تفاصيل نشرة دواء توباماكس – Topamax

الاسم العلمي لدواء  توباماكس هو توبيراميت، وهو يساعد في علاج  منع الاختلال في الدماغ أو تكون نوبات الصرع ، فهو يستخدم كعلاج وحيد أو  ممكن ان يستخدم مع علاجات اخرى، فهذا العلاج  لا يعمل على الشفاء التام من مرض الصرع، و لكنه فقط قد يساهم في التحكم في النوبات  حيث انه يعمل على تقليل تكرارها، فلذلك انه لا يجوز التوقف عن تناوله من دون الرجوع الي الطبيب وذلك لمجرد تحسن حالة المريض، وذلك لان النوبات قد تعاود بالظهور بعد ان يتم التوقف عن العلاج.

الاستخدامات الطبية لدواء توباماكس

– يتم استخدام توبيراميت لعلاج الصرع لدى  البالغين والأطفال ، وهو في الأصل كان يتم استخدامه كمضادات الاختلاج .

– كما انه يستخدم في علاج متلازمة لينوكس غاستو، وعلاج الاضطرابات التي تسبب تأخر في النمو ونوباته.

– كما انه يستخدم في معظم الأوقات للوقاية من الصداع النصفي.

– كما ان تم استخدامه من قبل الأطباء النفسيين وذلك لعلاج اضطراب ثنائي القطب.

–  و  هذا الدواء قد ام استخدامه لعلاج الإدمان  على الميثامفيتامين، إدمان الكوكايين وادمان الكحول

– كما يستخدم لعلاج  الوزن المكتسب والسمنة المفرطة التي تكون ناتجة من استخدام الادوية النفسية .

–  كذلك تم استخدم  هذا الدواء أيضا بصورة واسعة لعلاج الصداع النصفي  وذلك لانه يأثر على الأوعية الدموية في الدماغ.

– كما يتم استخدامه باعتباره وقائي للمن لديهم صداع نصفي غير نمطي.

– أنه  يساهم في توسيع الأوعية الدموية في الدماغ التي أصبحت مرتبطة بمستويات زيادة السيروتونين.

– كما ان هذا الدواء يتم استخدامه في التجارب السريرية في علاج اضطراب ما بعد الصدمة.

– كما ان له استخدامات اخرى تكون خارج التسمية وهي تشمل  الشره المرضي العصبي والهزة الأساسية، وكذلك ارتفاع ضغط الدم داخل الجمجمة ويكون السبب مجهول  وايضا الوسواس القهري، والصداع العنقودي، والإقلاع عن التدخين.

 و انه لم يثبت له العمل كدواء ألم في اعتلال الأعصاب  الذي يكون هو ناتج عن مرض السكري .

ارشادات استعمال دواء توباماكس

ـ أنه عبارة عن اقراص يتم اخذها عن طريق الفم، ويكون بوجود او عدم وجود الطعام، وهو يتم أخذه يوميا مرة او اكثر، على حسب ما يقرره الطبيب.

ـ كما انه ينصح تناوله في نفس الوقت يوميا.

ـ انه في الغالب توصف جرعة منخفضة تزيد بعد ذلك تدريجيا للوصول للجرعة المناسبة.

ـ كما انه لا يجوز اخذ وجبات زيادة او مدة زيادة عن الذي وصفها الطبيب.

ـ يجب الاستمرار في اخذ الاقراص حتى مع الشعور بالتحسن اغو اختفاء النوبات والاعراض.

ـ انه حتى مع وجود اثار جانبية لا يجوز التوقف عنه الا باستشارة الطبيب، حتى لا يتم حدوث اعراض الانسحاب اذا توقفت بشكل مفاجئ ومنها الاسهال والصداع وصعوبة في النوم، او النوم المستمر، والغثيان، او زيادة حدوث النوبات.

ـ يقوم الطبيب بإيقاف الادواء بصورة تدريجية، تكون على الاقل على مدار اسبوع.

ـ ان هذا الدواء يبطئ من سرعة ردود افعالك، ويشعرك بالدوار والنعاس، لذلك فيجب عليك الا تقود سيارة او تشغل الآلات .

الاثار الجابية لتوباماكس

1ـ شعور بالحرق او خدر او وخز في القدمين أو اليدين.

2ـ بطئ في ردود الافعال.

3ـ حدوث خضة او هلع.

4ـ حدوث صداع.

5ـ ان يشعر بالنعاس.

6ـ حدوث وهن وضعف.

7ـ  حدوث رعشة واهتزاز في جزء من الجسم لا يمكن للمريض  ان يقوم بالسيطرة عليها.

8ـ حدوث حركات في العين لا يستطيع المريض السيطرة عليها.

9ـ ان يفقد الشخص الوزن.

10ـ حدوث امساك.

11ـ وجود حرقة في المعدة.

12ـ ان يتم تغيير القدرة على تذوق الطعام.

13ـ حدوث جفاف في الفم.

14ـ حدوث نزف في الانف.

15ـ حدوث الم في العضلات والعظام.

16ـ اضطرابات وغياب وتأخر في مواعيد الحيض.

17ـ  حدوث نزيف مفرط في الحيض.

والاثار الجانبية قد تكون خطيرة فاذا حدث اى من التالي يجب اللجوء للطبيب فورا

1ـ حدوث طفح جلدي.

2ـ حدوث حكة.

3ـ  حدوث تورم في العينين، أو في الحلق واللسان والوجه والشفتين.

4ـ حدوث بحة في الصوت.

5ـ او حدوث صعوبة في البلع او التنفس.

الاستخدام خلال الحمل

توباماكس تم تصنيفه بواسطة هيئة الغذاء والدواء الامريكية، انه اقراص للاستخدام في فترة الحمل على انه عقار من الفئة D، وذلك لآنه تم اثبات ان له اثار واضطرار في تشوه الاجنة.

وانه لا بد من تناوله في الحمل وذلك عند عدم وجود بدائل ، او عندما تكون فائدته اكبر من اضرار استعماله، وتكون تحت متابعة واشرف طبى .

الاستعمال اثناء الرضاعة الطبيعية

انه يجب الحذر من استعماله اثناء الرضاعة، الا اذا كما ذكرنا في الحمل اضرار استعماله اقل من فوائده، ويمكن تناوله في حالات معينة، تكون مبنية على حالة المرضعة، ويكون يا بإيقاف الرضاعة او ايقاف الدواء.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *