قصة عن الاسنان للاطفال

تعد نظافة الأسنان للأطفال من الأشياء الهامة جدًا للمحافظة على صحتها وسلامتها ، يحب الأطفال القصص ويفضلونها كثيرًا لأنها تقدم لهم المعلومات التي تفيدهم وتعلمهم أشياء مفيدة ولذلك سوف نتعرف عن قصص الأسنان للأطفال :

قصص الأسنان للأطفال

قصة منى وفرشاة الأسنان

منى فتاة كسولة جدًا لا تحب تنظيف أسنانها ، وكانت أمها دائمًا تخبرها بأهمية العناية بأسنانها وأنه من المحتمل أن يصيبها التسوس ولكن منى لم تدرك أهمية تحذيرات والدتها ، وفي يوم من الأيام بينما كانت منى تأكل طعام الغداء ، أحست بألم شديد في أسنانها فذهبت على الفور إلى مرآة الحمام حتى ترى أسنانها .

وهناك سمعت صوتًا غريبًا ينادي ، فرشاة الأسنان ، منى منى أنا هنا يا منى ، نظرت منى حولها ولكن لم تجد حولها أحدًا ، فقالت منى من هناك من أنتِ ، فعاد الصوت من جديد ، قالت فرشاة الأسنان أنا هنا أنا هنا يا منى ، ثم نظرت منى إلى فرشاة الأسنان وهي تتكلم معها .

قالت منى فرشاة الأسنان هل أنت تتكلمين ، فأجابتها فرشاة الأسنان نعم وسوف أصحبك معي في رحلة ممتعة ، فقالت منى إلى أين فردت فرشأة الأسنان إلى داخل الفم ، قالت فرشأة الأسنان أنظري يا منى هذه هي الأسنان ، فهناك الأسنان اللبنية وعددها 20 سنًا وهناك أيضًا الأسنان الدائمة والتي سوف تظهر عندما تكبرين ، وعددها 32 سنة أنظري إلى هذه الأسنان كم هي نظيفة وسعيدة لأن صديقتها تعني بها كل يوم ، مرة في الصباح ومرة في المساء ، نظرت منى إليها وهي متفاجئة وسعيدة وقالت كم هي بيضاء وجميلة .

قالت فرشاة الأسنان ، أنظري إلى تلك الأسنان كم هي حزينة ومتسخة فصاحبتها لا تعتني بها وقد أهملتها حتى أصابها التسوس وإن لم تعتني بها فسوف تتساقط الواحدة تلو الأخرى وستتألمين كثيرًا ، فقال منى لا هذه أسناني ستصبح مثلها لا أريد ذلك .

تحدثت منى إلى أسنانها أنا أسفة يا أسناني من الآن فصاعدًا سوف أعتني بك جيدًا ، حتى تصبحين نظيفة وسعيدة وبصحى جيدة ، ثم قالت فرشاة الأسنان لا تنسي يا منى أن تذهبين إلى طبيب الأسنان كل ستة أشهر لكي يتأكد من سلامة أسنانك فردت منى على الفرشاة لن أنسى ذلك أبدًا ومنذ ذلك اليوم أصبحت منى تهتم بأسنانها كل يوم .

قصة أسناني حديد

كان ياما كان في قديم الزمان ، كان هناك سنان نشيط وكسول واتفقا على التسابق فيما بينهما فمن يا ترى سوف يفوز بالتحدي بدأ السن نشيط بالاستعداد للسباق بتنظيف نفسه بالفرشاة والمعجون بينما شرب كسول المياة الغازية وهو يستعد للسباق ، نشيط يقوم بتناول الحليب والفاكهة استعدادًا للسباق ، أما كسول فإنه يأكل الحيوانات بكثرة ويظن أنها سوف تقويه في السباق .

ووقف كسول ونشط عند خط البداية وكلُ منهما يريد الفوز بالتحدي وبدأ السباق وأنطلق نشيط وكسول بسرعة وأثناء السباق يواجه نشيط وكسول بحرية الشكولاته المليئة بالحلويات ، نشيط وكسول يسبحان في الشكولاتة ، ويحالون الوصول للطرف الأخر ، هذا هو نشيط يقوم بتنظيف نفسه بالفرشاة والمعجون من الشكولاته التي علقت به أثناء السباحة في البحيرة .

أما كسول فيستمتع بتناول الكثير من الشكولاتة ولا ينظف نفسه ، وفي غابة السوس هزمت التسوس نشيط برميه بالحلويات ولكن طبقة الفلورايت تحمي نشيط من هجوم التسوس ، أما كسول يتأثر بهجوم السوس لأنه غير محمي بطبقة الفلورايت ، نشيط تقدم بسرعة لكي يعبر خط النهاية ، وبعد فوز نشيط هل عرفت الآن من هم أصدقاء النجاح .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *