اقوال و مواقف ” نيكولاس مادورو “

كتابة محمد يوسف آخر تحديث: 20 أبريل 2019 , 12:19

نيكولاس مادورو هو الرئيس الحالي لدولة فنزويلا و الذي تعرض للعديد من الازمات خلال فترة حكمه الحالية ، تولى هذا الرئيس المنصب منذ عام 2013 و لكن المشاكل الاقتصادية و السياسية داخل الدولة جعلت فئات كثيرة من الشعب في حالة غضب و قد ظهرت الكثير من الاحتجاجات الشعبية .

و مع بداية عام 2019 أعلن رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو أنه اصبح رئيس مؤقت للبلاد و قد اعترف ترامب به حاكم لفنزويلا و ايدته عدد من الدول الاخرى مثل الارجنتين و كولومبيا و كندا و البرازيل بينما ظلت عدد من الدول الاخرى في تأيدها للرئيس نيكولاس مادورو .

اقوال و مواقف نيكولاس مادورو

اشهر اقوال و مواقف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو جاءت في شكل مناقشات مع رئيس الولايات المتحدة الامريكية ترامب و ذلك بعد ان اعلن الاخير معارضته للرئيس الفنزولي ، كما ان له بعض الاقوال التي تحدث فيها عن العرب بشكل جيد و لكنه في غالب الامر يسعى لكسب تحالفات مع الدول العربية ، تابع القائمة التالية و التي تحتوي على اشهر اقوال و مواقف نيكولاء مادورو :

– لماذا سيتحدث الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن قضايا فنزويلا خلال خطاب حالة الاتحاد السنوي ؟ .

– اليوم سوف يلقي خطابا ، و أعلن أنه سيتحدث فيه عن فنزويلا ، لكن لحظة يا سيدي ، ألست رئيس الولايات المتحدة الأميركية ؟ ألا تعاني مشكلات كافية في الولايات المتحدة لتكون مهووسا بالوطن النبيل فنزويلا ؟ .

– هل يمكنكم تقديم تفسير لهوس و هواجس دونالد ترامب بالنسبة لفنزويلا ؟ هل لديكم تفسير منطقي ؟ هل هذا طبيعي ؟ .

–  هل تعرفون ما هو ؟ إنه النفط الفنزويلي ، فقد الأمل في سرقة النفط من الوطن الفنزويلي ، النفط لفنزويلا و الفنزويليين الان و إلى الأبد .

– دونالد ترامب .. انقلاب في فنزويلا ؟ لا ! ليس بهذه الطريقة ، لا تتدخل في شؤون فنزويلا ، ارفع يدك عن بلادي فورا .

– ترامب ، أنت مسؤول عن أي عنف قد يحدث في فنزويلا ، إنها مسؤوليتك ، الدماء التي يمكن أن تراق في فينزويلا هي على يديك ، أيها الرئيس دونالد ترامب .

– أقول مرة أخرى ، أنا مستعد من أجل فنزويلا البدأ بجولة مفاوضات مع المعارضة الفنزويلية بأكملها ، حيث يريدون و متى يريدون و كيف يريدون ؟ .

– أدعو شعبي للوحدة و السلام و احترام الدستور ، و أدعو المعارضة الفنزويلية للتحلي بالحكمة و العقل و الشجاعة ، و إعلان وقت بدء الحوار الوطني .

– وافقت على التأشيرات و جميع الحصانة الدبلوماسية و الامتيازات الدبلوماسية لمجموعة من سبعة دبلوماسيين أمريكيين موجودين هنا الان .

– أعلم أنكم سوف تتفاعلون و تنهضون لدعمنا ، و ستكون للإمبريالية فيتنامات عديدة في أماكن أخرى من مختلف أنحاء العالم ، لنردع الجنون الإمبريالي ، و لنوقف عدوان ترامب على فنزويلا ، لنستعد جميعا و نحن نعتمد عليكم جميعا أيها الأشقاء العرب و إذا تعرضنا يوما ما لعدوان مباشر أدعوكم لتهبوا فورا للدفاع عن فنزويلا .

– كل محبتنا لكم ، وأسأل الله أن يبارككم ، التزامنا معكم ثابت ، و أريد أن تطمئنوا إلى أن هذا الرئيس الذي ترونه أمامكم هنا في فنزويلا يعتبر نفسه رئيسا فلسطينيا .

– أشعر أنني فلسطيني ، أشعر أنني عربي ، و أشعر بأنني جزء من هذه القضية التاريخية ، أشعر بذلك بصدق وبعمق ، وأنا أقدر كل دعمكم ، فنزويلا لن تتخلى أبدا عن  القضية الفلسطينية و نمثل التضامن الحقيقي مع فلسطين و مع استقلالها و مع حق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير و العيش بسلام .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق