تعريف الانانية في الاسلام

حب الذات أو الأنانية من أكثر الصفات الذميمة التي تصيب النفس البشرية، حيث تسيطر على الإنسان مصلحته وحبه لذاته حتى وإن كان ذلك على حساب الآخرين حتى وإن كانوا من أقرب الناس إليه فما يهم هو النفس ومصلحتها وفقط، وهذا الشخص نادرًا ما نجده يفكر في الغير وفي مصلحة أحد غيره وغالبًا هي مصلحة لا تتعارض مع مصالحه لأنه في حال تعارضت مع ما يخصه كانت الغلبة لمصلحته أي كانت دون أي تقدير لما يصيب غيره من أضرار، ولكن في الغالب حتى لو في إمكان هذا النوع من الشخصيات تقديم المعونة والمساعدة فهو سيمنعها ولن يقدمها فهو شحيح في تلك الناحية.

تعريف الانانية من وجهة نظر علم النفس

هي أن يميل الفرد إلى تغليب الميول والدوافع الذاتية بغض النظر على تأثير ذلك على مصالح الآخرين مما يؤثر بشكل سلبي على التعاون أو الروح الاجتماعية أو روح الفريق في العمل.

أما إذا نظرنا إلى وجهة نظر فرويد فيما يخص الانانية فنلاحظ منها أنه ربطها بالنرجسية أو جعلها مرادفًا للنرجسية، وهو مفهوم قاصر ويمكننا القول بأنه مفهوم بعيد بشكل كبير عن مفهوم الأنانية أو حب الذات فهو بذلك جعل من الجميع نرجسيين فمن المعروف أن النفس البشرية بطبيعتها أنانية أي تميل إلى الاستئثار بالأشياء والمنافع والمصالح والمكانة.

الانانية في الاسلام

الأنانية لغويًا : تعني المبالغة في حب النفس والعجاب بها والتمتع بالأشياء دون سواه.

معنى الأنانية اصطلاحا من وجهة نظر الإسلام : عرفت الأنانية أو حب الذات المذموم بأنها تعني أن يختص الفرد نفسه ومعارفه بالمنافع الدنيوية والمصالح والأموال كما أنه يقوم بمنع تلك المنافع والمصالح والأموال عن من يحق له الانتفاع بها.

أسباب الانانية

القدوة السيئة.

القسوة في عملية التربية والتعرض للضرب والتقليل من الشأن.

الحرمان الذي يتعرض له الإنسان في مراحل الطفولة.

تأصيل فكرة الانتقام لدى الانسان وهو في مراحل الطفولة الأولى.

شكل العلاقة بين الوالدين والتي تطغى عليها روح العداء وعدم التسامح بينهما.

التفرقة في المعاملة بين الأبناء.

التدليل بشكل مبالغ فيه.

الإصابات الجسدية التي تسبب نوع من العاهات المستديمة.

نزوع الإنسان إلى الميول الدنيوية والشهوات.

غياب الدين والبعد عن الله.

يلاحظ هنا أن أغلب الأسباب تعود إلى أخطاء تربوية يقع فيها الاهل والمربين بشكل عام فما تغرسه في الصغر هو ما ينتج ما نحصده في الكبر لذا فهذه الأخطاء غالبًا ما تنتج فرد محب لذته بشكل مذموم أو أناني أو على اقل تقدير فرد لديه الاستعداد لان يتصف بتلك الصفة الذميمة.

ما هي مظاهر أو صور الانانية؟

نجد دائمًا الشخص الاناني متعصب لآرائه أو أفكاره أو الجماعة التي ينتمي إليها أو القبيلة أو العائلة أو الأسرة.

التكبر فهذا النوع من الأفراد يرى بأنه الأفضل ولا أحد مثله أبدًا.

يحب هذا الفرد الظهور والرياء فدائمًا ما يميل إلى أن يكون معروف حتى وإن كان مجرد فقاعة.

الغرور وهي قمة الشعور بالأنانية حيث يشعر بالقوة والعظمة وبأنه قمة الخير والفضل.

الجشع والطمع حيث تجد هذا النوع من الأفراد يميل إلى أن ينفرد لنفسه بالمال والسلع والتي يمكن أن يكون الناس في حاجة إليها فيقوم باستغلال حاجتهم.

إيثار نفسه بالمصالح حتى وإن كان هناك من هو أولى بها وفي حاجة ماسة إليها.

لا يهمه مصالح أو حقوق الآخرين المهم أن يستأثر بتلك الحقوق حتى وإن لم تكن من حقه.

الفرق بين حب النفس والأنانية

حب النفس هو فطرة إنسانية إنما يجب العمل على ترشيدها حتى لا تتحول إلى الانانية أو حب ذات بشكل مذموم، ويمكننا حصر بعض أوجه الاختلاف التي تميز بين حب النفس الحميد والأنانية والتي تتمثل في:

الشخص الأناني لا يحب إلا نفسه ويسعى إلى تحقيق شهواته وملذاته، بينما المحب لنفسه يتمتع بالعطاء حيث يستطيع التحكم في نفسه.

الاناني يشعر بالحسرة والندم عند تفويته إحدى الامور الدنيوية وذلك على العكس في المحب لنفسه إذ يستطيع تمييز نعم الله عليه.

الأناني لا يرى إلا نفسه فقط بينما المحب لنفسه فهو يستطيع رؤية الناس من حوله والتفكير فيهم وهو يقوم بذلك ابتغاء مرضاة الله.

الاناني غالبًا بعيد عن الشرع حيث يستحل لنفسه كل شئ أيًا كان، وذلك عكس المحب لنفسه الذي يزن كل الأمور وفقًا لما أمر الله.

اقوال بعض المشاهير عن الانانية وحب الذات

قال عنها شوبنهاور: إن الأنانية تثير قدرًا من الرعب، بحيث إننا اخترعنا السياسة لإخفائها، ولكنها تخترق كل النقب وتفضح نفسها لدى كل مصادفة.

قال عنها فولتير: حب الذات هو كرة منفوخة بالهواء، تخرج منها العواصف إذا ما ثقبناها.

قال عنها مورافيا: حب الذات حيوان غريب، يستطيع النوم تحت أقسى الضربات، ثم إنه يستيقظ وقد جرح حتى الموت بخدش بسيط.

قال عنها كونت: لا أحد أقل استعدادًا من الأناني للتساهل بالأنانية التي تثير له في كل مكان منافسين.

قال عنها أندريه جيد: لقد اضطررت إلى أن أتعلم الأنانية مرة أخرى، وأقنع نفسي بأنه من غير أنانية فلن أتوصل إلى إنجاح نفسي.

العلاج والوقاية من الانانية

يفضل دائمًا الوقاية من المرض قبل الإصابة به ولكن هنا النقاط التالية تمكننا من العلاج وكذلك الوقاية من الإصابة بالانانية:

ربوا الأبناء تربية حسنة.

توفير القدوة الحسنة.

تنمية روح التعاون والتقارب مع الآخرين.

حاول دائمًا أن تكون لك وقفة مع ذاتك ومحاسبتها بشكل دوري.

التقرب إلى الله.

حث النفس على المشاركة في الاعمال الخيرية.

عش حياتك تحت شعار أرتاح ويرتاح معي الكثيرون.

درب نفسك على التخلي عن ما تميل إلى امتلاكه.

اعرف ما لك من حقوق وما لغيرك حتى تتعلم التحكم في نفسك فلا تجور على حقوق الغير.

أن تحب نفسك هو أمر مطلوب ولكن في حدود وبشروط فأنت بحاجة للاهتمام بنفسك وتغذيتها، ولكن أن تترك حبك لنفسك حتى يتوغل ويتحول إلى مارد يسمى الانانية هذا هو ما يجب أن تتعلم التحكم به ولا تصل إليه، وبشكل عام قربك من الله يعتبر أهم عامل يساعدك على ذلك فكلما كنت قريبًا من الله نفذت تعاليمه وما دمت تنفذ تعاليم الله فأنت بعيد كل البعد عن الانانية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *