لماذا سمي سمك موسى بهذا الاسم

سمك موسى هو من أهم الأسماك التي توجد في البحار وهو سر من أسرار الحياة في قاع البحر وهو أن سمك موسى يوجد ويحبه العديد من الأشخاص.

وهذا النوع من الأسماك هي المعروفة بجميع الأشخاص في الدول العربية والدول الأوروبية والكثير من الأشخاص يحبون تناولها كثيراً وهم يريدون دائماً معرفة السبب وراء تسمية سمك موسى بهذا الأسم  وأيضاً هم يريدون معرفة هل تناول سمك موسى حلال أم حرام وهذه المعلومات سوف نقدمها لكم اليوم خلال السطور القادمة وهي من الأشياء التي يتم البحث عنها طوال الوقت للاستعانة بها بشكل دائم.

سبب تسمية سمك موسى بهذا الاسم

سبب تسمية هذه السمكة بهذا الأسم أنه تصادف وجودها عند المكان أو النقطة التي ضرب فيها سيدنا موسى عليه السلام البحر بعصاه فأنشق البحر إلى نصفين وانقسمن معه السمكة إلى نصفين أيضاً، وأيضاً تم إنزال كلاً نصف إلى قاع البحر ولصقت كل نصف منها الجزء العاري لها من الجلد في رمال البحر وهذا حتى تلتئم الجرح وتكون الجلد باللون الأبيض لأنه لم يتعرض لضوء الشمس لأن الجلد الأصلي لونه داكن، وهو من أهم أنواع الأسماك التي يتم تناولها في العديد من الأوقات في الكثير من البلاد سواء العربية أو الأوروبية وهذا ما يبحث عنه ويريده جميع الأشخاص في كافة الأنحاء المتعددة.

وكانت أيضاً توجد هناك العديد من الانقسامات والتي تكون إلى نصفين وهي الرؤية التي يجب عليها عينان في الوقت نفسه وهذا أن كل نصف يوجد به عين واحدة وبعد مرور الوقت قد تكونت عين جديدة وهي التي تتواجد على السطح العلوي بجوار العين ويكون على الحافة التي توجد في وسط الرأس.

وأيضاً هي التي تكون بديلة للعين الأصلية وأن الفم الخاص بسمكة موسى يتم فتحه في اتجاه رأسي القديمة وهكذا تحولت إلى سمكة واحدة، ثم أيضاً قامت سمكة موسى بالهدرة والتي تكون من خلال باب المندب إلى العديد من البحور والمحيطات إلى باقي دول العالم، وهو الذي يعد دليلاً قوياً على أن سيدنا موسى عليه السلام قام بشق البحر إلى نصفين وهذا خلا عبوره ومن معه من بني إسرائيل لذا تم إطلاق عليها سمك موسى وهي لها الكثير من الفوائد عند تناوله في العديد من الأوقات.

وصف سمك موسى

سمك موسى هو من أهم أنواع الأسماك والذي يكون من نوع السمك المفلطح وهو له جمجمة ملتوية وهذا بحيث أن العينان على جانب واحد من الجسم وهذا النوع من الأسماك يعيش قريباً من الشواطئ التي يوجد فيها المياه الدافئة، وهو له أعين صغيرة متقاربة وفم معقوف وجسم بيضي مفلطح وزعانف الذيل على هيئة مستديرة وسمك موسى الأوروبي ينمو إلى طول يصل ما بين 25 إلى 65 سم وهو الذي يزن في العادة 0.50 كجم .

وهو يستطيع أن يكتسب ألوان القاع وهذا بعد أن يطيل النظر إليها وهذا لأن عين السمكة هي التي تنقل الصور المرئية إلى العصب البصري ويتم نقلها سريعاً إلى المخ ثم إلى العصب الودي وهي التي تصل بجميع الخلايا الملونة بعد هذا تأخذ السمكة اللون المخصص للبيئة التي تعيش فيها وهو يعتبر من الأسماك والأطعمة المهمة جداً التي توجد في شمال افريقيا.

والنوع الأمريكي هو الذي ينتشر من سمك موسى هي التي يتم إطلاق عليها اسم هوج شوكر وهو يعيش في الساحل الشرقي بين أمريكا الشمالية وأما عن سمك موسى الأسود فهو من الأطعمة المميزة والاساسية في المناطق الهندية الباسيفيكية ويوجد من السمك المفلطح العديد من الأنواع التي تعيش في السواحل الشمالية وهي التي تسمى باسم سمك موسى.

مراحل نمو أنواع سمك موسى

سمكة موسى شكلها يكون عندما تفقس من التبويض وهو يكون مثل أي سمكة عادية أخرى ولمن خلال مراحل النمو يبدأ شكلها بالتغير وهذا حيث تتحرك إحدى العينين وتقترب من العين الأخرى على الجهة القادمة، وهي التي تصبحان في جهة اليمين أو جهة اليسار .

يوجد هناك نوع أخر من سمك موسى وهو يسميه العديد من الأشخاص باسم لسان البحر وهذا بحيث أنه يشبه لسان الإنسان بدرجة كبيرة، ويوجد سمك موسى الأوروبي والذي يعرف باسم “الليموني”.

وسمك موسى الأمريكي “هوج شوكر” وهذا النوع من سمك موسى يتكاثر وينمو على ساحل أمريكا الشمالية الشرقية، وسمك موسى الأسود وهو الذي يعيش في المنطقة الهندية الباسيفيكية وهو يعتبر من أهم الأغذية لجميع سكان الهند ويتميز بأن جلده أبيض وناعماً، وهو له عينان صغيرتان متقاربتان وفم السمكة معقوف وهو ذو شكل جسم قريب من البيضاوي ولكنه مفلطح، له زعانف الذيل المستديرة وهي أيضاً تتميز بأنها تكتسب لونها على حسب القاع التي توجد فيه السمكة وهي من الأشياء التي تميزها عن غيرها من الأسماك الاخرى.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *