ماهي العملات المرتبطة بالدولار

لو استطاعت دول أوروبية صغيرة ربط عملاتها بالدولار لما تشبثت ببقائها في الاتحاد الأوروبي النقدي ، حتى حينما تكون بحاجة ماسة إلى زيادة كتلة النقد لزيادة النشاط الاقتصادي وتفادي الركود ، وهذه عبارة تحتاج إلى تفسير ، فقبرص واليونان والبرتغال وربما غيرها من دول الاتحاد النقدي الأوروبي الأضعف ، تحتاج دوماً إلى القروض لتمويل جل نشاطها الاقتصادي ، ولو أنها لم تستخدم اليورو بدلاً من عملاتها الوطنية المحلية ، لما استطاعت الحصول على قروض من مصارف أجنبية .

هل الدولار نظام نقدي عالمي، ام مجرد عملة

خرجت دول العالم من الحرب العالمية الثانية اما مدمرة، أو غير قادرة على العودة الى نظام الذهب، وقد كانت تجارب دول العالم في اثناء قترة ما بين الحربين سيئة للغاية، حيث حاولت كل دولة ان تعظم فوائدها على حساب جيرانها من خلال التخفيض المتتابع لمعدلات صرف عملاتها.

بعد الحرب كان هناك رغبة للعودة الى نظام الذهب، وقد كانت الدولة الوحيدة التي خرجت من الحرب هي الولايات المتحدة التي كانت في ذلك الوقت اقوى اقتصاد لديه كميات كافية من الذهب كاحتياطي لدعم العملة الوطنية. اذن بعد الحرب العالمية الثانية اصبح الربط بالدولار هو نظام نقدي عالمي، في اطار ما عرف بنظام الصرف بالذهب وففا لاتفاقية بريتون وودز . وقد تم ذلك منذ عام 1947 حتى عام 1973 ، عندما بدأت دول العالم تفك ارتباط عملاتها بالدولار تدريجيا، والذي تم تدشينه بصورة رسمية في عام 1976 في مؤتمر جاميكا .

سياسة ربط العملات المختلفة بالدولار

بعد انتهاء نظام الذهب، حيث يتم تحديد معدل صرف عملة كل دولة بالمحتوى المعدني الذهبي للعملة، وانتهاء نظام الصرف بالدولار، اختلفت دول العالم فيما بينها في كيفية تحديد اسعار صرف عملاتها، فمن الدول من لجأ الى تحديد معدلات صرفها بشكل حر وفقا لقوى العرض والطلب، وان كان في شكل مدار، او ما يطلق عليه التعويم المدار، بعض الدول الاخرى اتبعت ما يسمى بسلة العملات، حيث يتم اختيار مجموعة من العملات تعطى وزن محدد لكل منها، وغالبا ما يحدد هذا الوزن على اساس متوسط كثافة التجارة مع الدولة التي تصدر هذه العملة.

ويتم تعديل الاوزان حسب تطورات التجارة مع الدول اصحاب العملات التي في السلة، اما النظام الثالث فتمثل في ربط العملة المحلية بعملة واحدة، مثل الدولار. اذن ربط العملات بالدولار هو احد نظم الصرف المتاحة التي يمكن ان تتبعها الدول لتحديد قيمة عملتها بالنسبة للعملات الاخرى غير الدولار، وذلك من خلال الدولار .

العملات المرتبطة بالدولار

يتمتع الدولار الأمريكي بوضع كونه العملة الاحتياطية في العالم . هذا هو السبب في أن العديد من الدول تريد الترابط معه . في الواقع ، تتم معظم المعاملات المالية ، وكذلك التجارة الدولية ، بالدولار الأمريكي . علاوة على ذلك ، فإن البلدان التي تعتمد بشدة على قطاعها المالي قد ربطت عملاتها بالدولار .

تشمل بعض الدول التي تعتمد على التجارة هونغ كونغ وسنغافورة وماليزيا . ربطت الدول التي تصدر الكثير إلى الولايات المتحدة عملاتها بالدولار للحفاظ على أسعار تنافسية . يحتفظون بقيمة عملتهم أقل من الدولار . إنه يساعدهم على جعل صادراتهم إلى أمريكا أرخص .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *