلومتر تقريبًا .

معلومات عن مدينة الرياض

– تقع الرياض وسط المملكة بالجهة الشرقية من شبه الجزيرة العربية ، وقد كانت الرياض قديمًا تسمى باسم مدينة حجر ، وقد سكنها في البداية القبيلة العربية البائدة طسم .

– يتسم المناخ في مدينة الرياض بأنه مناخ صحراوي ، حيث يكون باردًا خلال فصل الشتاء ، وحارًا خلال فصل الصيف .

– يعد كل من وادي السلي ووادي حنيفية من أشهر الأودية الموجودة في الرياض ، أما نفوذ المعيزيلة فهو من أشهر كثبانها الرملية .

– يصل الناتج المحلي لمدينة الرياض ستين بليون ريال سعودي ، ويقوم اقتصادها على قطاع الصناعة ، و القطاع الخاص فهو يعمل على المساهمة بـ 40 % من مدخولها ، بالإضافة إلى قطاع السياحة ؛ حيث تحتوي الرياض على الكثير من المعالم السياحية المختلفة مثل مسجد الإمام تركي بن عبد الله ، و متحف مشوح المشروح للتراث ، والجسر المعلق ، وبرج المملكة ، وقصر المصمك المبني من اللبن .

– يوجد في مدينة الرياض العديد من الأحياء الشهيرة مثل : حي السويدي ، وحي البديعة ، وحي الصحافة ، وحي النخيل ، وحي العقيق ، كما أنها تشتهر بالعديد من الشوارع مثل : شارع الخرج الجديد ، وشارع صلاح الدين الأيوبي ، وشارع الخرج القديم ، وشارع العروبة .

– تشتمل مدينة الرياض على الكثير من الشخصيات المعروفة مثل : مؤسس المملكة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل ، والصحابي المسلم ثمامة بن أثال الحنفي ، والفقيه عبد العزيز بن باز ، والشاعر الجاهلي ميمون بن قيس أعشى قيس .

– يقام في الرياض العديد من المهرجانات المهمة كل عام من أبرزها : مهرجان التمور ، ومهرجان ربيع الرياض ، ومهرجان الجنادرية .

معلومات عن المدينة المنورة

– تعد المدينة المنورة أول عاصمة إسلامية وثاني الأماكن المقدسة من ناحية الأهمية ، وهي تستقر بالجهة الغربية بالمملكة ، وهي عبارة عن مساكن عمرانية بالإضافة إلى منحدرات وأودية وجبال وأراض صحراوية وزراعية ومقابر .

– توجد المدينة المنورة داخل تجويف رباعي يصل نحو الغرب ، بينما يحد هذا التجويف صخور بازلتية من ناحية الشرق والغرب والجنوب ، ويتشكل التجويف الرباعي من الرمل والغرين والطين والصلصال ، بينما يوجد العديد من الصدوع في غرب المدينة على شكل أنصاف من الدوائر ، وهي منحدرة ناحية الشرق والجنوب الشرقي ، أما في الشمال فهناك الكثير من الأراضي ذات الملوحة العالية الغير صالحة للزراعة .

– تأسست المدينة المنورة قبل 1500 سنة من الهجرة ، وقد كان اسمها قديمًا ” يثرب ” ، إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم قام بتغيير اسمها من ” يثرب ” إلى ” المدينة ” .

– تضم المدينة المنورة أقدم وأهم المساجد في العالم وهم : مسجد القبلتين ، والمسجد النبوي الذي يعد ثاني أقدس المساجد بعد المسجد الحرام ، ومسجد قباء .

– يغلب على المدينة المنورة المناخ الصحراوي الجاف والحار ، وهي تتسم بالجفاف وقلة الأمطار خلال فصل الشتاء ، بينما ترتفع درجات الحرارة خلال فصل الصيف وتزداد الرطوبة .

– تشتمل المدينة المنورة على العديد من الحدائق العامة من أهمهم : حديقة الملك فهد المركزية ، وحديقة الشهداء ، وحديقة الامير محمد بن عبد العزيز ، وحديقة النخيل ، كما أنها تحتوي على الكثير من الأماكن الترفيهية مثل ملاهي الحكير أو لونا بارك ، وملاهي درة المدينة ، وملاهي غنومه ، وملاهي ألعاب المدينة ، وملاهي البعيجان .

– تضم المدينة المنورة عدد كبير من الجبال ومن أشهرها : جبل أحد الذي يعد من معالم المدينة المنورة وقد سمي نسبة لغزوة أحد ، وجبل الراية ، وجبل ورقان وهو أعلى جبل بالمدينة ، وجبل الرماة ، وجبل الفقرة ، وجبل سلع ، وجبل عير ، وجبل الأغوات .

المدينة في القرآن الكريم

– قال تعالى بسورة التوبة : ” وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ ” .

– قال تعالى بسورة التوبة : ” مَا كَانَ لأَهْلِ الْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِنَ الأَعْرَابِ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ وَلا يَرْغَبُوا بِأَنْفُسِهِمْ عَنْ نَفْسِهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلا نَصَبٌ وَلا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلا إِلا كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ  ” .

– قال تعالى بسورة المنافقون : ” يَقُولُونَ لَئِن رَّجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ ۚ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَٰكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ  ” .

– قال تعالى بسورة الأحزاب : ” لَّئِن لَّمْ يَنتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا ” .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *