اكبر طائر في العالم

- -

الطيور هي حيوانات فقارية من ذوات الدم الحار ، وتحتوي على عدد كبير من الأنواع والتي تصل إلى 10400 نوع ، وتتميز الطيور بأن جسدها يغطى بالريش ، وأطرافها الأمامية هي الأجنحة ، وتختلف الطيور في الحجم بين نوع وأخر ، ويعتبر أصغر الطيور هو الطائر الطنان حيث يصل طوله إلى حوالي 6.3 سنتيمتر ، أما وزنه فيصل إلى ثلاثة جرامات ، أما أكبر الطيور فهو طائر النعامة.

طائر النعامة

طائر النعامة هو أكبر طائر في العالم وأثقلهم ، حيث يبلغ ارتفاع الذكر منه ما بين 2.1 حتى 2.7 متر ، أما وزنها فيبلغ ما بين 100 كغ حتى 130 كغ ، أما الإناث فيبلغ ارتفاعها ما بين 1.7 حتى 1.9 متر ، والوزن يبلغ 90 كغ حتى 110 كغ ، ومن المعروف أن الإناث تقوم بوضع بيضًا ضخمًا قد يصل وزن الواحدة إلى كيلوغرام ونصف ، أي ما يقارب من وزن 24 بيضة من الدجاج ، لذلك فهي تعتبر أكبر بيضة لطائر حي.

ويشبه طائر النعام الجمل في بعض الخصائص لذلك فقديمًا أطلق عليها طائر الجمل ، فهي لها عنق طويل ، وعيون بارزة ، ورموش طويلة وكثيفة ، كما أنّها تمشي بطريقة مشابهة لطريقته بالمشي ، ويمكنها مثله تحمُّل العطش وارتفاع درجات الحرارة.

تصنيف النعامة

تصنف النعامة بأنها تحتوي على رأس صغير ، وعيون بنية كبيرة ، ومنقار قصير وعريض ، ورقبة طويلة ، أما ذكور النعام فتكون سوداء اللون مع القليل من الريش الأبيض عند الأجنحة والذيل ، أما الإناث فتكون بنية اللون ، ذو رأس أحمر هو والرقبة مائل للأزرق ، أما السّاق والفخذ فهما عاريتان من الرّيش ، وتصنف ساق النعامة بأنها قوية حتى أنها تتمكن من الركض بسرعة تصل إلى 72.5كم/ساعة ، فتستطيع ساق النعامة ركل الأعداء بقوة ، ويوجد في كل قدم اصبعان فقط ، أحدهما كبير الحجم.

تغذية النعامة

تتغذى النعامة على الحيوانات القارتة بمعنى أنها تأكل النباتات واللحوم في نفس الوقت ، فهي تأكل الجراد ، والقوارض ، والسّحالي ، والأفاعي ، إلا أنّها تفضّل تناول النّباتات خاصةً الجذور ، والأوراق ، ويمكن لطائر النعامة كسر وطحن الطعام في القانصة بفضل الحصى والرمل الذي تأكله ، ونتيجة لذلك فيصل الطعام إلى المعدة وهو في حجم صغير ، مما يجعله سهل الهضم.

تكاثر النعام

تتكون جماعات النعام من ذكر مسيطر وأنثي مسيطرة تسمى الدجاجة الرئيسة ، وتنضج ذكور النعام جنسيا عند بلغوها السنة الثالثة أو الرابعة ، وفي موسم التزاوج يقوم الذكور بمغازلة الإناث ، من أجل أثارة إعجابهن وذلك عن طريق الرقص بريش أحد الجناحين ، ثم تقوم ريش الجناح الثاني مع تحريك الذيل الأعلى والأسفل.

ويتزاوج الذكر المسيطر مع الأنثى المسيطرة أما باقي إناث الجماعة فتتزاوج مع الذكر المسيطر ، أو يمكنها التزاوج مع الذكور الآخرين ، فيقوم الذكر بحفر حفرة في الأرض لتكون عشا مشتركا لتقوم الإناث بوضع فيها البيض ، إلا أن بيض الأنثى المسيطرة هي فقط من تضع بيضها في وسط العش من أجل أن يحظى بأكبر فرصة للفقس ، حيث تقوم كل أنثى بوضع ما بين 7 إلى 10 بيضات كبيرة الحجم ، وتقوم كل من الأنثى الرئيسية والذكر المسيطر بالتناوب لاحتضان البيض ، حيث تقوم الأنثى بحضن البيض نهارًا ، والذكر ليلًا ، كما يقومان برعاية الفراخ معًا بعد ذلك.

معلومات عامّة عن النّعام

1- ينتمي النعام إلى الطيور من نوع مسطحة الصدر.

2- طيور النعام لا يمكنها الطيران لان عظام الصدر مسطحة وغير مرتبطة بعضلات الجناح.

3- الموطن الأصلي للنعام هو السافانا ، والساحل الإفريقي ، والشرق الأوسط ، والشرق الأدنى إلا أنه تعرض للصيد مما أدى إلى انقراضه.

4- يقوم النعام باستخدام جناحه من أجل مغازلة الإناث.

5- الجناح له دور أساسي في المحافظة على توازن طائر النعام.

6- النعامة لديها عيونا كبيرة الحجم يصل طولها إلى خمسة سنتيمترات ، وهي أكبر عيون لحيوان يعيش على اليابسة.

7- ريش النعام لا يحتوي على الغدد الزيتية التي تقوم بعمل عزل للريش من أجل المحافظة عليه جاف ، لذلك فريش النعام يبتل من المطر.

8- ريش النعام لا يكون مرتبطا ببعضه البعض مما يجعله يبدو بمظهر أشعث.

9- عندما تشعر النعامة بالخطر ولا تستطيع الهرب تقوم بالجثم على الأرض ، وتمدّد رأسها وعنقها على الأرض وتظل ساكنة ، حتى تتمكن من تمويه نفسها ضمن البيئة المحيطة بها.

10- احتل ريش النعام المرتبة رقم أربعة في صادرات دولة جنوب أفريقيا بعد الذهب والماس والصوف.

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

marim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *