قواعد و أساسيات التجارة الألكترونية

لقد شهد العالم في الآونة الأخيرة اهتمام متزايد بالتجارة الإلكترونية وهذا نتيجة حتمية وضرورية للتطورات والمستجدات الحديثة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، حيث لعبت الشبكة الدولية للمعلومات ولا زالت تلعب دورًا أساسيًا ومهمًا كوسيط لاستكمال تنفيذ أعمال التجارة بشكلها الحديث والمعاصر فقد حدث تحول كبير في الشكل التقليدي للتجارة إلى الشكل الإلكتروني الحديث وأصبحت التجارة الإلكترونية واقعًا ملموسًا في ظل مستجدات البيئة الحالية .

وتسعى العديد من الدول اليوم لتعظيم دور التجارة الالكترونية خصوصًا في ظل المتغيرات العالمية والتحديات الجديدة ومن المتوقع أن يتعاظم دورها بالمستقبل القريب .

تعريف التجارة الإلكترونية

يعود ظهور التجارة الإلكترونية إلى ثلاثة عقود مضت من القرن الماضي ، وتعتمد هذه التجارة على نظام معلوماتي أدواته جميعها إلكترونية تتمثل في الحاسب الآلي وملحقاته كشبكة الإنترنت ، الهاتف والفاكس والتلكس وغيرها من التقنيات التي تلعب دورًا مؤثرًا في نشاط التجارة ، حتى سداد مقابل الوفاة في هذه التجارة فإنه يتم بطريقة إلكترونية وذلك عن طريق التحويلات الالكترونية للنقود أو التسوق بواسطة بطاقات الدفع والائتمان .

مجال التجارة الإلكترونية

وتشمل التجارة الإلكترونية كل المعاملات التجارية من بيع وشراء للسلع والخدمات وقد اعتبرها المحللين الاقتصاديين بأنها محرك جديد للتنمية الاقتصادية وذلك لكونها وسيلة فعالة سريعة لإبرام الصفقات والمنتجات والخدمات وترويجها ، أما عن مصطلح التجارة الإلكترونية فهو من المصطلحات الحديثة ويشير إلى عمليات الشراء والبيع والتبادل للمنتجات السلعية والخدمية والمعلوماتية بواسطة شبكات الحواسيب والإنترنت .

ولا تقتصر التجارة الإلكترونية على البيع والشراء للسلع والخدمات من على الإنترنت ، فمنذ انطلاقها كانت تتضمن دائمًا معاملات البيع والشراء وإرسال التحويلات المالية عبر الإنترنت ، ولكنها نوي على أكثر من ذلك بكثير فقد توسعت لتشمل عمليات البيع والشراء للمعلومات نفسها ، بجانب السلع والخدمات ولم تتوقف عند هذا الحد بل فتحت لنفسها مجالات أوسع ، كما أن التجارة الإلكترونية ليست نوعًا واحدًا بل هي درجات متفاوتة .

أقسام التجارة الإلكترونية

تنقسم تطبيقات التجارة الإلكترونية لثلاثة أقسام :

-القسم الأول : وهو البيع والشراء للمنتجات والخدمات أو ما يُعرف بالسوق الإلكتروني .
-القسم الثاني : وهو عملية تيسير وتسهيل تدفق المعلومات والتعاون بين الأفراد والشركات وبين الأجزاء المختلفة للشركة الواحدة .
-القسم الثالث : ويشمل توفير خدمات للعملاء .

الأسواق الالكترونية

يكون السوف هو محل المعاملات والتعاملات والعلاقات هذا من أجل تبادل المنتجات والخدمات ، والسلع والمعلومات والأموال وتكون هية السوق هي مركز التجارة وهو محل شبكي يحتوي على التعاملات التجارية لكل المشاركين بالأسواق من باعة ومشترين ليسوا في أماكن واحدة ونادرًا ما يعرفون بعضهم كما أن طرق التواصل تختلف من فرد لأخر .

صفات التجارة الإلكترونية

توصف التجارة الإلكترونية والمطبقة على شبكة الإنترنت بعدة صفات أهمها :

-لا يوجد استخدام للوثائق الورقية المتبادلة والمستخدمة في إجراء وتنفيذ تلك المعاملات التجارية كما أن عمليات التفاعل والتبادل بين المتعاملين تتم بشكل إلكتروني ولا يتم استخدام أي نوع من الأوراق ولذلك تعتمد الرسالة الإلكترونية كسند قانوني معترف به من قبل الطرفين في حال حدوث خلاف بين الأطراف .

-يمكن للتعامل من خلال تطبيق التجارة الإلكترونية مع أكثر من طرف في الوقت نفسه ، وبذلك يستطيع كل طرف أن يرسل الرسائل الإلكترونية لعدد كبير من المستقبلين في الوقت نفسه ولا حاجة لإرسالها ثانية .

-يتم التفاعل بين الطرفين المتعاملين بالتجارة الإلكترونية بواسطة شبكة الاتصالات وما يميز ذلك الأسلوب هو وجود درجة عالية من التفاعلية من غير أن يكون الطرفان متواجدين في نفس الوقت على الشبكة .

-عدم توفير تنسيق مشترك بين كافة الدول من أجل التنسيق وصدور قانون محدد لكل دولة مع الأخذ بعين الاعتبار قوانين الدول الأخرى وهذا بدوره يعيق التطبيق الشامل للتجارة الإلكترونية .

-يمكن أن يتم شراء السلع غير المادية أو بيعها مباشرة من خلال شبكة الانترنت وبهذا تكون التجارة الإلكترونية قد انفردت عن مثيلاتها من الوسائل التقليدية والمستخدمة في عملية البيع والشراء مثل الأبحاث والتقارير والدراسات والصور .

مميزات التجارة الإلكترونية

-إيجاد وسائل اتجار توافق عصر المعلومات ، في عصر المعلومات باتت الحاجة لتوافق الأنماط التجارية مع سمات العصر وسلوكياته ملحة وقد مكنت التجارة الإلكترونية من خلق أنماط مستحدثة في إدارة النشاط التجاري مثل البيع عبر الوسائل الإلكترونية والتجارة الإلكترونية في قطاعات الأعمال .

-الدخول للأسواق العالمية وتحقيق عائد أعلى من التجارة التقليدية ، فقد ألغت الصفة العالمية للتجارة الإلكترونية الحدود والقيود أمام دخول الأسواق التجارية وبفضلها تحول العالم لسوق مفتوح أمام المستهلك بغض النظر عن الموقع الجغرافي للبائع والمشتري .

-تلبية خيارات المستهلك بيسر وسهولة ، فقد مكنت التجارة الإلكترونية الشركات من فهم احتياجات العملاء وإتاحة خيارات التسوق أمامهم .

-تطوير الأداء التجاري والخدمي ، حيث أن التجارة الإلكترونية وبما تتطلبه من بنى تحتية تقنية وإستراتيجية تتيح الفرص لتطوير المؤسسات وتقديم الخدمات الكبرى ، كما أن نموها يحفز الأبحاث لإيجاد أساليب جديدة لها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *