نماذج صور جديدة لـ ” الكعبة ” png

- -

الكعبة هي أقدس موقع في الإسلام ، تم بناء المسجد الحرام من حولها  و بسببها ، و هي القبلة لكافة المسلمين على وجه الأرض أثناء الصلاة ، تضم الكعبة الحجر الأسود الغامض الذي كان يُقدس في مكة في زمن ما قبل الإسلام ، حيث أصبح المسلمين في زمن النبي محمد صلى الله عليه و سلم و الحجاج يذهبون إلى مكة يحاولون التوقف و تقبيله أثناء طواف الكعبة أثناء الحج.

مكانة الكعبة المشرفة في الاسلام

– وفقًا للعقيدة الإسلامية ، أمر الله ببناء مكانًا للعبادة على الأرض لتعكس منزلاً في السماء ، و وفقًا لما ذكر في القرآن الكريم ، تم بناء الكعبة من قبل نبي الله إبراهيم عليه السلام و ابنه إسماعيل.

– في عهد سيدنا محمد ، كانت قبيلة قريش هي المسؤولة عن الكعبة ، حيث كان ينضم رجال القبائل الصحراوية و البدو و سكان المدن الأخرى إلى الحج السنوي إلى الكعبة للعبادة و التجارة.

طبيعة مبنى الكعبة المشرفة

– تم صناعة الكعبة  من الجرانيت من التلال القريبة من مكة المكرمة ، يبلغ ارتفاعها 15 مترًا (49 قدمًا) ، و يبلغ ارتفاع الجانبين 10.5 مترًا (34 بوصة) و 12 مترًا (39 بوصة) ، و هي مغطاة بقطعة قماش من الحرير الأسود مزينة بالخط العربي المطرز ، يُعرف هذا القماش باسم كسوة الكعبة و يتم استبداله سنويًا.

– المصابيح تتدلى من شعاع متقاطع ، هناك أيضا طاولة صغيرة لحرق البخور ، يقوم القائمين برعاية الكسوة الرخامية بالتعطير بالزيت المعطر ، و هو نفس الزيت المستخدم لمسح الحجر الأسود بالخارج ، حيث يقع الحجر الأسود ، و هو حجر مقدس قديم، في الزاوية الشرقية من الكعبة، على بعد متر ونصف منها.

– لكن المسلمين يميلون أكثر إلى الاعتقاد بأن الحجر نفسه لديه قوى خارقة للطبيعة ، يرى البعض أنه سقط من السماء في زمن سيدنا آدم ، و أن لديه القدرة على تطهير المصلين من خطاياهم عن طريق دعاءهم ولمسهم إياه.

– يقولون أن الحجر الأسود كان ذات يوم أبيض ناصع ومبهر وقد تحول إلى اللون الأسود بسبب الذنوب التي امتصها على مر السنين، لا يزال البعض الآخر يعتقد أن الحجر يمكن أن يمحو فقط خطايا المؤمن البسيطة، وفي يوم القيامة، يشهد الحجر أمام الله لصالح الذين قبلوه، مثل هذه المعتقدات الشعبية لا يتفق عليها جميع المسلمين.

– يتم افتتاح الكعبة مرتين في السنة لحفل “تنظيف الكعبة”، يقام هذا الحفل قبل خمسة عشر يومًا تقريبًا من بداية شهر رمضان والفترة ذاتها قبل بدء الحج السنوي.

– تحتفظ قبيلة بني شعيب بمفاتيح الكعبة، أفراد من القبيلة يحيون الزوار إلى داخل الكعبة المشرفة بمناسبة حفل التنظيف، يتم دعوة عدد صغير من الشخصيات والدبلوماسيين الأجانب للمشاركة في الحفل، يستقبل حاكم مكة الضيوف الكرام الذين يحضرون مراسم تنظيف الهيكل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *