هل جرثومة القطط معدية

جرثومة القطط أو داء المقوسات هو مرض يسببه طفيل التوكسوبلازما جوندي، والذي يمكن العثور عليه في تربة الحديقة واللحوم النيئة، يمكن أن تصاب القطط بعدوى التوكسوبلازما عن طريق قتل الفرائس المصابة وتناولها، ويمكن أيضا أن ينتقل المرض من القطط إلى البشر.

جرثومة القطط

داء المقوسات أو  توكسوبلازما هو مرض طفيلي يمكن أن يصيب معظم الحيوانات، غير أن القطط هي الحيوان الوحيد الذي يستطيع فيه الطفيلي إكمال دورة حياته، تصاب القطط بعدوى التوكسوبلازما جوندي عن طريق تناول الأشكال غير الناضجة للطفيل الموجود داخل العضلات أو الأنسجة العضوية للحيوانات المصابة الأخرى مثل الفئران، تنضج تلك الأشكال داخل أمعاء القطة وتفرز في براز القطة، إذا لمس حيوان آخر – بما في ذلك الإنسان – عن غير قصد ذلك البراز ولم يغسل يده، ثم تناول شيئا، فسوف يصاب بعدوى داء المقوسات.

لأن داء المقوسات هو مرض يمكن أن ينتقل إلى الناس، من المهم بشكل خاص فهم كيف يمكن أن تحدث العدوى وما هي الخطوات التي يمكن اتخاذها لتقليل المخاطر، إذا كانت القطط مصابة، فقد تكون معدية للناس خلال فترة ثلاثة أسابيع، وينتقل المرض إذا استهلك الناس بطريق الخطأ مادة برازية للقطط تحتوي على الكائن الحي للمرض، داء المقوسات هو مرض معد في البراز الذي لا يقل عمره عن 24 ساعة، ويمكن أن يصاب الأشخاص أيضا عندما يتناولون اللحوم النيئة أو غير المطهية جيدا، مثل لحم البقر أو لحم الضأن وغيرهم .

إصابةالقطط بجرثومة القطط

غالبا ما تصبح القطط حاملات داء المقوسات عن طريق قتل وأكل الحيوانات البرية المصابة، وهذا سبب وجيه لعدم ترك القط خارجا للصيد، قد تصاب القطة بالمرض في حال ملامسة براز القطة المصابة، وبمجرد إصابة القطة يتكاثر الطفيل في أمعائها حتى يتم إلقاء بيض غير ناضج يطلق عليه البويضات في برازه، القطط المصابة يمكن أن تتخلص من البويضات لمدة تصل إلى أسبوعين بعد الإصابة الأولية.

أعراض جرثومة القطط

معظم القطط تصبح محصنة ضد المرض من خلال التعرض للطفيلي، ومع ذلك، فإن أولئك الذين ليسوا في مأمن بالفعل قد يعانون من إسهال خفيف وفقدان الشهية، يمكن أن يؤثر المرض أيضا على الرئتين والكبد والجهاز العصبي، والقطط المعرضة للطفيل بينما لا تزال في الرحم هي الأكثر عرضة للخطر، وأكثر عرضة من القطط البالغة لإظهار الأعراض.

ماذا تفعل إذا كانت قطتك مصابة بالتوكسوبلازما

إذا كنت تشك في أن قطتك تحمل الطفيل الذي يسبب داء المقوسات، فقد حان الوقت لاختبارها من قبل الطبيب البيطري، ويجب عزل القطط القادرة على وضع البيض الخاص بالطفيل عن الأطفال والحيوانات الأليفة الأخرى والأمهات الحوامل وأي أشخاص يعانون من نقص المناعة في الأسرة، تأكد أيضا من تنظيف صندوق القمامة والفراش مرتين يوميا أثناء ارتداء القفازات التي يمكن التخلص منها.

علاج جرثومة القطط

تتوفر المضادات الحيوية التي يمكن أن تزيل معظم أعراض المرض، على الرغم من أنها لا تقتل الطفيل، إلا أنها يمكن أن توفر علاجا فعالا .

عدوى جرثومة القطط

على الرغم من أن الناس يمكن أن يصابوا بالعدوى عن طريق ملامسة براز القطط، إلا أن الطريقة الأكثر شيوعا حتى يتمكن شخص ما من الاتصال بالطفيلي الذي يسبب داء المقوسات، هي من خلال التعامل غير الصحي مع اللحوم النيئة أو غير المطهية جيدا، وشرب المياه الملوثة والتعرض لتربة الحديقة أو صناديق الرمل، حيث تكون القطط المصابة قد تغوطت فيها، والناس لا يصابون بالمرض من خلال الاتصال المباشر مع القط نفسه.

لحسن الحظ تعرض معظم الناس للتوكسوبلازما أو أصيبوا بالحصانة ولديهم بالفعل مناعة ضد المرض، الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي هم أكثر عرضة للإصابة بمرض داء المقوسات، إذا أصيبت المرأة أثناء الحمل، فقد يصاب الجنين أيضا، يمكن أن يؤدي هذا إلى حدوث خراجات في دماغ الجنين، ويمكن أن تؤدي إلى تشوهات في النمو أو إجهاض أو ولادة جنين ميت، الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي عرضة لعدد من الالتهابات ويجب عليهم اتخاذ الاحتياطات الصحية المناسبة، لحماية أنفسهم من التعرض للمرض.

أعراض جرثومة القطط عند البشر

قد يعاني الأشخاص المصابون بداء المقوسات من حمى وضيق في التنفس ومشاكل عصبية، مثل النوبات، وأولئك الذين يتمتعون بصحة جيدة نسبيا لن يظهروا أي علامات أو يكون لديهم أعراض خفيفة تشبه أعراض الأنفلونزا .

الوقاية من جرثومة القطط

إذا كان لديك سبب للقلق (إذا كانت قطتك تطارد الحيوانات في الشارع على سبيل المثال)، يمكن للأمهات الحوامل والأفراد الذين يعانون من نقص المناعة اتخاذ بعض الاحتياطات البسيطة ضد داء المقوسات:
1- قم بفحص جميع القطط في منزلك من قبل الطبيب البيطري بحثا عن الطفيل، وتأكد من شرحه نتائج الاختبار لك .
2- الحفاظ على القط في الداخل، لا في الشارع .
3- لا تطعم قطتك اللحوم النيئة .
4- لا تأكل اللحم غير المطهو جيدا .
5- لا تسمح لقطتك بالصيد وأكل الفئران البرية والطيور وما إلى ذلك .
6- استخدم قفازات مطاطية يمكن التخلص منها عند تنظيف صندوق القمامة أو براز القط .
7- ارتداء القفازات والملابس الواقية عند البستنة .
8- اتخاذ الاحتياطات الصحية المناسبة عند التعامل مع اللحوم النيئة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *