10 شخصيات سعودية ناجحة

لا شك أن المملكة تمر مؤخرًا بفترة انتعاشٍ لم يسبق لها مثيل، ما يُسهل الأمر على كل من يسعى إلى النجاح، خاصةً وأن اليوم قد مُهدت طرق الإبداع، واقتنص الكثير هذه الفرصة ، لكن لا يمكن أن يُنسينا هذا أولئك الذين تحدوا العوائق، وأصروا على شق طرقٍ مختلفة في حياتهم، حتى يكونوا من بين أعظم من أنجبت المملكة .

أولًا: رجال سعوديّون يُحتذى بهم

الأمير الوليد بن طلال

هو واحد من أغنى أغنياء الشرق الأوسط، وفي سن مبكر، استطاع  تأسيس شركته العقارية “شركة المملكة القابضة”. ثم غامر في مجال التمويل وأصبح مرتبطًا بمؤسسات بمليارات الدولارات، مثل “Citicorp” ، وفي مرحلة لاحقة من حياته، بدأ مشروع “honcho” الذي يشارك في الأنشطة الخيرية. التي شملت تمكين المرأة من المملكة، وتوفير المنح الدراسية والقضاء على الفقر، كما تبرع بسخاء بمبلغٍ كبير من المال من أجل إعادة تأهيل ضحايا الكوارث الطبيعية مثل “تسونامي”.

خالد الفالح

ظهر اسم “خالد الفالح” في قائمة أقوى شخصيات فوربس لعام 2016. ويحدد تصنيف فوربس السنوي شخصًا واحدًا من بين كل 100 مليون شخص. كما حصل “الفالح” على جائزة الخريجين المتميزين في عام 2013 من جامعة تكساس “إيه آند إم”. وتأسست جائزة الخريجين المتميزين في عام 1962، وهي أعلى تكريم مُنح لطالب سابق في جامعة تكساس “إيه آند إم”، منذ نشأتها.

وحصل “خالد الفالح” أيضًا على جائزة أفضل مسؤول تنفيذي في قطاع البترول لعام 2016 من شركة Energy Intelligence. وتُعد جائزة Petroleum Executive of the Year هي جائزة صناعة الطاقة الدولية المرموقة التي تُمنح تقديراً لقيادة بارزة من قبل مسؤول تنفيذي في صناعة الطاقة الدولية.

حسن جميل

حسن جميل هو نائب رئيس مجلس إدارة شركة “عبد اللطيف جميل” المحدودة، الشركة المعروفة باسم جده “عبد اللطيف جميل”. ,توجد أفرع للشركة حاليًا في  ثلاثين دولة، مع التركيز على منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا، وهي الموزع الوحيد لسيارات “تويوتا لاندكروزر” في المملكة منذ عام 1955.

احتلت أسرته المرتبة الثانية عشرة على قائمة أغنى العائلات في الشرق الأوسط في عام 2017، حسب قائمة “فوربس”، حيث بلغت قيمة أصولها الصافية 1.5 مليار دولار أمريكي. وفي عام 2018، احتلت العائلة المرتبة الرابعة على نفس القائمة من قبل بإجمالي صافي يقدر بنحو 2.2 مليار دولار.

فهد المبارك

أصبح فهد المبارك وزير دولة وعضو في مجلس وزراء المملكة اعتبارًا من ديسمبر 2018. وهو رجل أعمال سعودي بارز شغل منصب حاكم هيئة النقد العربي السعودي، والبنك المركزي للمملكة، من ديسمبر 2011 إلى مايو 2016. وقبل دوره في البنك المركزي، كان “المبارك” رجل أعمال ومستثمر، ومحافظ للبنك المركزي.

أسس “المبارك” أول بنك استثماري مرخص في المملكة، وقادها إلى أن تصبح واحدة من الشركات المصرفية الاستثمارية الرائدة في المملكة التي تقدم المشورة بشأن العديد من الاكتتابات العامة وإعادة الهيكلة وعمليات الدمج والاستحواذ. وكان “المبارك” أيضًا شريكًا مؤسسًا وعضو مجلس الإدارة في أموال الخليج. وفي عام 2013، تم اختيار “المبارك” كأحد عشر شخصيات قوية في العالم العربي.

ماجد عبدالله

ماجد أحمد عبد الله المحمد، هو مهاجم كرة قدم سعودي سابق، وهو قائد الأهداف على الإطلاق للمنتخب السعودي. وكان ملقب بـ “بيليه العربي” ويعتبر ماسة كرة القدم الآسيوية. ,يعد “ماجد” أفضل مهاجم في تاريخ المملكة. حصل على لقب “أفضل لاعب كرة قدم آسيوي” في عام 1984 و 1985 و 1986. وسجل خمسة أهداف في مباراة دولية واحدة ضد قطر في عام 1979. وفي عام 1981 سجل ماجد أربعة أهداف في 15 دقيقة فقط، ضد الهند، خلال التصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 1984، وهو رقم قياسي.

ثانيًا: نساء سعوديات يُحتذى بهن

بيان محمود الزهران

في عام 2013، أصبحت بيان محمود الزهران أول محامية مرخصة لممارسة مهنة المحاماة في المملكة، ومؤسسة أول مكتب محاماة في المملكة يركز على الكفاح من أجل حقوق النساء المحليات، ومساعدة المحاكم على فهم المنازعات القانونية من الإناث إنطباع. وصُنفت الزهران في المرتبة السابعة بين أقوى 100 امرأة في العالم وفقًا لـ “أرابيان بيزنس”.

حياة سندي

حياة سندي هي عالمة طبية سعودية وواحدة من أوائل النساء الأعضاء في الجمعية الاستشارية للمملكة العربية السعودية. شاركت في تأسيس Diagnostics For All، وهي تقنية حيوية، هدفها إنشاء تشخيصات منخفضة التكلفة، سهلة الاستخدام. كما طورت أداة تشخيصية تستخدم للكشف المبكر عن سرطان الثدي ومستشعر الرنين الصوتي المغناطيسي (MARS)، من بين ابتكارات أخرى. وعُينت “سندي” مستكشفة مستجدة عام 2011 من قبل National Geographic.

وفي عام 2012، حصلت على لقب واحدة من بين “150 امرأة يهتز العالم بهن” في مجلة “نيوزويك”، و”المرأة العربية التاسعة الأكثر نفوذًا” من “أرابيان بيزنس” و”سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة” في العلوم. وفي عام 2013، فازت  “سندي” بجائزة الأعمال العربية للطب، وتمت دعوتها مؤخرًا للعمل في المجلس الاستشاري العلمي للأمين العام للأمم المتحدة.

خولة الكريع

ولدت خولة الكريع في منطقة “الجوف” بالمملكة. وتم قبولها في جامعة الملك سعود في الرياض وحصلت على درجة الماجستير في الجراحة العامة والطب. وأكملت دراستها في واشنطن في مستشفى جامعة جورج تاون. ثم حصلت على زمالة في التشخيص الجزيئي وأمراض الدم في المعهد الوطني للسرطان.

وحددت “الكريع” لأول مرة الجين FOSM1 ، الذي يدفع جسم الإنسان إلى تكوين خلايا سرطانية. وبسبب أبحاثها في مجال السرطان، حصلت “الكريع” على وسام عبد العزيز آل سعود في عام 2010. وكانت أول امرأة سعودية تحصل على هذه الجائزة. وفي عام 2013 كانت من بين 30 امرأة تم تعيينهن من قبل الملك عبد الله في الجمعية الاستشارية السعودية، وهي هيئة استشارية تقترح القوانين.

ثريا أحمد عبيد

تم تعيين ثريا أحمد عبيد مديرة تنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان في 1 يناير 2001، مما جعلها أول سعودية تترأس إحدى وكالات الأمم المتحدة. وكانت عبيد أول سيدة سعودية تحصل على منحة حكومية للدراسة في جامعة أمريكية عام 1963.

لبنى عليان

الرئيس التنفيذي لشركة العليان للتمويل، وهي واحدة من أكثر سيدات الأعمال استثنائية في المملكة. تم تصنيف “عليان” واحدة من بين 100 امرأة من النساء المؤثرات في العالم، في عام 2005 من قبل مجلة “تايم”، وحصدت المرتبة 86 من بين أقوى نساء في العالم في عام 2014 وفقًا لـ “فوربس”. وكانت “عليان” متحدثة رئيسية في منتدى جدة الاقتصادي في عام 2004، وكانت أول امرأة تتحدث في مؤتمر مختلط في المملكة. وفي عام 2011، وحصلت “عليان” على درجة فخرية في القانون من كلية “ترينيتي” في “دبلن”.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

A

تدوينات مفيدة في السيارات و النصائح الصحية و الجوالات و التقارير

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *