قصة تنوين الفتح

إن التنوين هو نون زائدة تلحق آخر الاسم لفظاً لا كتابة ، ويعتبر التنوين رسم من الرسوم المرسومة على الحروف مثل الشدة والفتحة والضمة والكسرة، ولكنها مكررة مرتين ، ويمكن رسم التنوين كالتالي (اً) أو كذلك (اٍ). فهيا بنا لنقرأ ونتعلم ونتعرف على قصة تنوين الفتح

قصة تنوين الفتح

القصة الأولى المحافظة على النظافة

عندما كان الإخوان تنوين الفتح ، وتنوين الكسر ، وتنوين الضم ينشدون ناًناًناً  ونٍ نٍ نٍ ونُ نُ نُ ،  ونسى تنوين الفتح أن يرمي قشر الموز ، فبينما هو يلعب وينشد مع إخوته إذ انزلق ووقع على الارض ، طلب إخوته سيارة الإسعاف ، وقال له الطبيب: حمداً لله على سلامتك ، ولكنك لن تستطيع المشي أبداً لمدة قصيرة ، وسأهديك تلك العصا عندما تريد أن تمشي أو تقف مع كل الحروف ، وعندها سأله تنوين الفتح ألا استطيع أن أترك العصا ، فرد الطبيب يمكن ذلك في حالة الجلوس على الكرسي مع أمك الهمزة مثل( ملجأً) ، أو ( سماءً) ، أو أختك ، أو التاء المربوطة مثل( مدرسةً) ، وعندها تعلم التنوين المحافظة على النظافة واعتاد على العصا ، وأصبح سعيداً.

القصة الثانية سفينة التنوين

بينما كان حرف النون يسبح في البحر ، وفجأة هاجمته موجة كبيرة كادت أن تغرقه ، وبينما حرف النون يصرخ ويستنجد انقذوني ، وإذ رأى من على بعد سفينة بها التنوين ، فعندما اقتربت طلب منها المساعدة والنجدة ، فوافقت على المساعدة ،  ولكن بشرط  أن يبقى حرف النون داخل السفينة ، ولا تصعد إلى سطح السفينة أبداً ، وعندها أبنائي الحروف يسمعون صوتك ولكن لن يروك ، فوافق حرف النون على شرط التنوين بغرض إنقاذه ، ومنذ صعوده إلى السفينة والحروف تتحدث معه وهو في الداخل ، ولكن لا تراه ، وبعد فترة وعندما كانت سفينة التنوين تبحر إذ اصطدمت بسفينة ال التعريف ، فغضبت السفينتان من بعضهما وأصبحا عدوين  دائماً ، وقررا  أنهما لا يركبا سفينة الحروف معاً أبداً.

القصة الثالثة اسرة التنوين بالمدرسة

في هذه القصة ذهب تنوين الفتح مع إخوته نون الكسرة ، ونون الضمة إلى المدرسة ، وفي أول يوم لم يفرق التلاميذ بين نون الفتح وإخوته نون الكسرة ونون الضمة فغضب لذلك ، وقرر أن يعلم زملائه من الحروف كيفية التفريق بين رسمه على الحروف ورسم كلاً من إخوته ، فقال أنا تنوين الفتح أُرسم على آخر الحروف منوناً لأن أمي الفتحة قد حضرت مرتين ، فعلى سبيل المثال في كلمة طفلاً أو تلميذا أو مدرساً أو مدرسةً ، وقال يا أصدقائي الحروف أنا غير إخوتي في رسم التنوين ، فأخي تنوين الكسرة  يكون على الكلمات في تلك الهيئة مثل شجرةٍ أو مخلصٍ ، وأخي تنوين الضمة يكون على الكلمات في تلك الهيئة مثل هذه وردةٌ جميلةٌ، وتلك شجرةٌ عاليةٌ  ، وهنا قد فهم أصدقاء تنوين الفتح طريقة التفريق بين الإخوة تنوين الفتح ، وتنوين الكسرة ، وتنوين الضمة ، وعادوا إلى بيوتهم كلهم سعداء.

أنشودة التنوين

أنا التنوين أنا التنوين

نون تسمعني نون نون تنطقني نون

لكن أبدًا أبدً لا تكتبني

أنا تنوين الفتح

أنا تنوين الفتح نون تسمعني نون

نون تنطقني نون وما قبلي دايمًا مفتوح

لكن أبدًا أبدً لا تكتبني وعن فتحاتي لا أستغني

ومعي عصاتي بها أستقوي أنا أنا أنا أنا تنوين الفتح

شرح نون الفتح

تعرف العلامات التي تضبط بها الحروف هي: ( الفتحة ، الضمة ، الكسرة) ، إذا تكررت الحركات السابقة من فتحة ، وضمة ، وكسرة على الحرف تسمى تنوين ، وحديثاً هنا عن تنوين الفتح ، يعني ذلك إذا تكررت الفتحة تسمى تنوين الفتح ، ويكون شكل تنوين الفتح فتحتان فوق الحرف مثل( جاً-قاً-كًا) ، وللعلم حرف تنوين الفتح يأتي في آخر حرف من الكلمة مثل ولداً ، إذا كان الحرف الأخير من الكلمة تاء مربوطة مثل مدرسة يرسم عليها تنوين الفتح دون إضافة حرف الألف مثل مدرسةً.

 

وفي النهاية تعتبر لغتنا العربية ( لغة القرآن ، ولغة أهل الجنة ) هي أعظم لغة في العالم لما بها من جمال لغوي ، وبلاغي, وأدبي كبير ، فهي لغة حرف الضاد ، لغة الشعر والشعراء ، والسجع ، والكناية فيجب على جيل الشباب والأطفال المحافظة على تلك اللغة ، والاهتمام بتعلمها وتعليمها لأننا شعوباً عربيه ، عيباً علينا أن لا نتقن لغتنا الأم لغة القرآن الكريم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *