معلومات عن مستشفى المصانع بالخرج

اهتمت الدولة كثيرا بمجال الرعاية الصحية، وذلك منذ أن تم تأسيس المستشفى في عهد جلالة الملك عبد العزيز غفر الله له، حيث كان ذلك الشرارة لحثهم على مواصلة بذل الجهد للرقي بقطاع الصحة في المملكة بصورة عامة، و بشكل خاص في القوات المسلحة ، حيث استمرت الجهود في كل من وزارة الدفاع والطيران.

منذ أن قام ولي العهد صاحب السمو الملكي وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، لنجد أن الخدمات الطبية قد تمكنت من تحقيق قفزة نوعية تمثلت في زيادة الخدمات الصحية التي تقوم بتقديم العلاج لأبناء الادارة العامة للقوات المسلحة وأقاربهم. فعملت على إنشاء الكثير من المستشفيات المتخصصة والكبيرة بالإضافة إلى المراكز الصحية، والتي تم تجهيزها بالأجهزة الطبية والمعدات الحديثة التي تدار بأمهر الأيادي السعودية.

لمحة تاريخية عن مستشفى المصانع بالخرج

– قام التنظيم الخاص بالقوات المسلحة بالمملكة بإنشاء قطاع طبي خاص به في مدينة الطائف في عام 1367هـ، وتمثلت في مستوصف لا يسع سوى عشرة أسرة، وتم تغيير المسمى الخاص بها في عام 1370هـ لتصبح الصحة العسكرية، أما في عام 1371هـ تم إنشاء وافتتاح مستشفى الأمير منصور العسكري بمدينة الطائف، والتي تسع عدد كبير نوعا ما من الأسرة والذي يصل إلى 36 سرير، وبنهاية العام تم التوسع ليبلغ عدد الأسرة إلى مائة سرير، أما في عام 1373هـ تم افتتاح مستشفى الأمير مشعل في مدينة الخرج، وفي نفس العام افتتحت مستشفى القوات المسلحة بمدينة الرياض.

– وفي التاسع والعشرون من شهر ديسمبر لعام 1392هـ صدر أمر من قبل ولي العهد صاحب السمو الكريم وزير الدفاع والطيران والمفتش العام؛ بتغيير المسمى ليصبح الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة، وتوسعت الخدمات المقدمة من قبل تلك الإدارة لتضم كافة قطاعات القوات المسلحة، وتم تخصيص ميزانية مستقلة لها ابتداء من العام المالي 1394هـ/ 1395هـ.

موقع مستشفى المصانع بالخرج

تقع مستشفي المصانع في حي السليمانية في شارع الملك عبد العزيز بمدينة الخرج.

تطوير القوى البشرية والكوادر الطبية في مستشفى الخرج

حرصت الإدارة العامة للخدمات الطبية على العمل للحصول على الكوادر الطبية المدربة والمتمكنة من تقديم الخدمات الطبية الفائقة الجودة لأبناء القوات المسلحة بقدر عال من الخبرة والكفاءة، فقد تم العمل على تأهيل وتدريب الشباب من أبناء المملكة، وتشجيعهم على ارتياد العمل في مجال الخدمات الصحية والطبية، حتى ارتفعت نسبة التشغيل من الشباب السعودي في المجالات الطبية بالإضافة إلى تعيين الشباب من خريجي الجامعات من كليات الطب والصيدلة ومختلف التخصصات الطبية الأخرى، لنجد أن عدد الشباب السعودي المؤهل للعمل في ذلك القطاع قد تضاعف.

تنمية المجتمع السعودي من الناحية الطبية

شاركت الإدارة العامة للخدمات الطبية في العمل على تنمية المملكة، عن طريق شن الحملات التوعوية باستمرار بالإضافة إلى حملات التطعيم ضد الأمراض والأوبئة، التي تصيب الأطفال، بالإضافة إلى مشاركتها في خطة المجتمع السعوي للتنمية بمجال التعليم الطبي والعثور على كوادر وطنية مؤهلة لتمارس العمل الطبي بكافة مستوياته، بالإضافة إلى مشاركتها في تنمية مجال الإسكان من خلال إقامتها للوحدات السكنية التي تحتاج لها المستشفيات لتسكين العاملين بها.

الرؤية في مستشفى المصانع

العمل على تقلد الدور القيادي في تطوير جودة أداء الخدمات الطبية والصحية التي يتم تقديمها في كافة المنشآت الصحية التابعة للإدارة العامة للقوات المسلحة، حتى تصبح مثال مشرف يحتذى به على المستوى الإقليمي والوطني.

المهمة في مستشفى المصانع

تقوم مجموعة المستشفيات بالتوجيه والتخطيط والمتابعة والإشراف والتطوير من كافة وحدات ومرافق تقديم الخدمات والرعاية الصحية التي تتبع القوات المسلحة، كما أنها تقوم بالتنسيق مع قادة فروع القوات المسلحة للقيام بتقديم الخدمات الوقائية ونشر الوعي الصحي وتقديم الرعاية الطبية لجميع الأفراد التابعين للقوات المسلحة وعائلاتهم، في حالات السلم والحرب، وذلك تبعا لأعلى معايير النوعية والجودة، بالإضافة إلى العمل على العثور على كوادر مدنية وعسكرية مدربة على مستوى عال في المجال الصحي والرعاية الطبية، والتنسيق مع القطاعات الصحية الأخرى لتحقيق التكامل في المشاركة في حالات الطواريء في موسم الحج وتنبادل الخبرات.

مهام إدارة الرعاية الصيدلية

– جمع كاف المعلومات والاحصائيات التي تتعلق بمجال الرعاية الصيدلية.
– العمل على تحديث الأنظمة الخاصة بصرف الدواء من خلال نظام الصرف الآلي واستخدام الوصفة الالكترونية.
– دراسة وبحث وتحليل أسباب اختلاف الواقع في ممارسة المهنة عن المعايير العالمية.
– العمل على دراسة المشاكل الفنية التي تتعلق بالأدوية، ومحاولة إيجاد الحل المناسب لها.
– محاولة تطوير مجال الرعاية الصيدلية والارتقاء بها عن طريق دمج الأنظمة الحديثة في ممارسة الرعاية الصيدلية واستخدام الأدوية بالطريقة المثلى.

– إعداد الدليل الخاص بإجراءات العمل في الخدمات الصيدلية بصورة موحدة والعمل على تطويره في المنشآت الصحية والمستشفيات، بالطريقة التي يمكنها تحقيق التكامل المطلوب وتحسين مستويات الأداء.

– منح جائزة لمن يقوم بأفضل أداء، والعمل على تكريم المدراء المميزين للرعاية الصيدلية بشكل سنوي.
– المشاركة في نشر المقالات في عدد من المجلات التي تهتم بالمجالي الصيدلي عالميا.
– المشاركة في المؤتمرات المنعقدة داخليا وخارجية والتي لها صلة بالمجال الصيدلي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *