درجات القلق وانواعه

كتابة A آخر تحديث: 14 يونيو 2019 , 19:43

القلق هو شّعور غير سار واضطراب نّفسي يعاني منه الإنسان عند شعوره بخوف أو توتر من شيء غير مُحدد أو شيء من المتوقّع حدوثه، ويعتبر حالة من التوتّر والتفكير في أمور مجهولة. ولكن قد يصبح القلق مشكلة إذا تعدي الحد الطبيعي له ، ومن الطبيعي أن يشعر البشر بالقلق من حين لآخر.

فعندما يعاني الأشخاص القلق والخوف المفرط لفترات متواصلة فإنهم عادة ما يكونون مصابين باضطرابات القلق. وتشمل اضطرابات القلق نوبات متكررة من المشاعر المفاجئة من القلق الشديد أو الخوف أو الرعب التي قد تصل إلى الهلع ، وتتداخل مشاعر القلق مع أنشطة الحياة اليومية كما تصعب السيطرة عليها، ويكون مبالغًا فيها مقارنة بالخطر الحقيقي ويمكن أن تستمر لفترة طويلة وقد تبدأ أعراض القلق في مرحلة الطفولة أو في فترة المراهقة وتستمر حتى سن البلوغ.

أسباب القلق

التعرض للعديد من المشاكل أثناء الطفولة

قد تؤدي أساليب التنشئة الخاطئة إلى الإصابة بالقلق في مرحلة الطفولة، وذلك لأن مشاكل الطفولة تؤثر سلبياً على الفرد حينما يكبر ، ويجب عليك أن تتعرف على الأحداث المهمة التي حدثت أثناء الصغر والتي لا يمكن نسيانها من أجل التعامل معها بشكل لائق حتى لا تتعرض إلى القلق والتوتر.

ضغوطات الحياة ومواقفها الصعبة

عندما يستسلم الإنسان لضغوطات الحياة ومواقفها الصعبة فقد يؤثر ذلك عليه ويؤدي إلي الإصابة بالقلق، لذلك يجب علي الإنسان أن يواجه مشاكله ويحاول الحصول علي حلول مناسبة لها تفاديًا للإصابة بالقلق أو التوتر.

التفكك الأسري

يعتبر التفكك الأسري من مسببات القلق، فلا يوجد أسوأ من التفكك الأسرى وما يقدمه اضطراب للإنسان في الجو النفسي العام مما يؤدي إلي شعوره بالقلق.

الضعف النفسي العام

يعتبر من أخطر الأسباب التي قد تصيبك بالقلق،لذا يجب عليك تقدير الأمور بشكل جيد والابتعاد عن الشعور بالضعف، ويوجد أسباب تؤثر سريعاً عليك فكل عمل يعطلك عن التحصيل الدراسي أو أعمالك اليومية يصيبك تلقائياً بالقلق.

الصدمات النفسية التي نتعرض لها

تُعد من الأشياء التي لها تأثير كبير على الصحة النفسية لدى العديد من الأشخاص، كما يوجد أيضًا الخوف من الظروف المحيطة بك قد يكون الشعور غير مبرر، ولكن في حالات الضعف النفسي قد يتطور الأمر.

كثرة التفكير في الأمور المُستقبليّة

يُسمّى كثرة الانشغال بالمستقبل بقلق التوقّع، فكثير من الناس يمرضون بسبب توقّع أمور قد لا تأتي فيُرهقون أنفسهم دون سبب ولكنه وهم لا وجود له.

الفراغ

وجود فراغ في حياة الشخص يدفعهُ إلي التفكير الزائد وحُدوث القلق، فالأشخاص الذين تمتلئ حياتُهم بالإنجاز هُم أقلّ عُرضة للقلق والتوتّر من غيرهِم.

درجات القلق

المستويات المنخفضة للقلق

تحدث حالةٌ من التنبّه واليقظة، ويزداد الانتباه والحساسية للأحداث الخارجيّة، وتزداد القدرة على مقاومة المخاطر، ويصبح الفرد مترقبًا لمواجهة خطرٍ محيطٍ به حيث يكون القلق هنا إنذاراً لخطرٍ قد يحدث.

المستويات المتوسطة للقلق

تحدث حالةٌ من الجمود وعدم التلقائيّة، ويصبح كلّ شيءٍ جديد نوعاً من التهديد، وتنخفض القدرة على الابتكار.

المستويات العليا للقلق

يحدث انهيار للفرد ويلجأ إلى أساليبَ قديمة، فلا يتصرف بالسلوك المناسب للموقف، وقد يبالغ في تصرفاته.

أنواع القلق

اضطراب القلق بسبب حالة طبية : يشمل أعراض القلق الشديد أو الذعر التي تحدث بشكل مباشر بسبب مشكلة صحية جسدية.

اضطراب القلق العام : يشمل القلق المستمر والمفرط والقلق بشأن الأنشطة أو الأحداث. ولا يتناسب القلق مع الظروف الفعلية ويصعب السيطرة عليه ويؤثر على إحساسك جسديًا. غالبًا ما يحدث جنبًا إلى جنب مع اضطرابات القلق الأخرى أو الاكتئاب.

القلق من الأماكن العامة : هو نوع من اضطرابات القلق الذي تخاف فيه، في كثير من الأحيان، من الأماكن أو المواقف التي قد تسبب لك الذعر وتجعلك تشعر بأنك محاصر أو عاجز أو محرج وتتجنبها.

اضطراب الهلع : والذي ينطوي على نوبات متكررة من المشاعر المفاجئة من القلق الشديد والخوف أو الرعب والتي تصل نوبات الهلع.وقد يكون لديك مشاعر بالموت الوشيك، وضيق في التنفس، وألم في الصدر، أو ضربات قلب سريعة.

الصمت الاختياري: هو إخفاق متواصل للأطفال في التحدث في مواقف معينة، مثل المدرسة، حتى عندما يستطيعون التحدث في مواقف أخرى، مثل في المنزل مع أفراد العائلة المقربين. يمكن أن يتداخل هذا مع المدرسة والعمل والوظيفة الاجتماعية.

اضطراب قلق الانفصال : هو اضطراب في مرحلة الطفولة يتميز بالقلق المفرط بالنسبة لمستوى نمو الطفل ويتصل بالانفصال عن الآباء أو غيرهم ممن لديهم أدوار أبوية.

اضطراب القلق الاجتماعي : وهو ينطوي على مستويات عالية من القلق والخوف وتجنب المواقف الاجتماعية بسبب مشاعر الإحراج والوعي الذاتي والقلق بشأن أن يُحكم عليه أو النظر إليه بشكل سلبي من قبل الآخرين.

اضطراب القلق الناجم عن المواد المخدرة : يتصف بأعراض القلق الشديد أو الهلع الذي يُعد نتيجة مباشرة لتعاطي المخدرات أو تناول الأدوية أو التعرض لمواد سامة أو الانسحاب من المخدرات.

أعراض القلق

-الشعور بالعصبية أو الاضطراب أو التوتر
-وجود شعور بالخطر الوشيك أو الذعر أو الموت
-زيادة في معدل ضربات القلب
-سرعة التنفس (فرط التهوية)
التعرق والإرْتِجاف
-الشعور بالضعف والتعب
-صعوبة في التركيز أو التفكير في أي شيء سوى القلق الحالي
-صعوبة في النوم
-صعوبة في التحكم في القلق
-الرغبة في تجنب الأشياء التي تسبب القلق

مضاعفات القلق

-الاكتئاب أو الاضطرابات الصحية العقلية الأخرى
-تعاطي المواد المخدرة
اضطراب النوم (الأرق)
-مشاكل في الهضم أو الأمعاء
-الصداع والألم المزمن
-العزل الاجتماعي
-مشاكل في أداء وظائف المدرسة أو العمل
-الانتحار

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق