الاشهر القمرية وعدد ايامها

يعتمد سكان العالم عند حساب الأيام والسنين على نوعين من التقويم وهما التقويم الهجري والذي يعرف بالتقويم القمري حسب الاشهر الهجرية ، والتقويم الميلادي، حيث أن لكلًا منهما حساب يختلف تمامًا عن الآخر، فتتبع بعض الدول الإسلامية التقويم الهجري، وباقي الدول في شتى العالم تتخذ التقويم الميلادي كتقويم رسمي لها، ويُعرف التقويم الهجري بأنه التقويم الذي وضع بعد هجرة النبي محمد صلّ الله عليه وسلم مع الصحابي أبي بكر الصديق رضي الله عنه من مكة إلى المدنية المنورة.

التقويم الهجري

يعتمد حساب التقويم الهجري على حركة القمر، وهذا هو السبب وراء تسمية أشهره بالأشهر القمرية، وعن طريقه يتم تحديد المناسبات الدينية العديدة، وأنشأ هذا التقويم الخليفة عمر بن الخطاب، وكان في عام 622 ميلاديًا، والتقويم الميلادي هو التقويم الذي بدأ العمل به بولادة السيد المسيح عيسى عليه السلام، وهو التقويم المعمول به مدنيًا في الوقت الحالي في أكثر الدول العربية والعالمية.

ذُكر التقويم الهجري في القرآن الكريم في سورة التوبة آية 36 ” إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ “، ويحدد المسلمين أوائل الشهور الهجرية عن طريق ظهور واختفاء القمر، حيث يختفي القمر وهو الذي يدل على أن الشهر قد انتهى، وعندما يظهر القمر مرة أخرى فأن هذا يدل بداية الشهور التي تعتمد على القمر.

ترتيب الأشهر القمرية

تعتمد بداية الأشهر الهجرية أو القمرية على رؤية الهلال، وخاصة شهر شعبان وشهر رمضان وشهر ذو القعدة وشهر ذو الحجة،  ومن خلال عملية حسابية بسيطة يمكن استنتاج عدد أيام السنة الهجرية وهي ثلاثمائة وأربعة وخمسون يومًا فقط، بينما عدد أيام السنة الميلادية هو ثلاثمائة وخمسة وستين يومًا، وإذا كانت السنة كبيسة فأنها تزيد يومًا واحدًا، وهذه الحالة تأتي كل أربع سنوات مرة واحدة، وجاء ترتيب الشهور الهجرية كالتالي :

ـ شهر محرم، وهو ثلاثين يوم.

ـ شهر صفر، 29 يوم.

ـ شهر ربيع الأول 30 يوم.

ـ شهر ربيع الثاني 29 يوم.

ـ شهر جمادى الأولى 30 يوم.

ـ شهر جمادى الثاني 29 يوم.

ـ شهر رجب 30 يوم.

ـ شهر شعبان 29 يوم.

ـ شهر رمضان 30 يوم.

ـ شهر شوال 29 يوم.

ـ شهر ذو القعدة 30 يوم.

ـ شهر ذو الحجة 29 يوم.

سبب تسمية الأشهر القمرية

ـ شهر محرم، أطلق عليه هذا الاسم لتأكيد تحريمه، حيث كانت العرب تتقلب في هذه الفترة فتحله عامًا وتحرمه عامًا آخر.

ـ شهر صفر، يرجع السبب وراء تسميته إلى خلو العرب من بيوتهم في هذا الشهر، فكانوا يخرجون إلى القتال والأسفار، ويُقال عندما يخلو المكان صفر المكان، كما يُجمع أصفار.

ـ شهر ربيع الأول، يرجع السبب وراء تسميته بهذا الاسم إلى ارتباع العرب في هذا الشهر، ويُعني إقامتهم فترة الربيع.

ـ شهر ربيع الثاني، سُمي بهذا الاسم كحال ربيع الأول، لأن العرب كانت ترتبع فيه، وتقوم بعمارة الربيع في هذا الشهر.

ـ شهر جمادى الأولى، سُمي بهذا الاسم نسبة إلى جمود الماء فيه بسبب البرد.

ـ شهر جمادى الثاني، سُمي بهذا الاسم كحال جمادى الأولى بسبب جمود الماء به.

ـ شهر رجب، أُطلق عليه هذا الاسم لاشتقاقه من كلمة الترجيب والتي تعني التعظيم، وجمعه أرجاب ورجاب ورجبات.

ـ شهر شعبان، سُمي بهذا الاسم بسبب تشعب القبائل العربية وتفرقها لمواجهة غارات العدو، ويُجمع على شعبانات وشعابين.

ـ شهر رمضان، يُقصد برمضان شدة الحر، ويقال رمضت الفصال أي عطشت، وجمعه رمضانات ورماضين وأرمضة.

ـ شهر شوال، جاءت التسمية من شالت الإبل بأذنابها للضّراب، وجمعه شواول، وشوّالات، وشواويل.

ـ شهر ذو القعدة، سُمي بهذا الاسم بسبب قعود العرب عن القتال والترحال في هذا الشهر، وجمعه ذوات القعدة.

ـ شهر ذو الحجة، سُمي بهذا الاسم بسبب إقامة العرب للحج في هذا الشهر، وجمعه ذوات الحجة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *