معايير النضج النفسي

طريق النضج هو طريق الحياة، منذ ولادتنا نحن جميعاً نضج في جوانب كثيرة، وهذا هو بالضبط في النضج النفسي، حيث هو أساس وجودنا، الحديث عن النضج النفسي بالحديث عن المشاعر والتعلم، لأن هذا سيكون هو الطريق التي سنرسم به الشخصية الخاصة بنا، يمكن أن ينعكس النضج بعدة طرق.

تعريف النضج النفسي

نرى النضج الجسدي في تغييراتنا المرئية مثل الطول أو شعر الجسم، كثير من الناس اختبار معرفتهم يعكس النضج الفكري، ولكن إذا كان هناك نوع واحد من النضج يمكن أن يؤثر على جميع الأنواع الأخرى، فهذا بلا شك نضج نفسي، نحن نتفهم النضج النفسي على أنه الحالة التي يقبل فيها الشخص العالم وبقية الناس كما هم، هذا لا يعني أنه نضج سلبي، ولكن العكس هو الصحيح، والناضج هو من لديه القدرة على معرفة الأشياء التي يمكن أن تتغير وما لا يمكن، تقبل الواقع وواجهه بأفضل طريقة ممكنة.

وبهذه الطريقة يمكننا القول أن مفهوم النضج النفسي تم تطويره من خلال المشاعر الإيجابية، بالإضافة إلى قدرة الناس على إدارة عواطفهم والسيطرة عليها بأفضل طريقة ممكنة، الناس ناضجة عاطفيا ونفسيا لديهم ذكاء عالي. وطريقة معرفة مشاعرك و القدرة على كيفية إدارتها، إنه تكيف الأكثر انسجاما مع العالم من حولنا.

معايير الأشخاص الناضجون نفسياً

هناك العديد من المعايير أو السلوكيات التي يمكن أن تعطينا أدلة حول النضج النفسي للشخص الذي يقوم بها:

ويعد المناقشة في علاقتك مثالًا عظيمًا حقًا حيث يمكننا رؤية نضجك النفسي، وهو الفن الذي يهيمن على أولئك الذين فهموا العالم كما هو.

أولئك الذين ينظرون إلى الوراء دون ألم  من الماضي هو أيضًا أحد الأعراض المميزة لشخص يتمتع بنضج نفسي كبير، هؤلاء هم الأشخاص الذين قبلوا ما حدث  حتى أنهم تعلموا منه، وهم يعلمون أن الشيء المهم هو في الوقت الحاضر.

الأشخاص الذين يعملون بشكل كامل لا يشتكون عادة. لا يشكون من إذا كان اليوم ممطرًا أو إذا كان الجو حارًا جدًا، أي أنهم لا يشكون من أشياء لا يمكنهم تغييرها، التوقف عن الشكوى سيكون ضروريًا لتحقيق نضج نفسي معين.

سمة أخرى هي أن الأشخاص الذين يتمتعون بالنضج النفسي لا يعاقبون أنفسهم بشدة على أخطاء التي يرتكبوها، إنهم يثقون في أنفسهم ويتم تطوير أخطائهم بشكل مختلف، قبل كل شيء، لا يعذبون أنفسهم لأنهم ارتكبوا أخطاء، نحن نواجه أشخاصًا قادرين على ممارسة الامتنان لأنهم يحاولون تبني وجهات نظر إيجابية وليست سلبية.

ماذا يمكننا أن نفعل لنكون أكثر نضجا من الناحية النفسية ؟

النضج النفسي هو عملية للنمو المستمر يعني  من ناحية  اكتشاف الذات  والانفتاح على العالم من ناحية أخرى، عندها فقط نصبح أشخاصًا كاملين وجدوا معنى لحياتهم ونقدم لك مجموعة من الأمور التي يجب أن نتبعها من أجل أن نصل إلى النضج النفسي الكامل.

إن الثقة في أنفسنا هي واحدة من أهم النقاط التي يجب أن نمتلكها من أجل الوصول إلى نضج نفسي أكبر، احترام الذات هو عامل أساسي في القدرة على قبول الأشياء كما هي، لذلك هذا هو أول شيء يجب أن نعمل عليه.

من المهم أيضًا معرفة ما تشعر به وما تريده في كل لحظة من الحياة. ننصحك في هذا العالم المجنون  أن تجد وقتك لنفسك، سيكون من المثير للاهتمام ملاحظة عواطفك وردود أفعالك لمساعدتك.

نقطة أخرى حيث يمكننا أن نصل بها إلى النضج النفسي هي في العلاقات مع الآخرين، سوف تساعدنا ممارسة الحزم على معرفة كيفية التعامل مع الآخرين والتعبير عن مشاعرنا السلبية بشكل صحيح، من ناحية أخرى فإن الاستماع إليهم بنشاط، والنظر في لغتهم والتفكير سوف يدفعنا إلى طريق النضج.

وكما قلنا فإن التوقف عن الشكوى سيساعدك كثيرًا، ليس عليك تحديد أهداف كبيرة فقط كن على دراية عندما تتذمر من شيء غير منطقي وتوقفه، شيئًا فشيئًا سيتم تقليل شكاواك إلى حد كبير، وإلى جانب ذلك  ستتحسن الحالة المزاجية.

إنكار الحقائق بشدة لن يجعلها تتغير على العكس من ذلك  سوف يقودنا إلى اتخاذ قرارات أقل تكيفًا قد تؤدي بنا إلى المزيد من الأذى، يجب أن نكون واضحين أنه للتكيف مع الواقع أو تغييره أو الاستفادة منه، فإن الخطوة الأولى هي قبول ذلك، الشخص الذي وصل بالفعل إلى درجة معينة من النضج النفسي يقبل الواقع بذكاء.

فن إيجاد التوازن في الشدائد عن طريق معرفة أساسية للتعامل مع المشاكل والعقبات التي تشكلها الحياة بالنسبة لنا.

يأتي النضج العاطفي الحقيقي عندما نمارس القبول الجذري، وعندما ننظر إلى الواقع وبدلاً من قبول الوضع نسأل أنفسنا: “ما هي الخطوة التالية؟”. هذا يعني أنه على الرغم من أن الواقع يمكن أن يكون مؤلمًا، إلا أننا لا نتعثر في دور الضحايا الذين يعانون دون جدوى، لكننا نحمي توازننا العقلي من خلال تبني موقف استباقي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *