من هي ” ثريا قابل ” وافضل قصائدها

قابل هو أحد الأسماء الملازمة لمدينة جدة ومينائها ، وذلك لعدة أسباب أولها أنه أحد الأسماء المعروفة لإحدى العائلات التجارية المعروفة منذ حكم الإشراف للحجاز حيث كانت من أهم مصادر للتموين والاتجار بالمواد الغذائية، والسبب الثاني هو أن عائلة قابل كانت ثرية جدا ما ساعدها على شراء شارع تجاري قام الشريف الحسين بن علي بتأسيسه واضطر لاحقا لبيعه على عميد عائلة قابل «سليمان بن أمان الله بن عبدالله بن حامد قابل» مقابل بعض السلع الغذائية والأموال التي كان الشريف بحاجة إليها وسمي الشارع  اسم «شارع قابل» ، وعن السبب الثالث فهو الشاعرة والأديبة «ثريا قابل» حفيدة شقيق سليمان قابل والتي اشتهرت بصوت جدة، حفيدة .

نبذة عن ثريا قابل

هي أحد أبناء عائلة قابل ، ولدت في مدينة جدة في حارة المظلوم عام 1940 ، حصلت ثريا قابل على تعليمها الأولي في الكتاتيب على يد معلمة تسمى الفقيهة ، وبعد ذلك تعلمت على يد بعض المعلمين مثل حمزة سعداوي ،  كانت معروفة بالشجاعة والجرأة والتحدي ، حيث شاركت في مجال الشعر الذي كان مقتصرا على الرجال فقط لفترة طويلة جدا .

سفر ثريا قابل الى لبنان

– سافرت ثريا قابل الى لبنان في بداية عمرها مع والدها للعلاج ، وهناك التحقت في الكلية الاهلية الثانوية في بيروت التي تعلم فيها الكثير من الدارسين والدارسات من دول الخليج. وتمكنت من تنمية موهبتها الشعرية في هذه الفترة ، وقامت بإرسال نصوص من شعرها للنشر في صحيفتي «الحياة» و«الأنوار» اللبنانيتين.

– قيل ان ثريا قابل كانت تنوي البقاء في بيروت للدراسة في الجامعة الأمريكية ولكنها لم تستطع بسبب وفاة والدها وحالتها العائلية .

رأي الفنان علي ققندش في ثريا قابل

قام الناقد الفني علي فقندش بوصف ثريا قابل بأنها «مجموعة وأفراد في الوقت نفسه، وكتيبة دفاع عن ثقافة وفن الأغنية الحجازية، ومناصرة أولى للسيدة والفتاة السعودية، هي ليست واحدة ولا اثنتين، هي قوة ثلاثية في دنيا الإبداع، وكتلة مشاعر وأشياء جميلة عديدة».

ثنائي ثريا وفوزي

شكلت الشاعرة ثريا قابل ثنائيا فنيا كان له تأثير كبير على  تطور الفن والموسيقى في بلاد الحجاز ، حيث امتاع هذا الثنائي الجماهير بكل ما هو جميل وراقي في الأحاسيس والمشاعر في فترة الأغنية الحجازية الذهبية .

وكانت معروفة بمد محسون بالشعر الغنائي الذي يعتمد على المعنى والفظ الرقيق النابع من اللهجة الجميلة لمجتمع الحجاز ، المفردة السهلة،  كما استطاع محسون بحسه الموسيقي ومهارته الفنية العالية ،  بتحويل هذه التعابير والجمل  والكلمات إلى أغان وصلت إلى أعماق هواة الطرب الأصيل، بل عبرت الحدود السعودية إلى الخارج.

وتعتبر أغنية  «سبحانه وقدروا عليك وخلوك تنسى أحبابك» المعروفة بـ أحد مقاطعها هو «نسيتنا واحنا في جده، ونسيت أيامنا الحلوة» هي أفضل نتائج التعاون بين محسون وقابل ، بالإضافة الى مجموعة أخرى من الأغاني الجميلة التي ظهرت نتيجة التعاون بين الطرفين  «جاني الأسمر جاني» (غنتها المطربة عتاب في ما بعد)، «حبيـّب يا حبيـّب ليش عني مغيـّب»، «يا من بقلبي غلا»، «مين فتن بيني وبينك»، «حاول كده وجرب»، «متعدي وعابر سبيل»، «على فين واخدني»، «ما عشقت غيرك».

تعاون ثريا قابل مع طلال مداح ومحمدعبده

في بداية المشوار الفني ارتبطت ثريا قابل بالفنان الكبير طلال مداح ، وقام بغناء العديد من الأغاني لها ، حيث قيل عنهما أنه قابل بالنسبة لطلال مثل أحمد رامي بالنسبة لأم كلثوم. من أبرز هذه الأغنيات: «بشويش عاتبني»، «ياللي الليالي مشوقة لساعة لقاك»، «إديني عهد الهوى»، «تمنيت من الله»، «ما يكفيني أحبك»، بالاضافة الى أغنية«من بعد مزح ولعب». التي تعكس موهبة الشاعرة ثريا قابل

في عام 1969 هو العام الذي تعاونت فيه الفنانة ثريا قابل مع الفنان محمد عبده لأول مرة عن طريق أغنية  «لا وربي» من ألحان فوزي محسون، وأغنية أخرى في أواخر التسعينات هي أغنية  «واحشني زمانك» من ألحان محمد شفيق.

بعد وفاة الفنان طلال مداح والفنان فوزي محسون دخلت الشاعرة ثريا قابل في فترة من العزلة ولكن استطاع الملحن محمد شفيق مساعدتها ، خصوصا أن محسون كان قد أكمل بصعوبة كوبليهات أغنيته الأخيرة «الله على دي العيون، خلتني عاشق ومفتون» وهو على فراش المرض.

الفنانون الذين خدموا شعر ثريا قابل  فنياً

كانت قابل مشهورة بأنها لا تطارد احد بنصوصا الشعرية وانما كانت تعطيها للأصوات التي تستطيع خدمة شعرها فنيا . وكان من أهم هؤلاء الفنانين الفنان طلال مداح والفنان فوزي محسون حيث أرتبطت قابل بهما أكثر من غيرهما.  وقالت ثريا قابل في أحد اللقاءات الفنية  «كنت أعطيهم الكلام، ويجوني البيت اليوم الثاني، ما أعرف مَن لحّن، ويُسمعوني الأغنية، طلال على العود، وفوزي على الإيقاع»، ثم أضافت: «كان فوزي يجيني البيت باستمرار مع زوجته أم إبراهيم -رحمها الله- ويتابع المطالع التي كتبتها! وعموما، فوزي هو سبب شهرتي».

أفضل القصائد للشاعرة ثريا قابل

قصيدة النظرات الثكلى

وفي نظراتكِ الثكلى ألف لعنة
ألف صفعة واحتقارْ
كان فيها السحرُ حبا كان فيها الشدو وصلا
يتغنّى بدلالْ
كان
واليومَ ما غيرُ الحطامْ
ظلَّ لنا من أمسنا
ذاك الذي حفلتْ سويعاتُهُ
بأحلى غرامْ
كم تغنَّى الحلمُ فيهِ والأماني
كم شدتْ للمواعيدِ الوليدة
ألفُ خفقه في القلوب العاشقة
تتراكض قبلنا
والعيون الوالهة عشقاً
هي ذاتُ العيون التي تلعن الحبَّا
وتصفع الأمسا وترسل من عُلاها
احتقارْ
يا لَعمري ليتهُ ما كان عمرٌ
ليتهُ كان حطامْ في الترابْ
مثلَ حبي
مات بالأمس وليدا
أو كقلبي
دفنتْه يدايْ .

 قصيدة يا شوق طير بيه

يا شوق طير بيه وروح
مع نسمة بعبير الزهور
من جدة على نجد الحلوة
وصل لي لحبيبي غنوة
ورسالة بالحب تفوح
يا شوق يا شوق
طير بيه وروح
على بعده والله ماني قادر
ولا عارف كيف بدي أواصل
يا غيابه شوشت الخاطر
وشغلته بالوضع الحاصل
من جدة على نجد الحلوة
وصل لي لحبيبي غنوة
ورسالة بالحب تفوح
يا شوق يا شوق
طير بيه وروح
سلم لي على ذاك الغالي
اوصف له أشواقي و حالي
وقله اسمك بيلالي
ومتمني لو كان في بالي
من جدة على نجد الحلوة
وصل لي لحبيبي غنوة
ورسالة بالحب تفوح
يا شوق يا شوق
طير بيه وروح .

قصيدة من بعد مزح ولعب

من بعد مزح و لعب أهو صار حبك صحيح
أصبحت مغرم عيون وأمسيت وقلبي طريح
وأخجل إذا جات عيني صدفة في عينك وأصير
مربوك و حاير في أمري من فرحي أبغى أطير
توحشني و أنت بجنبي وأشتاق لك لو تغيب
وأحسد عليك حتى نفسي وأخشى يمسك غريب
وأخجل إذا جات عيني صدفة في عينك وأصير
مربوك وحاير في أمري من فرحي أبغى أطير
وأنا الذي كنت أهرج و الكل من حولي سكوت
قد صرت أتلام وأسكت وأحسب حساب كل صوت
وأخجل إذا جات عيني صدفة في عينك وأصير
مربوك وحاير في أمري من فرحي أبغى أطير
والله يا أحلى عمري في عيوني مالك مثيل
تساري الروح وتغلى وتكون عنها بديل
وأخجل إذا جات عيني صدفة في عينك وأصير
مربوك وحاير في أمري من فرحي أبغى أطير
أستمع إلى من بعد مزح ولعب .

 قصيدة يا حبيبي يا حياتي

يا حبيبي ويا حياتي ويا عيوني
آه لو أقدر أوصفلك شعوري
واللي عمال يدور جوا قلبي وفي ظنوني
شي كتير
وأنت حاسس به ضروري
يكفي إني فيك بافكر
كل ماله حبي يكبر
اش فيه أكتر من دا كله
يا حبيبي اش فيه أكتر ما في أكتر
مو ضروري إني أقولك
قد إيه أنت واحشني
والغياب مهما يطول بك
عمره ما يبعدك عني
أنت في قلبي شعور
طيف محبة ما يسبني
ملى أيامي سرور
فرحة تحلى بالتمني
يكفي إني فيك بافكر
كل ماله حبي يكبر
اش فيه أكتر من دا كله
يا حبيبي اش فيه أكتر ما في أكتر
والكلام كل الكلام
ما يعبر ما يكفيني في هواك
شي غريب هذا الغرام
اللي عايش به معاك
شي بيحلى شي بيغلا
في كل شي
شي يصحي الشوق يخلي النار ضي
يكفي إني فيك بافكر
كل ماله حبي يكبر
اش فيه أكتر من دا كله
يا حبيبي اش فيه أكتر ما في اكتر .

قصيدة بشويش عاتبي

ما تقول لي قصدك إيه تهجرني وتزعل ليه
بشويش عاتبي بشويش بشويش يا عيوني بشويش
يا بعيد عن عيني في خيالي طيفك يشاغلني ليالي
تعال لي وارحم حالي يا غرامي يا أغلى أماني
بشويش يا حبيبي وبكفاية عذابي وسهدي وأساي
خليني أتهنا بهوايا يا حياتي وقلبي يا مناي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *