معلومات عن ولاية ويسكونسن

ولاية ويسكونسن تقع في أقصى الشمال من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تحدها بحيرات ميتشيجان وسوبريور، وتتميز المدينة بوجود الكثير من المناظر الطبيعية المتنوعة بالإضافة إلى مناطق من الأراضي الزراعية المنخفضة في الجنوب والشرق، ويتواجد بها مساحات واسعة من التلال المناسبة للمشي والتي تتواجد في الشمال والغرب.

تتميز الولاية بوجود الكثير من مناطق الجذب الثقافية الرئيسية والتي تقع في مدينتي ماديسون وميلووكي أكبر المدن بداخل الولاية، وعلى الرغم من ذلك فأن المجتمعات الصغيرة مثل سبرينغ غرين تُعد من المناطق الجذيرة بالاستكشاف، وتتيح ولاية ويسكونسن لزوارها العديد من الأنشطة المميزة والفعاليات الثقافية الاستثنائية، ومن بينها معرض أوشكوش الجوي الضخم في الصيف.

تقع ولاية ويسكونسن في الجزء الأعلى من وسط الولايات المتحدة الأمريكية، ويرجع أصل التسمية إلى كلمة هندية تعرضت للتحريف باللغة الفرنسية، ويسكن بالولاية عدد من العرب تصل نسبتهم إلى 0.16 % من مجموع السكان، منهم 3.171 من أصل لبناني، و927 من أصل سوري، و 938 من أصل مصري.

يستمتع عشاق الهواء الطلق بالاختيار ما بين ممارسة الصيد في البحيرات العظيمة وركوب القوارب، وبين أفضل مسارات المشي لمسافات طويلة وركوب الدراجات في أي مكان بداخل الولاية، بالإضافة إلى وجود المتاحق والرياضات المائية والمهرجانات الكبرى.

معلومات عن ولاية ويسكونسن

يحد ولاية ويسكونسن من الشمال بحيرة ليك سوبريور والجزء العلوي من شبه جزيرة ميتشغان، أما من الشرق فيحدها بحيرة ميتشغان، ومن الجنوب ولاية الينوي، ومن الغرب ولاية مينيسوتا، وولاية أيوا، ويتركز الجزء الأكبر من الحدود في نهر الميسيسيبي، ويبلغ عدد المقاطعات بها 72 مقاطعة، حيث أن مساحتها تصل إلى 105.385.6 كم مربع، وتحتل الولاية المركز الثالث والعشرين بين الولايات من حيث المساحة.

تتميز المدينة بمعالمها الجغرافية والتي من أهمها البحيرات الموجودة فيها والتي تتفاوت مساحاتها من 557 كم مربع لبحيرة وينيباجو والبحيرات الثلجية الصغيرة التي تتميز بالجمال الطبيعي الآخاذ، ويجري نهر ويسكونسن نحو الجنوب عبر منتصف الولاية، وينعطف غربا شمال غرب مدينة ماديسون مباشرة ليغذي نهر الميسيسبي، ويقسم الولاية إلى جزأين شرقي وغربي.

جغرافية مدينة ويسكونسن

تطل ولاية ويسكونسن على بحيرات حدودية ضخمة مثل سوبريور وميتشغان مع عدد من البحيرات الجميلة والجداول المميزة، وتتمته المدينة أيضا بوجود مناطق من الغابات الواسعة في منطقة الشمال، وتعتبر من المناطق المميزة لممارسي الصيد البري والبحري وهواة الألعاب الشتوية والمائية، ويوجد بها الكثير من المتنزهات والغابات العديدة.

تتميز ولاية ويسكونسن بالمناخ القاري الرطب ذو الليالي الشتوية الطويلة والصيفية القصيرة والحارة، ولكن بفضل وجود البحيرات فأن ذلك يساعد على تلطيف درجات الحرارة، فتكون المناطق القريبة منها أكثر اعتدالا في فصلي الشتاء والصيف، وتتراوح درجات الحرارة في شهر يوليو بداخل الولاية ما بين 22 درجة مئوية و 19 درجة مئوية في بعض المناطق الشمالية، وتهبط درجة الحرارة في أثناء الليل في الشمال إلى درجة الصفر، وهو من الأمور المعتادة في الولاية.

عاصمة الولاية هي مدينة ماديسون ويبلغ عدد سكانها 218.432 نسمة حسب الآحصائيات الآخيرة لعام 2013، ومن أكبر المدن من حيث عدد السكان مدينة ميلووكي وعدد سكانها 586.491 ومدينة غرين باي وعدد سكانها 101.467 نسمة.

أبرز مناطق الجذب السياحي في ولاية ويسكونسن

تتعدد مناطق الجذب السياحي في ولاية ويسكونسن ومن بينها :

الحديقة المائية ويسكونسن ديلز

تُعد تلك الحديقة أفضل مقصد ترفيهي، حيث تعتبر عاصمة المتنزهات المائية في العالم، كما أنه أول مكان وُجدت به حديقة مائية داخلية رائدة وتضم أكبر تجمع حول العالم من الحدائق المائية الداخلية والخارجية، ويوجد بداخل الحديقة منتزه سفينة نوح المائي الأكبر من نوعه.

باب المقاطعة

يُعد من المناطق المثالية لعاشقي الفنون المسرحية، بالإضافة إلى أنه من أفضل المواقع للاستجمام في الهواء الطلق، ويتواجد بداخله 11 منارة تتوزع على مساحة 300 ميل من الشواطئ، بالإضافة إلى 5 حدائق ومتنزهات عامة، وتوفر للزوار العديد من أنواع الإقامة ما بين التخييم والإقامة الفندقية بمختلف درجاتها لتتناسب مع كافة المستويات والرغبات، ويتيح المكان إمكانية اختيار قطف الفواكه المنوعة مع التفاح أو الكرز حسب الموسم.

حدائق أولبريتش النباتية في ماديسون

تتواجد حدائق أولبرتيش على مساحة 16 فدان من المسطحات الخضراء  الرائعة، بالإضافة إلى الجناح التايلاندي الوحيد داخل قارة أمريكا الشمالية، والذي يعتبر الوحيد من نوعه ويحاط بحديقة خارج تايلاند، وتحتضن الحديقة الكثير من الورود والأعشاب والنباتات المُعمرة، ويعتبر معبد بولز الشتوي أحد معالم الجذب في أولبريتش، وهو عبارة عن هرم يبلغ ارتفاعه 50 قدم مع شلالات متدفقة وأزهار الأوركيد المزهرة والنباتات الاستوائية، وتمتلئ من الأعلى بالطيور البحرية.

متحف السيرك العالمي

يُعد من أهم وأفضل مناطق الجذب في الولاية وخاصة للأطفال من جميع الأعمار، من أجل التعرف على الأنشطة اليومية التي يقدمها السيرك، ويركز على تاريخ السيرك في المدينة، والذي كان في يوم من الأيام من أبرز الصناعات الترفيهية فيها، حيث يضم المتحف العديد من المعروضات الرائعة والقطع الآثرية المميزة، وتُقام به عروض متميزة في الصيف من ضمنها أعمال السيرك التقليدي.

تم افتتاح متحف السيرك العالمي لأول مرة في عام 1954، ويتوسع الآن باستمرار مع المعروضاات الجديدة، حيث بدأ مع ست عربات قديمة من السيرك، واليوم أصبح يضم 30 مبنى دائم على مساحة 64 فدان من الأراضي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *