افكار توزيعات العيد

- -

العيد فرحة وبهجة العيد له مظاهر تدخل السرور على قلوب الجميع  كما يبتهج به الأطفال ، ويعتاد الناس في المناسبات  الجميلة على إعطاء الهدايا والعيديات ، لأطفال الأسرة ، وأبناء الجيران ، وتقديم العيديه للأطفال في المساجد بعد الانتهاء من صلاة العيد ،  ولكن كما تطور كل شيئ في العصر الحديث ودخول التكنولوجيا ، والتقنيات الجديدة بدا شكل العيدية يتغير ، نوضح هنا بعض الأفكار الجديدة .

افكار توزيعات العيد

_ شراء بعض الكروت الجميلة المبهجة والمعبرة عن أفراح العيد ، ووضع العيدية بداخلها وتوزيعها على الأطفال ، فيفرحون بها تشوقا لما بداخلها.

_ شراء قطع من الشوكولاتة الكبيرة ، أو أي حلوي يتم تفضلها ، ويوضع معها كارت به العيدية ونغلفهم بشريط من الستان ألامع الجميل .

_ شراء عدد من المصاصات مختلفة الألوان ، وعمل مبلغ العيدية على شكل مروحة وتثبيتها في المصاصة وتوزع على الأطفال  فيفرحون بها فالأطفال تعشق المصاصات  بأشكالها وألوانها المبهجة.

_ شراء أكياس من القماش أو الورق المقوى ، موجودة في معظم المحلات ، أو تصنيعها بأيدينا بمساعدة الأطفال ، كأعمال يدوية ، فنبث روح العمل في الأطفال ، ويفرحون بما صنعوا  ، ويضعوا  بها بعض البلونات في كل كيس مع مبلغ العيدية ، وممكن الأطفال بعد صلاة العيد يقومون بتوزيعها على الأطفال بالمساجد ، بمساعدة والديهم.

ولا تقتصر فرحة العيد على الأطفال فقط ولكنها مناسبة اجتماعية سعيدة ، ينتظرها الناس في كل عام  ، ليتجمع الأقارب بعد عناء عام كامل في الأعمال ومشاغل الحياة ، فيجدون أيام الأعياد فرصة  لتجديد النشاط وزيارة الأهل والأحباب  وتبادل التهنئة بقدوم العيد السعيد متمنين لبعضهما حياة سعيدة في طاعة الله ، وفي صحة وسعادة ويتبادلون مع بعضهم أكل حلوى العيد ، وإعطاء بعض الهدايا البسيطة المعبرة عن أجواء العيد السعيد ، وقد حثنا رسول الله صل الله علية وسلم على تبادل الهدايا لأنها مظهر من مظاهر الحب  ، وتؤلف القلوب ، وتعمل على زيادة  الصلة والود  بين الأهل والتقارب بين الناس ، وتعمل على زرع المحبة في القلوب

أنواع الهدايا في العيد

فالهدية من هديه ـ صلى الله عليه وسلم ـ التي حض عليها حيث قال: (تَهَادُوا تَحَابُّوا ) رواه البخاري في الأدب المفرد ، ومالك ، وصححه الألباني. ومن الهدايا التي من الممكن تبادلها في الأعياد وغيرها من المناسبات

الهدايا الدينية الإسلامية

من أجمل الهدايا وأقيمها الكتب الدينية التي تثبت في العقول فقه الدين والعبادات ، وتعلم هدي رسولنا الكريم وسنته ، وكتب تفاسير القرآن الميسرة  لسهولة شرح الآيات. وممكن شراء الملابس الخاصة بالصلاة كالإسدال وغيرها ، كلا حسب عمره وسنه والهدية التي تناسبه من الهدايا المميزة كتاب الله القرآن الكريم ، للمساعدة على قراءة القران وحفظه وتدبره.

الهدايا التعليمية والعاب الفيديو

وكذلك الألعاب الالكترونية وأشياء أخرى كثير تقدم لفئة الشباب ، فهم دائما في انتظار كل ما هو جديد وحديث في عالم التقنيات الذي يعطينا كل يوم  ما يجذب الشباب. ولا ننسي في تجمعات الأهل والأحباب والأقارب ، هدايا الخروج ، والانطلاق ، وتناول الطعام بالخارج ، والشعور بالمحبة والألفة مع الجميع.

لم تقتصر التوزيعات على الأعياد فقط ولكنها أصبحت تقليد يقام في حفلات الزفاف بهدايا بسيطة ويسمى توزيعات عرس ، وتقدم كتذكار ليوم حفل الزفاف ويفرح بها المدعوين ، وتترك أثرا سعيدا يزيد المحبة بين العروسين والمدعوين ، وتقدم أيضا كهدية شكر وعرفان لحضورهم الزفاف السعيد ، ومن أمثلة الهدايا التي تقدم.

 

أفكار للهدايا في العيد

1- الشموع هدية بسيطة وجميلة وتقدم مغلفة بالعلب الشفافة الملونة  ، وتفضلها السيدات لأن الشموع أصبحت معطرة بروائح زكية جميلة.

2- عمل بعض الوردات كمجموعة ملونه أو لون واحد في غلاف من الدانتيل  مثلا أو الورق الملون وبه بعض قطع الشوكولاتة أو الحلوى المميزة وتقدم أيضا إلى المدعوين

3- من الهدايا المميزة أيضا زجاجات عطر صغيرة ذات شكل مميز ورائحة أيضا مميزة وتربط بشريط يناسب مع فستان العروس أو قاعة العرس.

4- عمل بعض الأكياس الملونة التي تناسب حفل الزفاف من حيث الألوان ، ويوضع بها التوزيعات التي تحب أن تقدمها العروس لضيوفها

5- كتاب الله( المصحف الشريف) في طبعة صغيرة موضوع في صندوق مغلف مزين جميل ، من أفضل الهدايا وأحبابها إلى الجميع ، وتظل الحفلة في الذاكرة دائما عند قراءة القرآن.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *