كيف تصمم انفوجرافيك

الناس في الواقع بصريون بشكل كبير، حيث أن الإنسان يتذكر 20 ٪ فقط مما يقرأه. أي ما يقرأه يوميًا من كل المعلومات المهمة التي يريد تحصيلها يتذكر منه أقل من ربعه. وما يجعل الحس البصري غالب على قدرة الإنسان على تذكر المعلومة المرئية ومعالجة 90٪ منها بشكل أسرع من تذكر النصوص. وهو ما ينطبق على المعلومات المتوفرة عبر الانترنت حيث أن أكثر الأشياء المشتركة والمحبوبة على وسائل التواصل الاجتماعي هي الصور. لقد تبين أن عدد الزيارات يزداد بنسبة تصل إلى 12٪ عندما نشر شيئًا ما على شكل انفوجرافيك.

ما هو الانفوجرافيك

قد يتساءل البعض عن “ما هو الانفوجرافيك”؟، الإجابة في الواقع بسيطة للغاية. في الأساس الانفوجرافيك هو تمثيل مرئي للمعلومات، أي بدلًا من تقديم عدد كبير من المواد النصية التي قد لن يحب الناس قراءتها، تقدم المعلومات بطريقة مختلفة وهي طريقة الرسوم البيانية التي يمكنها استيعابها وفهمهما بسهولة.

خطوات تصمم انفوجرافيك

يمكننا الإجابة عن السؤال ” كيف تصمم انفوجرافيك”، من خلال استعراض الخطوات التالية:

معالجة البيانات الخاصة بك

في الغالب سيكون لديك كم كبير من المعلومات لمعالجتها. من المهم أن تقرأ هذه المعلومات بعناية، واستخراج التفاصيل والنقاط المهمة المختبئة بين السطور. هذه الخطوة أساسية جدا وتبني عليها باقي خطوات تصميم الانفوجرافيك.

التحقق من مصادر المعلومات

تأكد من أن جميع المعلومات التي سيتضمنها الانفوجرافيك موثوقة. فإذا كانت المصادر ليست على قدر كبير من المصداقية فتجنبها وابحث عن مصادر أخرى بدل عرض معلومات غير دقيقة.

تصميم إطار الانفوجرافيك

الإطار هو بمثابة الهيكل العظمي للانفوجرافيك. وهو أول ما يجب أن يبدأ به التصميم، حيث يمكنك من خلاله تحديد الشكل العام للانفوجرافيك وتوزيع المعلومات والرسومات البيانية عليه.

التنسيق المناسب للانفزجرافيك

تحتاج بعض المعلومات إلى عرضها بطريقة معينة. حاول استخدام تنسيق إبداعي من خلال إظهار المعلومات بطرق مختلفة مثل الرسوم البيانية، المخططات الدائرية و الخرائط ،وابتعد عن الطرق التقليدية.

تحديد موضوع الانفوجرافيك

وجود رسالة واضحة سينتج عنه تصميم انفوجرافيك ناجح. ويجب ألا تبدأ تنفيذ التصميم حتى تعرف ما تحاول قوله، وتحديد الغرض والمعلومات التي تريد إيصالها. ستساعدك الزاوية التي تختارها على تحديد المعلومات التي تريد تضمينها. ونظرًا لأن تصاميم الانفوجرافيك بمختلف أشكالها تسمح بمساحة محدودة للمحتوى، يجب أن يكون الغرض منها مركّزًا. لهذا السبب لا ينبغي أن يعكس الانفوجرافيك الخاصة بك فقط المعلومات التي تريد تقديمها، ولكن يجب أيضًا أن يعزز الاتصال بينها.

تنسيق أسلوب تقديم المعلومات مع موضوع الانفوجرافيك

تأكد من أن يتطابق الأسلوب الذي تستعمله مع موضوع تصميمك وإلا سيؤدي ذلك إلى ارباك المتلقي وتنفيره. في حال كان علميا أو طبيا استخدم أسلوبا جديا، كما يمكنك استعمال أسلوب السرد إذا كان الموضوع قصصي. وتذكر دائما أن الانفوجرافيك يهدف إلى إيصال المعلومات بأسلوب مبسط وسهل الفهم.

الدمج بيم الرسومات البيانية والنصوص

في هذه الخطوة، عليك أن تفكر خارج الصندوق. الرسومات البيانية من ركائز تصميم الانفوجرافيك، لا تعتمد فيها على الطباعة بل استخدم الرسومات التوضيحية والمخططات والرموز قدر الإمكان وحاول جذب المتلقي بصريا. وفي نفس الوقت، لا يجب إهمال النصوص الكتابية فهي جزء مهم أيضا عليك الاستعانة به عند الحاجة. حاول الدمج بين العنصر المرئي والمقروء في تصميم الانفوجرافيك بنسب معينة لا تطغى فيها الكتابة.

التحكم في نظام الألوان

سيتم عرض معظم الرسوم البيانية على الإنترنت ، لذلك ضع في اعتبارك الألوان التي تظهر بشكل جيد على الشاشة. تجنب ألوان النيون الفاقعة التي يمكن أن تسبب إجهادًا للعينين عند عرضها على الإنترنت، وضع في اعتبارك أن غالبية مواقع التواصل الاجتماعي التي يمكن مشاركة معلوماتك لديها خلفيات بيضاء، لذلك اختر لونا مخالفا للأبيض للتأكد من ظهور الانفوجرافيك بشكل واضح .

ويمكنك تحديد لوحة الألوان من خلال اختيار ثلاثة ألوان رئيسية كقاعدة لعملك. وفي حال لاحظت احتياجك للمزيد من الألوان أضف فقط بعض التأثيرات على الألوان التي سبق واخترتها. أما إذا واجهتك مشكلة في تعيين الألوان التي ستطبقها على تصميم الانفوجرافيك، فستجد العديد من الموارد عبر الإنترنت التي تساعدك في ذلك.

المساحة البيضاء في تصميم الأنفوجرافيك

من المهم أن تكون هنالك بعض المساحات البيضاء في عرض المعلومات، والتي إذا قلت أو انعدمت سيشهر المتلقي بعد رغبة في الاطلاع على تصميمك, وحاول قدر الإمكان تقديم تصميم لا يوحي بالاكتظاظ، من خلال تجنب كل ما هو غير ضروري ، وحاول تقسيم التصميم إلى ست نقاط رئيسية على الأكثر يمكنك تفريعها إلى بعض الأقسام بعدها. ستجعل هذه الخطوة الانفوجرافيك الخاص بك يبدو منسقا ومرتب وسيسهل متابعة المعلومات التي يتضمنها.

أخيرًا المراجعة والتحديثات : غالبا ما تتم نشر ومشاركة الانفوجرافيك مع الجمهور عبر الإنترنت، مما يعني أن الحد الفاصل والحكم في مدى جودة تصميمك وتأديته للغرض، فعليك الانتباه لمختلف التعليقات وإجراء المراجعة والتحديثات اللازمة إذا تطلب الأمر ذلك وحسب الحاجة لذلك.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *