كيف سميت الكواكب باسمائها الحالية

ان المجموعة الشمسية تعتبر من اهم النظم الشمسية والنظم الكوكبية، فهي تتكون من شمس يدور حولها العديد من الاجرام السماوية ، فيوجد بها الكويكبات، ويوجد بها أيضا الكواكب الثمانية، وأيضا النيازك، والمذنبات الغبارية، ويوجد فيه السحب الغازية ايضا، كما يوجد بها الأقمار التابعة لتلك الكواكب، كما ان الكوكب يعرف على انه تلك الاجرام السماوية التي تدور بشكل تلقائي حول بقايا ذلك النجم العملاق في الفضاء الكبير، ويبلغ عدد تلك الكواكب تسعة، واليوم سنتعرف على تلك الكواكب ولماذا تم تسميتهم بذلك الاسم.

كيف سميت الكواكب

هناك سؤال دائما ما نجده يتردد وهو كيف تم تسمية تلك الكواكب بأسمائها الحالية، ونجد ان معظم تلك الكواكب تحتوي على الماء بنسبة 75 في المئة، حيث ان الماء أصبح يغطي حوالي معظم سطح الكوكب، ويوجد أيضا الجزء المتبقي من اليابسة، كما ان الماء على تلك الكواكب نجدها على شكل محيطات وأيضا بحار وعلى شكل انهار وبحيرات، ومن الممكن ان نستفيد من تلك المياه في عمليات الزراعة وأيضا في الشرب وأيضا في الري، كما ان الماء يدخل أيضا في معظم تكوين الجسم، كما انه يعتبر من اساسيات الحياة على سطح الارض، فيستفيد منها الانسان وأيضا الحيوان والنباتات.

كوكب عطار

قد أطلق العلماء العرب على كوكب عطارد في اللغة العربية، كما انها عبارة عن كلمة تم اشتقاقها من كلمة عطرد، او طارد، وهي التي تعني المتتابعة في سيره، او يعرف على انه العداء السريع، ولكنهم قد كانوا أرادوا الى الإشارة بان سرعة الكوكب في دورانه حول الشمس، وقد تم إطلاق بعض الأسماء الاخرى عليه، وهو عند الرمان إله التجارة.

كوكب زحل

ان كوكب زحل قد تم تسميته بذلك الاسم نسبة الى الاسمالي وقد كانت كلمة مشتقة من كلمة زحل وهي التي تعني البعيد او المتنحي، وقد تم إطلاق ذلك الاسم عليه في اللغة العربية لأنه بعيد كثيرا عن الشمس، ويعتبر كوكب زحل الكوكب السادس في ترتيب الكواكب، ولكن في اللغة اللاتينية قد أطلق عليه اسم ساترون، وهو الذي يعني اسم إله الزراعة عند الرومان.

كوكب المشترى

ان اسم كوكب المشترى هو مشتق من كلمة عربية وهي يشتري، وتلك الكلمة التي يقصد بها كلمة يسير ويهتدي في دربه من دون ان يمل ولا حتى، وقد كان يظن بعض العلماء بان كوكب المشترى مازال في طور التشكيل، وذلك لان هناك عدد كبير من التغيرات التي تحدث فيه، وقد أطلق عليه الغرب أيضا اسم جوبيتر، وهي الكلمة التي يقصد بها الالهة عند الرومان القديمة، وأيضا اله الرعد والبرق عند بعض اليونانيين القدماء.

كوكب الزهرة

قد تم تسمية كوكب الزهرة بذلك الاسم، لأنه عندما نقوم بالنظر عبر التليسكوب عليه في الفضاء الخارجي، يظهر الكوكب على انه كوكب عاجي يميل الى البياض، ويتميز الكوكب على انه من الكواكب اللامعة بشكل شديد وساطع ايضا، كما ان كلمة زهرة في اللغة العربية تعني البياض المستنير، وتعني أيضا كوكب زهرة من الكواكب المستنيرة البيضاء، ولكن في اللغة الإنجليزية قد اطلق عليه بعض الأسماء الأخرى وهي من الأسماء اليونانية القديمة والتي تعني لديهم اله الجمال واله الحب عند اليونانياليونانيين القدماء، كما انه يدل على الروعة والجمال في اللغة القديمة.

كوكب المريخ

ان كوكب المريخ منذ قديم الازل وقد لاحظه عدد كبير من الناس في السماء، وقد تميز كوكب المريخ بلونه الأحمر الشديد، كما ان كوكب المريخ من الكواكب التي تم اطلاق عليها عدد كبير من الاسماء، وقد كان ذلك بعض الصفات التي تم وضعها في اللغة العربية بشكل خاص، ومن اهم الأسماء التي اطلقت على كوكب المريخ اسم القاهرة وأيضا اسم بهرام، وقد تم تسمية مدينة القاهرة بذلك الاسم نسبة له، وذلك لان القاهرة قد بنيت في يوم طلع وظهر فيه كوكب المريخ في المساء، كما ان هناك عدد كبير من الشعوب القديمة والتي قد ربطت بين كوكب المريخ وبين الحروب، وذلك لان هناك عدد كبير من الحروب التي قد نشبت وكوكب المريخ ظاهر بشكل واضح في السماء.

كما كانت له عدد كبير من الأسماء الغريبة الأخرى فقد تم تسميته باسم مارس في اللغة اللاتينية، وقد انتشر ذلك الاسم في معظم اللغات الاوروبية، وقد تم إطلاق اسم اريس من قبل الغريق عليه وتلك الكلمة التي تعني إله الحرب، كما تم اطلاق اسم الكوكب الأحمر عليه، وذلك لان لون الكوكب الأحمر يظهر بشكل كبير في السماء على انه دموي.

كوكب بورانوس

قد تم تسمية كوكب اورانوس بذلك الاسم نسبة الى الهة السماوات عند الرومان القدماء، وأيضا اسم زوجة جيا الهة الأرض.

كوكب نبتون

ان كوكب نبتون قد تم تسميته بذلك الاسم نسبة الى إله البحر عند الرومان.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *