تاريخ السوبر الاوروبي

كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA Super Cup) هو عبارة عن بطولة كرة قدم تقام سنويًا تُعرف بكأس السوبر بين بطل الدوري الأوروبي وبطل دوري أبطال أوروبا ، ويحصل الفائز فيها على كأس البطولة ، وتشرف اليويفا UEFA على تلك كأس السوبر الأوروبي ، ويعد كأس السوبر ثالث بطولة خاصة بالأندية الأوروبية في الوقت الحالي من حيث القيمة والأهمية .

تاريخ كأس السوبر الأوروبي

كان صاحب فكرة الكأس  عام 1971م هو الصحفي الهولندي أنتون ويكتامب Anton Witkamp ، وهو مراسل ومحرر رياضي في في صحيفة دي تلجراف الهولندية ، وجاءت الفكرة إليه في وقت كانت فيه كرة القدم الهولندية هي الأفضل في أوروبا وكانت أندية كرة القدم الهولندية تعيش عصرها الذهبي وخاصة نادي أياكس  Ajax ، وكان ويتكامب يبحث عن شيء جديد ليتحدد على أساسه أفضل فريق في أوروبا ، وأيضًا لاختبار فريق أياكس الأسطوري بقيادة النجم يوهان كرويف ، فاقتراح أن مباراة تجمع بين بطل دوري أبطال أوروبا وبطل الدوري الأوروبي ، وهذا من شأنه أن يولد منافسة جديدة وحاول ويكتامب الحصول على دعم وتأييد رسمي ولكن رئيس الاتحاد الأوروبي لذلك الوقت قد رفض الفكرة في البداية .

كانت النسخة الأولى من البطولة عام 1972م  بين نادي  أياكس أمستردام الهولندي  ونادي سيلتيك الإسكتنلدي ، وفاز أياكس 3-6 وتم حظر نادي سيلتيك بسبب سلوك مشجعيه خلال نهائي الكأس ونتيجة لذلك فرض الإتحاد الأوروبي جعل المسابقة رسمية إلا في العام التالي ، ولذلك أي عام 1973م والتي فاز فيها أياكس على فريق إي سي ميلان الإيطالي 6-1 في مجموع المبارتين ، كان الكأس في البداية مبارتين ذهاب وعودة حتى عام 1998م ، ولكن تغير الأمر بعد ذلك وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة الكرة اعتماد الكأس بمبارة واحدة وذلك بسبب المشكلات السياسية في الأعوام  1984 و 1986 ، و1974 و 1981 و 1985 ، 1991م ولم يلعب فيهم السوبر .

تم التخلي عن الكأس عام 1974 لأن بايرن ميونيخ وماغديبورغ لم يجدا تاريخًا مناسبًا للطرفين ، وتم التخلي عنها عام 1981م عنها لأن ليفربول لم يستطع توفير مكان لمقابلة دينامو تبيليسي ، بينما تم التخلي عنها عام 1985م بسبب حظر على مشاركة الأندية الإنجليزية تم منع نادي إيفرتون من اللعب مع اليوفنتوس .

في موسم 1992-1993 ، تم تغيير اسم الكأس الأوروبية إلى دوري أبطال أوروبا UEFA وسيواجه الفائزون في هذه المسابقة الفائزين في كأس الكؤوس الفائزين في كأس السوبر الأوروبية ، وفي موسم 1994-1995 ، تم تغيير اسم كأس الكؤوس الأوروبية للأبطال إلى كأس الكؤوس الأوروبية ، في الموسم التالي ، أعاد كأس السوبر تسميته بكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم .

بعد موسم 1998-1999م ، تم إيقاف الكأس من قبل UEFA. وكانت بطولة كأس السوبر لعام 1999م هي آخر مسابقة في مسابقة الفائزين في كأس الكؤوس ، وفاز فيها لاتسيو الفائز بكأس الكؤوس 1998-1999م ، على مانشستر يونايتد الفائز في دوري أبطال أوروبا 1998-1999 ، بنتيجة 1-0. ، منذ ذلك الحين ، تم التنافس على كأس السوبر UEFA بين الفائزين في دوري أبطال أوروبا UEFA والفائزين في الدوري الأوربي ، وفي كأس السوبر عام 2000م كانت الأولى التي ينافس عليها الفائزون بكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ، وفاز غلطة سراي ، الفائز بكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 1999-2000م، على ريال مدريد ، الفائز في دوري أبطال أوروبا 1999-2000م بنتيجة 2-1.

في موسم 2009-2010م تم تغيير اسم كأس الاتحاد الأوروبي إلى دوري أوروبا UEFA ، وسيستمر الفائزون في هذه المسابقة في مواجهة الفائزين في دوري أبطال أوروبا في كأس السوبر UEFA ، وكان تشيلسي هو أول ناد يتنافس على كأس السوبر بصفته حائزًا على جميع الأوسمة الثلاثة لنادي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ، وبعد انضمامه إلى حامل لقب بطولة كأس الأبطال (1998) ، ودوري أبطال أوروبا (2012) ، ودوري أوروبا (2013). شارك مانشستر يونايتد هذا الشرف في عام 2017م بعد فوزه في دوري أوروبا .

ويتم لعب الكأس في استادات مختلفة على غرار نهائيات دوري الأبطال والدوري الأوروبي ، أما عن حامل اللقب الحالي فهو نادي أتلتيكو مدريد الأسباني بعد تغلبه على نادي ريال مدريد الإسباني 4-2 ..

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *