قصة بوكاهانتس للاطفال

القصص التاريخية دائمًا ما تنال اهتمام وإعجاب عدد كبير من الأشخاص ولاسيما الأطفال في قصص قبل النوم ، ومن أهم وأشهر القصص التي قد نالت شهرة كبيرة وواسعة بين الكثير من الأطفال وكذلك الكبار هي قصة بوكاهانتس ؛ فإذا كنت لا تعرف قصة حياة بوكاهانتس والأحداث الحقيقية لحياتها فإننا ندعوك إلى الاستمرار في قراءة هذا المقال للتعرف على الأحداث الحقيقية لهذه القصة بالتفصيل .

من هي بوكاهانتس ؟

بوكاهانتس هي فتاة تنتمي إلى سكان أمريكا الأصليين الذين يُطلق عليهم اسم الهنود الحمر  وقد عاشت تلك الفتاة في القرن الـ 17 وقد نالت قدر كبير من الشهرة على مستوى العالم نظرًا إلى الأحداث الكثيرة التي قد مرت عليها طوال حياتها إلى جانب تخليد قصة حياتها أيضًا في الكثير من الأعمال السينمائية .

قصة حياة بوكاهانتس

تم تناقل قصة حياة بوكاهانتس على أنها ابنة أحد زعماء الهنود الحمر ، وفي أثناء الحملات الاستعمارية الأوروبية على أمريكا ؛ وقع فتى يُدعى (جون سميث) أسير لدى والدها وقد قامت هي بإنقاذه من الإعدام ، وخلال إحدى المعارك الأخرى التي وقعت بين الهنود الحمر والأوروبيين وقعت بوكاهانتس أسيرة لدى الإنجليز، وقد طلبوا فدية كبيرة من أجل إعادتها إلى قومها ولكنهم لم يقوموا بدفع قيمة الفدية وبقيت الفتاة أسيرة لدى الإنجليز لفترة طويلة تعلمت خلالها الكثير من الأشياء أهمها إتقان اللغة الإنجليزية إلى جانب قيامها باعتناق الدين المسيحي .

وأثناء فترة الأسر أيضًا تم تغيير اسمها إلى (ريبيكا) وعندما تم تخييرها بين البقاء مع الإنجليز أو العودة إلى قبائلها وقومها فضلت أن تبقى مع الإنجليز ، وتزوجت من مُزارع إنجليزي الجنسية وظلت بقية حياتها في بريطانيا وكان الشعب الإنجليزي دائمًا ما ينظر إليها نظرة دونية لكونها غير إنجليزية الأصل ، وتُوفيت بوكاهانتس في سن صغير وتم دفنها أيضًا في بريطانيا .

قصة بوكاهانتس الحقيقية

دعونا نخبركم في بداية الأمر أنه على الرغم من الشهرة الواسعة التي نالتها قصة هذه الأميرة الأمريكية إلا أن جميع الروايات التي ذُكرت عنها لم تكن صحيحة ؛ بل إن أحداث حياتها الحقيقية كانت مختلفة بشكل كبير عما يتم تداوله .

وقد وُلدت هذه الأميرة في عام 1596م وكان اسمها الحقيقي هو (أمونوت) وكذلك (ماتواكا) أما الاسم الذي اشتهرت به وهو (بوكاهانتس) فلم يكن سوى كنية تعني الفتاة التي دائمًا ما تثير المشاكل .

كانت بوكاهانتس ابنة الحاكم بوهاتان زعيم القبائل الهندية والذي كان حينذاك يحكم ما يقرب من ثلاثين قبيلة في فيرجينيا ومن القصص المغلوطة عن بوكاهانتش أنها كانت تتحالف مع المستعمرين الأوروبيين ضد أبناء قبائلها وأنها قد لعبت دورًا محوريًا في إنقاذ الكابتن (جون سميث) من الإعدام على يد والدها ، ولكن قام المؤرخين فيما بعد بتكذيب كل هذه الحكايات موضحين أن حياة هذه الفتاة كانت مختلفة بالكامل عن كل ما ذكر عنها وذهب البعض أيضًا إلى التشكيك في قيامها بإنقاذ جون سميث من الإعدام .

حيث أنه بعد مرور ما يقرب من 4 قرون على وفاة بوكاهانتس ؛ قامت إحدى المؤلفات التي تُدعى (كاميلا تاونساند) بتأليف كتاب يتحدث بشكل دقيق عن حياة هذه الفتاة وقد أطلقت عليه اسم (بوكاهانتس الموثوقة ومعضلة بوهاتان) ، واستندت المؤلفة في هذا الكتاب إلى الحقائق التي ذكرها أحفاد بوكاهانتس والتي وضعتها في صورة القائدة المقدامة الجريئة الشجاعة التي تتمتع بقدر عالي من الذكاء والتي قد تمكنت من أن تلعب دور أكثر من رائع في مناصرة شعبها من الهنود الحمر ودعمهم بكل قوتها في مواجهة الإمبريالية الأوروبية .

وعلى الرغم من ظهور هؤلاء المؤرخين الذين قد أنصفوا بوكاهانتس وأكدوا أن هذه الفتاة كانت وفية إلى قومها من الهنود الحمر ؛ إلا أنه ما زالت الأفلام السينمائية مستمرة في عرض القصص المغلوطة عن حياة بوكاهانتس .

بوكاهانتس في السينما

هناك العديد من الأفلام التي تناولت قصة حياة بوكاهانتس ومن أشهرها الفيلم الكرتوني الذي أنتجته شركة والت ديزني والذي جاء على جزئين ؛ الأول يتحدث عن قصتها مع جون سميث والثاني يتضمن رحلتها إلى إنجلترا ، ومن الأفلام الأخرى أيضًا التي قد تناولت قصة حياة بوكاهانتس هي فيلم (The New world) وهو من إخراج تيرينس مالك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *