صيغة دعاء تيسير الامور الصعبة

للدعاء فضائل كثيرة على العباد فهو يقوي صلة العبد بربه ويفتح له أبواب الخير فتقضي الحاجات وغلق أبواب الشر فتدفع المحن والمصائب ويحقق الطمأنينة للقلب وصفاء النفس فيشعر المسلم بالرضا والأمن والسكينة ، ويعتاد على الصبر ويتعلم شكر النعم وعدم الحجود بها ويستشعر دوام فضل لله .

معاني الدعاء في القرآن الكريم

للدعاء معاني كثيرة وردت في القرآن الكريم منها :

الاستغاثة : قال تعالى { قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} سورة الأنعام الآية 40 .

العبادة : قال تعالى {إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ ۖ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُوا لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} سورة الأعراف الآية 194.

النداء : قال تعالى { يَوْمَ يَدْعُوكُمْ فَتَسْتَجِيبُونَ بِحَمْدِهِ وَتَظُنُّونَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلا قَلِيلا} سورة الإسراء الآية 52.

الطلب والسؤال من الله : قال تعالى { وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} سورة البقرة الآية 186.

والدعاء مشروع بنص آيات القرآن الكريم ونصوص السنة النبوية الشريفة ، وهناك الكثير من الآيات التي يزخر بها القرآن والأحاديث التي تزخر بها السنة وكلها تؤكد على فضل الدعاء وأهميته .

آداب الدعاء

الدعاء عبادة مشروعة بل هو مخ العبادة ولذا أرشدنا رسولنا الكريم صلّ الله عليه وسلم إلى عدد من الآداب التي يجب أن نراعيها عند الدعاء :

-الحرص على طيب المآكل والملبس والمشرب .
-استقبال القبلة ورفع اليدين عند الدعاء .
-خفض الصوت بين الجهر والمخافتة .
-لابد من ترك التكلف والسجع عند الدعاء .
-التضرع والخشوع والرهبة والرغبة .
-الجزم بالدعاء واليقين الكامل في الإجابة والإلحاح على الله في الدعاء وتكرار الدعاء ثلاث مرات .
-افتتاح الدعاء بذكر الله تعالى والثناء عليه .
-وعدم الاعتداء في الدعاء .
-تعظيم المسألة ، والتوبة ورد المظالم للعباد.
-الاعتراف بالذنوب والاستغفار منها ، والدعاء في الشدة والرخاء .
-عدم الدعاء على الأهل والمال والنفس .
-وعدم السؤال إلا لله وحده وحضور القلب أثناء الدعاء .
-عدم الدعاء بإثم أو قطيعة أرحام والابتعاد عن المعاصي والذنوب .
-والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ويدعي الداعي لنفسه وغيره .

الأوقات التي يُقبل فيها الدعاء

-وقت السحر أثناء الليل وفي السجود وأن يبيت على طهارة فيتعار من الليل فيدعو ، وقت الأذان ، بين الأذان والإقامة دعوة مستجابة وعند نزول الغيث ، وعند إقامة الصلاة وأخر ساعة في يوم الجمعة ودعاء المسلم لأخيه بظهر الغيب ودعاء ليلة القدر وفي دبر الصلوات المفروضة وعقب وفاة الميت ، وعند شرب ماء زمزم ، وعند دعاء الله باسمه الأعظم ويوم عرفة ، وعند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر ، ودعاء الإمام العادل والولد البار بوالديه ودعاء المسافر ودعاء المضطر ودعاء الوالد لولده ، ودعاء المظلوم والدعاء في الصفا والمروة وداخل الكعبة وعند رمي الجمرات .

دعاء تيسير الأمور الصعبة

إن أفضل الأدعية وأوجبها على الخلق ما جاء بقوله تعالى {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)} سورة الفاتحة فهو الجمع بين صلاح العبد في الدين والدنيا والآخرة وهنالك عدد من الأدعية التي جاء ذكرنا عن النبي صلّ الله عليه وسلم لتيسير الأمور الصعبة والشدائد منها :

– اللهمّ يا مسهّل الشّديد، ويا مليّن الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كلّ يومٍ في أمرٍ جديد، أخرجني من حلق الضّيق الى أوسع الطّريق، بك أدفع ما لا أطيق، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم، ربّ لا تحجب دعوتي، ولا تردّ مسألتي، ولا تدعني بحسرتي، ولا تكلني إلى حولي وقوّتي، وارحم عجزي فقد ضاق صدري، وتاه فكري وتحيّرت في أمري، وأنت العالم سبحانك بسرّي وجهري، المالك لنفعي وضرّي، القادر على تفريج كربي وتيسير عسري .

-لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السّماوات السّبع وربّ العرش العظيم، ‏اللهمّ إنّا نسألك زيادةً في الدّين، وبركةً في العمر، وصحّةً في الجسد، وسعةً في الرّزق، وتوبةً قبل الموت، وشهادةً عند الموت، ومغفرةً بعد الموت، وعفواً عند الحساب، وأماناً من العذاب، ونصيباً من الجنّة، وارزقنا النّظر إلى وجهك الكريم.

-اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا يختلفون أهدني لما اختلف فيه .

-اللهمّ أحينا في الدّنيا مؤمنين طائعين، وتوفّنا مسلمين تائبين، اللهمّ ارحم تضرّعنا بين يديك، وقوّمنا إذا اعوججنا، وأعنّا إذا استقمنا، وكن لنا ولا تكن علينا، اللهمّ نسألك يا غفور يا رحمن يا رحيم أن تفتح لأدعيتنا أبواب الإجابة، يا من إذا سأله المضطرّ أجاب، يا من يقول للشيء كن فيكون.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *