رصد انطباعات بعض المواطنين عن الوطن

تشمل المملكة العربية السعودية على العديد من التطورات والمشروعات التي اخذت العديد من التطور على الموارد الخاصة بالدولة، حيث أن هذا الانطباع متمثل في رصد الانطباع لدى المواطنين بخصوص وطنهم كالتالي.

الأمن و الأمان بالمملكة

– لنجد أن جميع العائلات والنساء اليوم في المملكة تتمكن من التسوق بحرية في المحلات التجارية الخاصة بالنساء، وأصبح لديهم احساس بالطمأنينة والثقة بشكل كبير لا مثيل له من قبل، حيث أصبح لهم كامل الحرية في الشراء والتسوق من هذه المحلات، وعلاوة على ذلك أصبحت النساء مستمتعة بقدر عالي من الخصوصية الذي تحتاج له أي مرأة، والشيء الذي ساهم في ذلك هو وجود عدد من البائعات السعوديات في هذه المتاجر بعدما كان يسيطر عليها الباعة من الوافدين لعدة سنوات.

– تمكنت الفتيات السعوديات اليوم من تجوز تجربة شغل المهن الخاصة بالبيع في المحلات التجارية، بقدر عال من الكفاءة الغير متوقعة، حيث أنهم تمكنوا من اثبات أنهم يستحقون الثقة وأن لديهم من المهنية والقدرة ما يجعلهم جديرين بالحصول على مثل تلك الوظائف.

– ونجد أن هذه الخطوة ستساعد في تشجيع الأجيال الجديدة من الطالبات في المدارس والجامعات في التفكير في مثل هذه الوظائف في وقت مبكر، والعمل على شغلها مستقبلا عن طريق الاستفادة من الخبرات الحاصلة عليها أحد الأمهات والأخوات من العاملات في مثل هذه المهن سابقا.

– بالإضافة إلى ذلك؛ سوف نجد أن أفراد الأسرة الواحدة أصبح لديهم ثقافة كبيرة في مجالات التسويق والشراء والبيع، وسنجد أن تلك الغريزة الخاصة بالبيع والتسويق سوف تنمو سريعا في الأطفال والشباب، لأنه وبكل تأكيد سوف تقوم البائعات السعوديات بسرد كافة المواقف والأخبار يوميا على أسرتها بصورة تلقائية، وذلك بدوره سوف يساهم في الرغبة التجارية في شغل تلك الوظائف، وتنمية الفكر التجاري لدى أفراد الأسرة، مما يشارك في الحد من تهجير نسبة عالية من الأموال إلى خارج الوطن.

نماذج من أراء المواطنين حول انطباعهم عن الوطن

رأي بعض المواطنين عن دور المرأة

يقول أحد المواطنين أن المرأة قد تمكنت من الشعور بمكانتها داخل المجتمع ودورها في الوطن، وكذلك استطاعت أن تندمج في سوق العمل، وتمكنت من اثبات قدرتها في الالتزام والمهارات المختلفة، وأنه يمكنها أن تتحمل المسؤولية مثلها مثل الرجل تماما.

مكانة المملكة في الوقت الحالي

وأضاف مواطن آخر أن المملكة قد تمكنت من أن تنال مكانة كبيرة في آخر فترة بين جميع الدول العربية وكذلك الدول العالمية، ويرجع الفضل في ذلك إلى حرص المملكة على القيام بالأعمال التطويرية والمشروعات المميزة وتفيذها بصورة محترفة، لذلك نجد أن المواطن السعودي أصبح يحظى بعدد كبير من النعم التي كان يفتقدها في الماضي، بالإضافة إلى أن المملكة قد أتاحت عدد من الحريات التي ساهمت في توصيل الاحساس بالأمان للمرأة.

الخدمات في المملكة

– وقالت أحد المواطنات أن الوطن الغالي قدم لهم العديد من الخدمات والخيرات، حيث أنهم استفادوا من تلك الخيرات ونشأوا على أرضه، وتلقوا التعليم في المدارس التي وفرتها المملكة، وأن كل مواطن سعودي على أتم الاستعداد أن يقدم روحه فداء هذا الوطن الغالي، فلا يوجد أي شيء يوازي الحب الكبير الذي يكنه كل مواطن لوطنه، ولن يستطيعوا مهما قدموا أن يوفووا ذرة فضل واحدة من أفضاله عليهم.

– ووضح مواطن أن التطورات التي قامت بها المملكة مؤخرا، ساهمت في زيادة الطموح والرغبة عند الكثير من الطلبة والطالبات في تحقيق النجاح، حيث نجد أن هناك الكثير قد بدأو بالفعل في التفكير في أي مهنة من الممكن أن تتناسب مع إمكانياتهم في سوق العمل، وبدأوا بالتخطيط لمتستقبلهم، وعمل ذلك على مساعدتهم وتحفيزهم في العمل والاجتهاد لتحقيق الأفضل للملكة.

– وأضاف أن قيام المملكة تقديم عدد كبير من الخيرات لمواطنيها، وتوفيرها لكافة البيئات التي تمكنهم من الابداع والابتكار، كما أنها عملت على تقديم خدمات كثيرة لمساعدتهم في أن يصبحوا مواطنين شرفاء لديهم الإمكانية لرفع راية المملكة واسمها عاليا.

الأجهزة الأمنية في المملكة

– وقالت مواطنة أخرى أن المملكة ساعدتهم كثيرا في الشعور بالأمن والأمان طوال حياتهم، فعلى الرغم من كونها مستهدفة من الإرهاب إلا أنها لم تهدأ إلا بعد توفير الأمن لشعبها العزيز، حيث أن الأجهزة الأمنية ورجال الأمن كان ليلا ونهارا يعملون على حفظ وحماية أرض الوطن وأمانه، كما قاموا بالتضحية بأوقاتهم وأرواحهم ليحيا الجميع في أمان وسلام، فمهما قام الشعب السعودي بشكرهم، لن يستطيع أن يوفي حقهم.

انجازات المملكة

– كما أعرب مواطن عن امتنانه للوطن، وقال أنه لن يجرؤ أن ينكر الانجازات العظيمة التي عملت عليها المملكة في جميع المجالات، والتي ساهمت في أن يواكب الشعب السعودي التقدم العلمي والتكنولوجي والحضاري، كما ساهمت في وقوفهم في الصفوف الأولى على مستوى العالم، ويرغب ذلك المواطن في تقديم الشكر لملكهم الغلي الذي ساهم في احساسهم بالفخر لكونهم مواطنين سعوديين، وحفظ مكانتهم أمام العالم كله، وساعدهم على السير نحو الأفضل.

– من خلال سرد الانطباعات لدى المواطنين، يمكننا الوصول إلى كون المواطن السعودي كامل الإدراك والوعي بجميع المشروعات والإنجازات التي قدمتها المملكة، بالإضافة إلى أنهم مقدرين للدور الذي قامت به القيادات لتوفير بيئة جيدة للمواطنين وأصحاب المشروعات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *