بحث حول الوراثة عند الانسان

يعتبر علم الوراثة هو العلم الذي يهتم بدراسة الجينات، وهى تعتبر الوحدة التي تعد مسئولة عن نقل الصفات الوراثية من كلا الوالدين للأبناء، كما يهتم علم الوراثة أيضًا بدراسة الحمض النووي الرايبوزي والذي يتكون منه الجينات، كما يهتم علم الوراثة أيضًا بدراسة جميع العوامل البيئية ودورها في ظهور الصفات الوراثية المختلفة عند كل شخص، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على علم الوراثة بالتفصيل عند الإنسان ، كما نتعرف أيضًا على الصفات الوراثية.

نبذة بسيطة عن علم الوراثة عند الإنسان

من الجدير ذكره أن علم الوراثة يرجع تطوره في الأساس للعالم المشهور غريغور مندل والذي تمكن من أن يكتشف مجموعة كبيرة من القوانين التي تعد مسئولة عن نقل الصفات الوراثية من جيل لجيل أخر خلال منتصف القرن التاسع عشر، وتم إطلاق على هذه المرحلة اسم ” الوحدات” أو العوامل، وأما عن مصطلح علم الوراثة فلقد ظهر تحديدًا بعام 1905 ميلاديًا على يد عالم الأحياء المشهور ويليام باتسون والذي قام بترويج مجموعة كبيرة م أفكار وتجارب العالم مندل.

نبذة عن تاريخ علم الوراثة

من الملاحظ أن علم الوراثة نال اهتمام كبير خلال وقت مبكر من تاريخ البشرية، حيث قام الإنسان بالإعتراف بتأثير علم الوراثة ودروها في نقل الصفات الوراثية من جيل لأخر، وعقب ذلك تم تطبيق جميع مباديء علم الوراثة من أجل تحسين وزيادة جودة المحاصيل الزراعية المختلفة والحيوانات الأليفة أيضًا.

ومن الجدير ذكره أيضًا أن العالم أبقراط قام بإبتكار فرضية شمولية والتي تشمل هذه الفرضية على أن أعضاء الأبوين تمثل بذورًا ليست مرئية يتم نقلها من خلال الجماع لرحم الأم، والتي تقوم عقب ذلك بإعادة تشكيل نفسها حتى تكون طفلاً، بينما نلاحظ أن العالم أرسطو أكد على أن الدم يعتبر هو المسئول عن تزويد الجسم بجميع المواد البنائية التي يتكون منها، كما يمثل أهمية كبيرة أيضًا في نقل الصفات الوراثية من جيل لجيل أخر.

أهم المفاهيم الوراثية

من الملاحظ أن علم الوراثة يعتبر علم واسع بطريقة كبيرة يهتم بجميع الكائنات الحية المختلفة، ويشمل هذا العلم على مفاهيم عديدة ومن أهم هذه المفاهيم هى ما يلي:

1- الجينات تعتبر جزء أساسي من ال DNA وتكون هذه الجينات محمولة على الكروموسومات والتي تمثل أهمية ودور كبير في نقل وتكوين الصفات الوراثية للإنسان والحيوان أيضًا، كما أن هذه الصفات تنتقل أيضًا من خلال الجاميتات الذكرية والأنثوية، ونلاحظ أن الجينات تنقسم في الأساس لنوعين وهما الجين السائد والجين المتنحي، ويتميز الجين السائد بأنه لديه القدرة على التفوق على الجين المتنحي حينما يلتقي كل منهما مع الأخر، وتتضح حين ذلك الصفة التي يحملها الجين السائد والتي يرمز لها بحرف لاتيني، بينما الجين المتنحي فلا يظهر إلا في حالة إذا كان نقي.

2- الرابطة الهيدروجينية وهى تعتبر رابطة مكونة من كل من ذرة الهيدروجين وذرة أخرى من الكلور أو الأكسجين.

الصفات الوراثية

وهى بارة عن العملية المسئولة عن انتقال الصفات من الأباء للأبناء بعد ذلك وربما تكون هذه الصفات جسمية أو صفات جنسية وتتمثل في :

1- الصفات الجسمية وهى التي تظهر على الفرد كالطول ولون العيون الخضراء وكذلك قدرة الشخص على أن يقوم بطي لسانه ولون الشعر.

2- الصفات التي تتأثر بالجنس وهى تعتبر الصفات التي تتأثر بالجنس ولكن لا ترتبط به على الإطلاق كصفة الصلع ، وأما عن الصفات التي ترتبط بالجنس فنلاحظ أن الإنسان يحمل حوالي 22 كروموسوم جسمي وزوج واحد من الكروموسومات الجنسية، ومن أهم الصفات التي ترتبط بالجنس هى مرض عمى الألوان والأنيميا ومرض الهيموفيليا والذي يطلق عليه نزف الدم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *