كيف أكتب مذكراتي اليومية

تلجأ بعض الشخصيات إلى كتابة مذكراتهم اليومية ، حيث يحبون تسجيل لحظات يومهم خطوة بخطوة ، كما أنهم يحبون اللجوء إلى الهدوء والبعد عن الصخب والضوضاء ، فتكن مذكراتهم هي الملجأ التي يهربون بها إلى عالمهم ، فيتم نفش الكلمات التي في الغالب هي أكثر صراحة مما تقال للغير ، وتعبر عما بداخل كل نفس.

قد يحاول البعض اكتساب هذه العادة من أجل التخلص من الأفكار التي تسيطر عليه عن طريق أخرجها على الورق ، أو من أجل تهدئة وعلاج النفس ، ولكن مع الوقت تؤول تلك المحاولات إلى الفشل ، فليس للجميع مقدرة على الجلوس لمدة نصف ساعة يوميا من أجل التدوين فقط ، وفي هذا المقال نستعرض لكم كيفية كتابة المذكرات اليومية.

كيفية كتابة المذكرات اليومية

لا توجد قاعدة محددة أو خطوات معينة يمكن اتباعها وإرغام النفس على كتابة المذكرات ، لإنها تعتبر نشاط أنساني عفوي ، لا يمكن السيطرة عليه ، ولكن يمكننا منحك عزيزي القارئ بعض الاقتراحات التي تساعدك على الكتابة والاستمرار فيها ، فهي تساعد كثيرا على استبعاد الممل من الكتابة ، وهي كالتالي:

اشتر دفترا جميلا

من الأشياء التي تساعد على الاستمرار في الكتابة هو الكتابة في دفتر محبب لك ، وبخط جميل ، فيجعلك ذلك ترغب في الاستمرارية.

التنسيق والتسلسل في السرد

قم بسرد قصصك ويومياتك بشكل متسلسل حتى لا تمل ، كما قم بتنسيق شكل الكتابة بحيث لا تبدو لك كشخص مرهق ولا يريد الاستمرار ، فاجعلها تعبر عن شخصيتك.

العنوان والتاريخ

من المهم جدا عند كتابة اليوميات هو كتابة العنوان والتاريخ ، فهي تشكل لك ذكرياتك التي عندما تلجأ إليها تريد أن تتذكر متى تمت الأحداث وأين ، ويمكنك كتابة التاريخ في الصفحة من الأعلى أو من الأسفل ، أما العنوان فيفضل كتابته في الأعلى ويجب أن يصف ما حدث لك في هذا اليوم بشكل عام ، مثل أجمل يوم في حياتي ، أو يوم النجاح ، أو فرحة عمري ، أو أسوأ يوم في حياتي ، وهكذا.

أطلق العنان لمشاعرك

المذكرات اليومية ليست قصة سيقرأها الجميع ، فهي تمثل صاحبها فقط ، لذلك فاترك العنان لمشاعرك بها ، وعبر ما يجول في خاطرك من مشاعر ، سواء كانت حزن أو فرح ، فالمذكرات اليومية هي المشاعر ، و الأحلام ، والرغبات ، والعلاقات ، والواقع التي تعيش فيه.

روتين يومي

أجل كتابة مذكراتك في توقيت محدد يوميا ، واستمر على الكتابة في نفس الوقت كل يوم حتى يصبح روتين يومي لك ، فتنظيم وتخصيص الوقت يساعد كثيرا في الاستمرارية ، حتى تتحول الي هواية لك.

أعِد القراءة مرّة أخرى

من المهم قراءة ما كتبته مره أخرى لمعرفة مشاعرك وأفكارك في هذا الوقت ، فقد تشعر بالمفاجأة بما كان يدور بداخلك من فكر وجداني.

بيّن لمستك الشخصية

المذكرات اليومية ليست من أجل سرد التفاصيل العادية اليومية ولكنها من أجل ذكر التفاصيل والمشاعر الغير عادية التي تعبر عن ذاتك وعن مشاعرك ، وعن فرحك وعن ما يزعجك ، وعن خواطرك ، لذلك قم بترك لمساتك الشخصية وطابعك فيها.

مذكرتك رفيقك الدائم

يجب أن تكون مذكراتك رفيقك دائما سواء في حالة السفر فيجب أن تكون في جيبك أو حقيبتك طوال الوقت ، حتى يمكنك تسجيل كل لحظاتك المؤثرة عليك ، فالأفكار لا تأتي بنفس القوة مرتين ، ومن غير الطبيعي أن يتم تأجيل الكتابة حتى تعود إلى المنزل ، لان الانتظار يعمل على تشتيت الفكر.

دون مشاعرك في نفس اللحظة

فعند شعورك بالفرح أو بالسعادة يجب تدوين تلك المشاعر في وقتها لان ما سوف يخرج منك من كلمات لن يمكن تكراره.

استفد من تجارب الآخرين

كل المهارات المكتسبة للإنسان هي مهارات تتم عن طريق التبادل و التدريب ، لذلك قم بالاطلاع على مذكرات الشخصيات العظيمة على المستوى العالمي ، وتعلم منها كيفية الكتابة وطريقة العرض اللغوية ، وكيفية عرض الأفكار وتشكيل القوالب الكتابية ، ومن المذكرات المنشورة التي قد تفيد ، نذكر ما يأتي: مذكّرات صامويل بيبس ، مذكّرات فرانز كافكا ، مذكّرات فتى جبان (Diary of a Wimpy Kid) اللون الأرجواني (The Color Purple).

إضافات مساعدة

من الأفضل الكتابة في المذاكرات التي يمكن قطاعتها بسهولة فيكون من السهل البحث عن ذكرى الماضي أو البدء من جديد في كتابة حدث محدد كما أنها يكون من السهل حملها ، كما يمكنك لصق بعض الصور الجميلة التي تدل على الحدث فتكون ذكرى جيدة لك.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *