حوار بين الضب واحد الصيادين يشكو الضب من الصيد الجائر

الصيد الجائر هو الصيد الغير قانوني والذي يخل بتوازن البيئة، وهذا الصيد يتم المعاقبة عليه من قبل القوانين الدولية، نظرًا لأنه غير مقبول بكافة القوانين، ويتسبب هذا النوع من الصيد في هجرة الحيوانات في الكثير من الأحيان من موطنها ومكانها الأساسي إلى مكان آخر للبعد عن الصيد، بسبب خوفها من الصيد الجائر الغير مشروع، ويترتب على هذا الصيد الكثير من العواقب والمخاطر سواء الصيد البحري أو البري.

مخاطر الصيد الجائر

يتسبب مخاطر الصيد الجائر في العديد من المخاطر ومن بينها :

نشر التلوث البيئي الذي يحدث بسبب صيد الحيوانات وتركها في مكانها، لأن هذا الصيد يكون غرضه التسلية فقط في الكثير من الأحيان.

منع أغلب الحيوانات من النمو، لأن صيد الحيوانات ينهي دورة حياتها.

منع وجود أجيال جديدة من الحيوانات وتهديد النوع بالإنقراض، حيث أن الصيد يمنع الحيوانات من ممارسة دورة حياتها بشكل طبيعي.

يؤدي إلى التعامل مع النظام البيئي بطريقة غير صحيحة، وخرق القوانين والأنظمة التي تسبب التعرض للعقاب والمساءلة القانونية.

يُشكل الصيد الجائر خطر كبير على الحيوانات التي تعيش في البر وتُعرف باسم الحيوانات البرية، لأن هذا الصيد يسبب عدم إنتظام الحياة بالنسبة لها.

حوار بين الضب وأحد الصيادين

كان أحد الصيادين يتجول ذات يوم في البرية لكي يبحث عن فريسة يطاردها ويصطادها، وبينما هو طريقه للبحث لاحظ وجود شيء غريب يتحرك بالقرب من شجرة صغيرة بجواره، وعندما ركز الصياد ونظر بعينه بجانبه وجد ضب صغير تظهر عليه علامات الحزن والكآبة والتعب الشديد، وكان يئن من شدة الجوع اقترب منه الصياد وأشفق على حالة ودار بينهما الحوار التالي :

الضب : ماذا تريد أيها الصياد الظالم، لماذا تطاردني، ومتى ستتوقف أنت وكافة الصائدين الظالمين عن قتلنا ومطاردتنا، لماذا تهدومون حياتنا الفطرية.

الصياد : مستغربًا لحديث الضب، وغير قادر على الاستعابة أو الكلام، ماذا تقول أيها الضب.

الضب : أنت ومن معك ومن على شاكلتك من الصيادين يريدون دائمًا العبث بحياتنا الفطرية، وتجعلون كل شيء نراه موحش وشديد القسوة، لقد تسببتهم في إنقراض أسرتي في الأمس القريب أبي وأخوتي وأصدقائي وأصبحت الحياة التي أعيشها حياة كئيبة.

الصياد : وقد تأثر كثيرًا بما سمعه وظهرت عليه علامات الحزن وتغيرت ملامح وجهه، حتى عيونه امتلئت بالدموع عندما تذكر قول الله تعالى ” ظهر الفساد في البر والبحر، وقال الصياد للضب في حزن، أشعر بالندم والحسرة على البيئة وما حدث بها، ولكنني أعدك بألا أكون مثلهم، وسأكون عنصر فعالا في البيئة وسأحافظ على كل مقومات جمالها، لتصبح بيئتنا بيئة ثرية ومتكاملة.

الضب : وقد بدأ يهدأ وتغيرت ملامح الكآبة قليلًا، ولكنه كان غير مصدقًا لكلام الصياد، التوازن البيئي هو لذي يوفر الجمال والمتعة، لماذا لا يتعاون كافة الصيادين مع الهيئة الوطنية من أجل الارتقاء بالبيئة ومنع الصيد الجائر، لماذا لا تتعاونوا بعيدًا عن قتلنا وتشريدنا، لماذا تنهون حياتنا دون إرادة الله.

الصياد : أعدك أيها الضب الصغير بأن تتغير الأحوال وأن أتعاون لأجلكم لا ضدكم، وستكون حياتكم وحياتنا أفضل بالحفاظ على ثرواتنا الحيوانية دون أن تنقرض الأنواع للصيد الجائر.

الضب : وهو يشعر بالسعادة، أشكرك أيها الصياد، أتمنى أن يكون الجميع كمثلك في فهمك لأهمية الثروة الحيوانية وضرورة الحفاظ عليها من الضياع والإنقراض.

الصياد : الحياة جميلة بكل ما فيها وسأسعى للحفاظ عليها سواء بمنع الصيد الجائر للحيوانات أو للطيور والكائنات التي أوشكت على الإنقراض، فلابد أن يبدأ كل صائد من بيننا بنفسه أولا، ويعاهد نفسه على السير في الطريق الصحيح وتشجيع من حوله على تقليده، حتى نستطيع أن نصل بالهدف الذي نريده.

وسائل الصيد الجائر

هناك نوعين من وسائل الصيد الجائر وهما :

الصيد الجائر البحري، ويتم خلالها صيد كميات كبيرة من السمك، في غير موسم الصيد، وهذا يؤدي إلى أضرار كبيرة وأهمها القضاء على أغلب الأنواع منها.

الصيد الجائر البري، وفيه يتم صيد الحيوانات من أجل الاستفادة من جلودها أو ما شابه ذلك، ويكون في المناطق الاستوائية غالبًا.

قوانين الصيد

وضعت الدول والقوانين الدولية عدد من القوانين والقواعد لابد من الإلتزام بها لتحديد عملية الصيد والتقليل من الصيد الجائر، وأكدت أن هناك فترة معينة في العام يسمح فيها بالصيد، لكن لابد للصائد التقييد بعدد من القوانين وهي :

منع صيد الكائنات التي يتم إجراء البحوث عنها منعًا نهائيًا.

تحديد عدد معين من الساعات يسمح فيه بممارسة الصيد.

لابد أن يكون الصائد الذي يقبل على الصيد لديه رخصة صيد، ومن لم يملك تلك الرخصة لا يحق له الصيد.

منعت القوانين بصورة نهائية صيد أي من الكائنات المعرضة للإنقراض، من أجل السماح لتلك الحيوانات بالتزاوج والتكاثر للحفاظ على وجودها.

منع صيد أي حيوان يكون مِلك أشخاص آخرين.

لابد من اقتناء الأسلحة المناسبة للصيد، حيث يمنع اقتناء الصائد لأسلحة غير مناسبة.

منع صيد الحيوانات في بعض المواسم كموسم التزاوج، من أجل إعطاء الحيوانات فرصة لنمو جيل جديد من أصناف الكائنات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *