اسوء صفات النساء

كرم الدين الإسلامي وجميع الأديان السماوية المرأة لما لها من دور كبير وفعال في الحياة كما أن الكثير من الدول المتقدمة اليوم تولي اهتمام كبير للمرأة، خاصة أن المرأة اليوم قد أصبح لها دور كبير وفعال في الحياة وفي العمل ودخلت الكثير من المجالات، وعلى الرغم من كافة التطورات السابق ذكرها عن حياة المرأة عامة إلا أنه لا يزال يوجد بها مواصفات يكرهها الرجال أو المجتمع بشكل عام بها.

مواصفات سيئة في النساء

على الرغم من أن للمرأة دور كبير في الحياة والمجتمع إلا أنه يوجد بها الكثير من العيوب لكونها من البشرة ولا يفضل الرجال بعض المواصفات في السيدات والتي من بينها ما يلي.

المرأة كثيرة البكاء

قد تكون الحساسية من المواصفات التي يفضلها البعض لكون المرأة تتسم بالحياء عن الرجل ولكن الحياء بالمعدل الطبيعي حتى لا يمل من يتعامل معها، وقد نجد أن المجتمع كله وليس الرجال فقط لا يفضلون التعامل مع تلك النوعية من السيدات على الإطلاق.

المرأة الكاذبة

الكذب من الصفات التي من الممكن أن توجد في الرجال والسيدات على حد سواء وفي الكبير والصغير، ولكن نجد أن صفة الكذب من الصعب تقبلها من السيدات على الإطلاق حيث نجد أن السيدات أكثر أحترافية للكذب عن الرجال بشكل كبير، وقد لا يغفر الشخص صفة الكذب التي قد توجد في المرأة على الإطلاق.

المرأة المغرورة

وصفة الغرور من الصفات الغير جيدة على الإطلاق في الرجال والسيدات على حد سواء ولكن نجد هناك مشكلة كبير أن كانت المرأة هي من تعاني من الغرور وتتعامل بتكبر مع الآخرين وهنا لن تتمكن من التعامل معها على الإطلاق خاصة أن كانت تتعامل بتلك الطريقة مع من حولك فأنها سوف تتسبب لك في المزيد من الإحراج.

المرأة المهملة

أن المراة النظيفة التي تهتم بجمالها وترتيب حياتها هي المرأة الأكثر تقربا من الآخرين ولكن في حالة أن كانت تلك المرأة مهملة في حياتها بشكل عام فإن هذا الأمر لن يكون لائق بطبيعتها كما أنه ينفر من حولها منها ومن ثم تعرض حياتها الزوجية على وجه التحديد إلى الخطر.

المرأة القوية في التعامل

أن قوة المرأة لا تكون من خلال إظهار مدى قوتها في التعامل مع الآخرين ولكن في شخصيتها القوية وليست القوة الجسمانية، وقد نجد أن الكثير من السيدات يحاولن فرض السيطرة على من حولهن من خلال السيطرة بالأموال أو العمل التي تقوم به في خدمة المنزل على سبيل المثال، وفي حالة أن كانت متزوجة من شخص ضعيف الشخصية فهي تسعى إلى تهميشه ومن ثم عدم الاستماع إلى ما يقول من آراء سواء تخص المنزل أو الحياة بشكل عام.

المرأة الجاهلة

وهي تلك السيدة التي لا يكون لها رأي نهائي في أي أمر يخصها أو يخص الأطفال أو يخص المنزل بشكل عام ومن هنا نجد أن الكثير من الرجال يبعدون بشكل كبير عن تلك النوعية من السيدات كما أن المجتمع كله لا يفضل التعامل مع تلك النوعية أيضا لعدم قدرته على التواصل معهم فكريا.

المرأة الأنانية

أن التعامل مع الناس بشكل عام من العلاقات القائمة على الأخذ والعطاء بشكل عام وبالطبع لا يفضل أي منا التعامل مع شخص يأخذ فقط بدون عطاء كما هو الحال في المرأة الأنانية التي أعتادت على الأخذ فقط بدون العطاء، والأنانية تكون في جميع الأشياء ليست في الحب والمال فقط بل في الوقت والمجهود وكل شيء.

المرأة العصبية

أن العصبية خاصة العصبية الزائدة من المواصفات التي لا نحبذها في أنفسنا وإن كانت المراة تتمتع بتلك المواصفات فإن المجتمع كله يفضل الابتعاد عنها، المراة بطبيعتها رقيقة لا تحتمل المزيد من العصبية في الحياة بشكل عام ولكن أن توفرت بها تلك المشكلة أو الصفة بالطبع سوف يكون الأمر أكثر صعوبة خاصة عند الاقتراب بشخص يحمل المزيد من العبية والغضب أو سريع الانفعال هنا سوف تصبح تلك الحياة جحيم.

اللجوء إلى الطرف الثاني

وهي تلك المرأة التي لا يكون لديها ثقة كبيرة بالنفس ودائما ما تلجأ إلى طرف ثاني لها في الحياة مثل الأم أو الأهل أو الاصدقاء وتلك النوعية من السيدات غالبا ما تتسبب في حدوث الكثير من المشاكل سواء في حياتها الشخصية أو حياة الآخرين نتيجة طبيعي لعدم قدرتها على اتخاذ قرار واحد من نفسها بدون الرجوع إلى الآخرين فيما يتعلق بالحياة أو العمل أو غيرها من الأشياء التي تخصها بشكل عام.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *