ترتيب الدول المنتجة للسمسم

السمسم نبات يزرع وهو من البذور الصالحة للأكل، والسمسم لديه العديد من الأنواع التي تكون معظمها برية، واسم السمسم ظهر في الهند، وفي عام 2013 تم حصاد 4.2 مليون طن متري من السمسم في جميع أنحاء العالم مع الهند والصين كأكبر منتج للمحصول .

رواد الدول في إنتاج السمسم

ترتيب إنتاج الدولة (بالأطنان المترية) :

1- الهند 890000 .
2- الصين 626000.
3- نيجيريا 580000 .
4- ميانمار 540000 .
5- تنزانيا 420000 .

دولة ميانمار

ميانمار هي أكبر منتج لبذور السمسم في العالم وتنتج 18.3 ٪ من إجمالي بذور السمسم المنتجة على أساس سنوي، ويقدر ما يتعلق الأمر بالأرقام الدقيقة، وتنتج ميانمار 890000 طن متري من هذه البذور كل عام .

الهند

تأتي الهند في المرتبة الثانية وتعد الهند أيضا واحدة من المصدرين الرئيسيين لبذور السمسم، ويتيح المناخ الاستوائي للبلاد ومساحة المحاصيل الكبيرة لحجم إنتاج 626000 طن متري من بذور السمسم كل عام، وهذا حوالي 13.1 ٪ من إجمالي إنتاج هذه البذور على أساس سنوي .

الصين

تقع الصين على مقربة من الهند ضمن قائمة أفضل 5 منتجين لبذور السمسم في العالم، وتنتج البلاد 12.8 ٪ من إجمالي كمية بذور السمسم، وهذا يصل إلى 623492 طن متري .

السودان

تحتل السودان المركز الرابع في هذه القائمة وهو أيضا من بين أكبر منتجي ومصدري بذور السمسم في العالم، وتنتج البلاد 562000 طن متري من السمسم في العالم أي حوالي 11.5٪ من إنتاج العالم .

تنزانيا

وتكون خامس أكبر منتج لبذور السمسم في العالم هي تنزانيا، وتنتج هذا البلد ما يقرب من 8.6 ٪ من إجمالي بذور السمسم التي ينتجها العالم والتي تصل إلى حوالي 420000 طن متري .

وتنتج أكبر خمس شركات لإنتاج بذور السمسم حوالي 70٪ من إجمالي الكمية، وبعض الدول الأخرى التي تنتج كميات كبيرة من السمسم تشمل أوغندا ونيجيريا وبنغلاديش وباكستان والمكسيك وتايلاند، وتقدر صادرات السمسم العالمية بحوالي 5 إلى 6 أطنان من الوقود، حيث تعد الهند والصين والمكسيك من أكبر منتجي وموردي بذور السمسم، ويتم تصدير بذور السمسم بأشكال عديدة بعضها مشوي، وبعضها طبيعي، وبعضها مقشر وفي شكل زيتي، وهناك العديد من شركات تصنيع بذور السمسم الجيدة والسمعة الطيبة وشركات تصدير بذور السمسم في الهند وأحدها شركة HL Agro تنتج هذه الشركة ما يقرب من 22000 طن متري كل عام .

أصل السمسم

هو أقدم أنواع محاصيل البذور الزيتية المعروفة للبشرية، ويحتوي السمسم على العديد من الأنواع التي ينتمي معظمها إلى إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بينما يعتبر نبات السمسم من الهند أصلا في الهند، ووفقا للحسابات التاريخية تم تداول السمسم منذ عام 2000 قبل الميلاد بين شبه القارة الهندية وبلاد ما بين النهرين، ويجد المحصول ذكرا كدواء دوائي في لفائف مصرية قديمة ونمو في تركيا قبل 2750 عاما على الأقل وفقا للتقارير الأثرية، وتعود شعبية السمسم في العالم القديم إلى كونه محصولا قويا يمكن أن ينمو في مجموعة متنوعة من البيئات، وهكذا ازدهرت تجارة السمسم منذ العصور القديمة .

استخدامات السمسم

يتمتع السمسم بنكهة غنية من الجوز، وتستخدم عادة كمكون مهم في المأكولات في جميع أنحاء العالم، وتباع بذور السمسم المقشورة أساسا لاستخدامها كطلاء علوي لعدد من السلع المخبوزة في العديد من البلدان، وبذور السمسم الكاملة المجففة غنية بالسعرات الحرارية التي تحتوي على 50 ٪ من الدهون و 23 ٪ من الكربوهيدرات و 18 ٪ من البروتين، و 12 ٪ من الألياف الغذائية و 5 ٪ من المياه، وتستخدم البذور أيضا في استخراج الزيت والدقيق الذي يتبقى بعد استخراج الزيت من 35 إلى 50٪ بروتين، ويستخدم الدقيق كعلف للماشية والدواجن .

زراعة السمسم

السمسم نبات قوي يمكن أن ينمو في أنواع كثيرة من التربة، ومع ذلك ينمو المحصول بشكل أفضل في التربة الخصبة جيدة التصريف وذات درجة حموضة محايدة، والتربة العالية الملح والملح ليست جيدة لزراعة السمسم، ومن 90 إلى 120 يوما خالية من الصقيع هي مطلب نموذجي لمصنع السمسم، والمناخ الدافئ يفضل نمو أسرع للمحصول، ويتأثر محتوى الزيت في المصنع بالفترة الضوئية، ويجعله نظام الجذر الشامل لنباتات السمسم بمثابة نبات مقاوم للجفاف .

ويختلف وقت حصاد السمسم وبالتالي يقوم المزارعون بقطع النباتات باليد وتخزينها في وضع مستقيم حتى تنفجر كبسولة البذور، ومن المهم الحفاظ على البذور الصغيرة خالية من الرطوبة وبالتالي يجب تخزين المحصول الذي يتم حصاده بنسبة 6 ٪ أو في ظروف الرطوبة المنخفضة، ويتم تنظيف البذور وتقشيرها بعد الحصاد وتمريرها من خلال آلة فرز الألوان الإلكترونية التي تتجاهل البذور المشوهة، وعادة ما يتم تفضيل البذور ذات اللون الثابت من قبل العملاء وبالتالي الحاجة إلى فرز البذور حسب اللون، ويتم استخدام البذور التي هي خارج الحجم أو غير ناضجة بشكل منفصل لإنتاج زيت السمسم .

إنتاج واستيراد السمسم

على الرغم من أن الهند والصين هما أكبر الدول المنتجة للسمسم في العالم إلا أن مزارع السمسم الأكثر إنتاجية تقع في اليونان حيث تم تسجيل 0.69 طن لكل هكتار من إنتاج السمسم في عام 2013، ويتم إنتاج بذور السمسم البيضاء والأخف وزنا بشكل شائع في غرب آسيا، وشبه القارة الهندية والأمريكتين وأوروبا، وفي الصين وجنوب شرق آسيا يتم إنتاج بذور السمسم ذات الألوان الداكنة بشكل أساسي، وفي عام 2010 تم تسجيل أكثر من مليار دولار من تجارة بذور السمسم، وتعد اليابان أكبر مستورد للسمسم في العالم، حيث يعد زيت السمسم مكونا مهما في الطبخ الياباني، والصين هي ثاني أكبر مستورد للسمسم في العالم، وتعد الولايات المتحدة وكندا وهولندا وفرنسا وتركيا من الدول الرئيسية المستوردة للسمسم .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *