ادوات نظافة الوجه للاطفال

لاشك أن الأطفال يتمتعون بمناعة أقل من البالغين ، ولهذا كان لابد من تخصيص ادوات نظافة الوجه للاطفال، وليس هذا فحسب بل أيضًا تخصيص أدوات لنظافة كل من اليدين والأسنان والشعر والأظافر والجسم ككل ، وذلك في إطار الحفاظ على صحة الطفل جيدة، ودون معاناة للأم مع نزلات البرد أو الجراثيم ، التي تتسبب في ارتفاع درجة حرارة الطفل وخلافه ، وهنا في هذه المقالة سوف نستعرض ادوات نظافة الوجه للاطفال ، وبعض ادوات النظافة الأخرى .

الأدوات الاكثر استخداماً في تنظيف وجه الاطفال

 أدوات تنظيف أسنان الاطفال

الأسنان من أهم المناطق في وجه الطفل ، وألمها قد لا يتحمله طفل صغير أو حتى رضيع ، ومن أجل تجنب تلك الآلام وتوابعها من مخاطر ، يجب استخدام فرشاة الأسنان المصنوعة خصيصًا للأطفال بشكل دوري ، إلى جانب متابعة الطفل من قبل الطبيب المتخصص ، حتى تضمن الأم سلامة أسنان طفلها ، خاصة وأن الأعمار الصغيرة تميل كثيرًا لتناول الحلوى المليئة بالسكريات ، والتي من شأنها أن تعمل على نمو البكتريا داخل الفم .

وتتغذى على طبقة المينا المغلفة لسن الطفل ، فيحدث التسوس عقب إزاحتها . وعلى الأم أن تأتي لطفلها بفرشاة ناعمة للسن الصغيرة ، وتعلم الطفل كيفية التنظيف للأسنان فالصف العلوي يتم تنظيفة من الأعلى إلى الأسفل ، والصف السفلي من الأسفل إلى الأعلى ، مع مراقبة الطفل حتى لا يبتلع معجون الأسنان .

أدوات تنظيف الأذن للاطفال

الأذنين هما جزء آخر ضمن الوجه ، ولهذا نتحدث عنه في إطار ادوات تنظيف وجه الطفل، وهنا يمكنك الحصول على أعواد القطن المنظفة للأذن من أقرب صيدلية ، والحرص في استخدامها جيدًا، لتنظيف الشمع المتكون داخل الأذن ، وذلك برفق وببطء شديدين، حفاظًا على طبلة الأذن من الاختراق العنيف . أيضًا الاهتمام بنظافة شعر الطفل من أهم جوانب العناية به ، ويمكن أن يقع ضمن فئة ادوات نظافة الوجه للاطفال، فالشعر جزء من الوجه ، ولهذا يجب على الأم شراء الشامبو المخصص للأطفال، فلا يؤذ فروة الرأس، ولا يتسبب في تهيج العينين ، إذا ما تسلل إليهما أثناء الاستحمام .

أدوات تنظيف الوجه الجسم للاطفال

يمكن الحصول على ادوات تنظيف جسم الطفل من أقرب صيدلية ، حيث تجد الأم لوفة مخصصة للطفل ، ذات ملمس ناعم على بشرته الرقيقة ، ولا تسبب لجلده الحساسية إذا ما تم استخدامها ، ويجب على الأم ألا تأتي بلوفة واحدة لطفلين من نفس العمر ، أو حتى أعمار مختلفة ، فمن المهم للغاية تخصيص ادوات استحمام لكل فرد داخل الأسرة ، منعًا لحدوث عدوى مرضية أو نقلها من شخص لآخر داخل نفس الأسرة .

أدوات تنظيف الجسم تتمثّل أدوات تنظيف الجسم في الليف الناعمة الخاصّة بالأطفال بحيث لا تتسبّب بأي خدوش للأطفال أثناء غسل جسمهم بها ، مع مراعاة عدم استخدامها مع أي فرد آخر من العائلة حتى لو كان بنفس الفئة العمرية ، وشامبو الجسم المخصّص لاستعمال الأطفال بحيث لا يتسبّب بأيّ حساسيّة أو تهيّج لجلد الأطفال، بالإضافة إلى شامبو الشعر الذي لا يسيل على عيني الطفل دون أن يتسبّب باحمرارها في حال ملامسته للعين .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *