قصة ولادة فلاديمير بوتين

فلاديمير بوتين هو رئيس جمهورية روسيا الاتحادية الحالي ، ويطلق عليه ” الدب الروسي ” ، ويتمتع بوتين بشعبية كبيرة للغاية في روسيا ، وهو رجل سياسي مخضرم من الدرجة الأولى حيث أنه استطاع أن يسيطر على السياسة في العالم كله ، ومما يدل على قوة بوتين وشعبيته الكبيرة ، أن مجلة فوربس _ التي تنتمي لأكبر شركة إعلام في الولايات المتحدة الأمريكية _ .

قامت باختيار بوتين للمرة الثانية على التوالي كأقوى رجل في العالم ، ومن المعروف عن بوتين أنه يتمع بلياقة بدنية عالية تظهر في ركوبه الخيل وغيرها من الأنشطة ، ولكن لولادة بوتين قصة غريبة تكاد أن تكون معجزة سنستعرضها لكم في هذا المقال ، بالإضافة إلى بعض المعلومات عن فلاديمير بوتين بشكل عام .

معلومات عن فلاديمير بوتين

وُلد بوتين في مدينة سان بطرسبرج ، في العام 1952 ، وقال بوتين بنفسه عن ولادته ونشأته : ”  جئت من عائلة بسيطة ، وعشت كأي شخص عادي  “، وكانت والدة فلاديمير والتي تُدعى ” ماريا ” ، تعمل في أحد المصانع ، بينما كان والده ” بوتين ” ، يعمل في إصلاح عربات القطار ، وذلك في أثناء الحرب العالمية الثانية.

ولفلاديمير مسيرة طويلة من العمل والاجتهاد ، قبل الوصول لمنصب رئيس جمهورية روسيا ، حيث أصبح في عام 1996 نائبا لمدير الشؤون الإدارية في الرئاسة الروسية ، ثم من بعدها وتحديدًا في عام 1998 ، تولى منصب نائبا أول لمدير ديوان الرئيس الروسي ، وأصبح رئيسًا لجمهورية روسيا الاتحادية لأول مرة في العام 1999 .

والد فلاديمير بوتين والحرب العالمية

كان والد فلاديمير بوتين واحدًا من ضمن الأشخاص الذين شكلوا مجموعة مقاومة في روسيا أثناء الحرب العالمية ، لتكون في مواجهة الألمان ، وأثناء المقاومة ، وفي ظل شدة الحرب العالمية الثانية ، تم مطاردة المجموعة في الغابات على يد الألمان ، فاختبأ بوتين في قاع مستنقع ، بالكاد يستطيع أن يتنفس فيه .

وبذلك استطاع أن ينجو من الموت بأعجوبة ، وغيرها من المواقف التي واجهت المقاومة الروسية في مقابل المقاومة الألمانية ، والتي ينجو منها بوتين بشكل عجيب في كل مر ، وبعد ذلك بفترة أخذ بوتين اجازة ليعود إلى منزله .

ما بعد عودة والد فلاديمير بوتين إلى المنزل :

بعد منح بوتين الاجازة للعودة إلى منزله ، وبالقرب من المنزل قبل أن يصل ، وجد هناك شاحنة عسكرية عليها الكثير من الجثث ، وذلك بعدما تم قصف منطقته من قبل العدو في الحرب ، وكانت أعداد الجثث كثيرة ، وكان سوف يتم نقلها إلى مقبرة جماعية نظرًا لعددها الكبير ، وعدم تواجد أهل كل قتيل لدفنه في مقبرة خاصة .

  ومن بين تلك الجثث المحملة على الشاحنة ، لاحظ حذاءً كان قد أهداه لزوجته من قبل ، وعندها احتار بوتين مرتعبًا من أمره ، هل يتوجه إلى البيت ليطمئن على زوجته ، أم يتجه إلى الشاحنة لكي يرى من هي تلك السيدة المرتدية ذلك الحذاء ، ولكنه اتجه إلى الشاحنة ليتفحص وجه السيدة .

معجزة السماء تتحقق لتخليد اسم عائلة بوتين :

عندما اتجه بوتين إلى الشاحنة ليتفحص وجه المرأة ، وجد أنها بالفعل هي زوجته ، وليست سيدة أخرى لها نفس الحذاء ، ولكن حينها قرر بوتين أن يتم أخذ جثة زوجته من الشاحنة ، رافضًا دفنها في مقبرة جماعية ، حيث أراد أن يتم دفنها في بشكل مناسب في مقبرة خاصة ، وتحدث هنا المعجزة التي لا تتكرر إلا مرات عبر الزمن .

إلا مرات في العالم ككل ، حيث أنه خلال نقل زوجة بوتين من الشاحنة العسكرية إلى مكان آخر ، تم اكتشاف أنها لا زالت تستطيع أن تتنفس ببطء ، وهنا جاء القرار سريعًا ، حيث توجهوا بها إلى أقرب مستشفى ، وتم إجراء الإسعافات الأولية لها ، والأمور اللازمة ، وبالفعل تعافت زوجة بوتين وعادت إلى الحياة مرة أخرى ، كمن شاهد الموت بعينه ، ثم عاد إلى الحياة من جديد .

ولادة بوتين

بعدما تعافت زوجة بوتين بالكامل ، وخرجت من المستشفى ، في ظروف تعتبر كالمعجزة ، وبعد مرور عامين كاملين على تلك الواقعة الغريبة ، وضعت مولودها ” فلاديمير بوتين ” ، الذي أصبح الآن رئيس جمهورية روسيا الاتحادية ، وواحدًا من أقوى الرجال في العالم ، مثلما أطلقت عليه مجلة فوربس ، ليكون ابنهما الوحيد ، وذلك بعد وفاة أخيه الأكبر عقب ولادته .

فمجموعة من الصدف المتتالية كانت السبب في وجود فلاديمير ، فلولا عودة أبيه في ذلك التوقيت تحديدًا إلى المنزل ، لما تم اكتشاف أن زوجته لا زالت بالفعل تتنفس ، ولا زالت على قيد الحياة ، ومن ثم لكان تم دفنها مع الجثث الأخرى ، التي كانت موجودة على الشاحنة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

A

تدوينات مفيدة في السيارات و النصائح الصحية و الجوالات و التقارير

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *