معلومات هامة عن تطعيم MMR

يوصى بأخذ لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية من أجل تحصين الأطفال من هذه الأمراض ، هذا اللقاح الذي يعرف اختصارا باسم تطعيم MMR، هو واحد من أهم تطعيمات الأطفال، وهو تطعيم يحمي من ثلاثة أمراض خطيرة، إنه تطعيم يؤخذ على جرعتين، ولابد أن يأخذه الطفل، فمثلا في الولايات المتحدة يجب أن تثبت أن أطفالك حصلوا عليه، قبل أن يتمكنوا من الذهاب إلى المدرسة، إنه هناك حق من حقوق الطفل لديهم، لذا إذا كنت من البالغين الذين لم يتلقوا التطعيم من قبل، فقد تحتاج إلى جرعة MMR .

لقاح MMR أو لقاح الحصبة

الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية من الأمراض الفيروسية، وهو شيء يمكن أن يكون خطيرا جدا، تبدأ الحصبة كحمى وسعال وسيلان في الأنف، والتهاب الملتحمة وطفح جلدي أحمر يبدأ في الوجه وينتشر إلى بقية الجسم، وإذا كان الفيروس يصيب الرئتين، فقد يسبب الالتهاب الرئوي، يمكن أن تؤدي الحصبة عند الأطفال الأكبر سنا إلى التهاب الدماغ، والذي يمكن أن يسبب نوبات وتلف في الدماغ، لذا يجب تحصين الأطفال باستخدام اللقاح .

عادة ما يسبب فيروس النكاف تورما في الغدد أسفل الأذنين مباشرة، مما يعطي ظهور خدين السنجاب، قبل اللقاح، كان النكاف هو السبب الأكثر شيوعًا لكل من التهاب السحايا (التهاب بطانة الدماغ والنخاع الشوكي)، والصمم المكتسب في الولايات المتحدة، وعند الرجال يمكن أن يصيب النكاف الخصيتين مما قد يؤدي إلى العقم .

الحصبة الألمانية

وكما هو معروف فإن الحصبة الألمانية يمكن أن تسبب طفح جلدي خفيف على الوجه، وتورم في الغدد خلف الأذنين، وفي بعض الحالات تورم في المفاصل الصغيرة والحمى منخفضة الدرجة، ومعظم الأطفال يتعافون بسرعة دون أي آثار دائمة، لكن إذا أصيبت المرأة الحامل بالحصبة الألمانية، فقد يكون ذلك مدمرا، وإذا كانت مصابة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، فهناك احتمال بنسبة 20 % على الأقل في إصابة طفلها بعيب خلقي، مثل العمى أو الصمم أو عيب القلب أو الإعاقة الذهنية .

من يجب أن يحصل على لقاح MMR

MMR هو واحد من أهم تطعيمات الأطفال و هو عبارة عن سلسلة من اللقاحات تعطى عادة خلال مرحلة الطفولة، حيث أنها أحد تطعيمات الأطفال الأكثر أهمية، حيث يجب أن يحصل الطفل على الجرعة الأولى منه اللقاح عندما يتراوح عمره بين 12-15 شهرا، والجرعة الثانية عندما يكون عمره بين 4-6 سنوات، وإذا لم تكن متأكدا مما إذا كنت قد أصبت بأحد الأمراض التي ذكرناها، أو أنك قد تناولت اللقاحات، فإنه يمكنك الحصول على لقاح MMR كشخص بالغ، لذا تحدث إلى طبيبك بشأن ذلك إذا :

1- ولدت بعد عام 1956 إذا كنت قد ولدت خلال أو قبل عام 1956، فمن المفترض أن تكون في مأمن، لأن العديد من الأطفال قد أصيبوا بالأمراض بعد ذلك ) .

2- إن كنت تعمل في منشأة طبية .

3- إن كنت تخططين للحمل .

أشخاص لا يجب أن يتناولوا لقاح MMR

لا يجب عليك أن تتناول لقاح MMR إذا كان :

1- لديك رد فعل تحسسي شديد بعد جرعة MMR الأولى .
2- لديك حساسية من الجيلاتين أو النيومايسين .
3- قد تكونين حاملًا أو تخططين للحمل خلال الأسابيع الأربعة القادمة ( يكون اللقاح آمنا إذا كنت ترضعين طفلك ) .
4- نظام المناعة لديك ضعيف بسبب عقاقير السرطان أو الستيرويدات القشرية أو الإيدز .

مخاطر MMR والاثار الجانبية

معظم الأشخاص الذين يتلقون لقاح MMR ليس لديهم أي آثار جانبية، يعاني البعض من الحمى أو وجع بسيط واحمرار، والمشاكل المحتملة الأخرى هي أقل شيوعا، وتشمل :

1- حمى (1 من كل 5 أطفال)
2- طفح (1 من كل 20)
3- تورم الغدد (1 من كل 7)
4- نوبة (1 من كل 3000)
5- ألم / تصلب المفاصل (1 من كل 100 طفل، وهو أكثر شيوعا عند البالغين وخاصة النساء)
6- انخفاض عدد الصفائح الدموية / النزيف (1 من كل 30000)
7- التهاب الدماغ (1 من كل مليون)

على مر السنين، اقترح البعض أن لقاح MMR يرتبط باضطراب طيف التوحد، ويقول مركز السيطرة على الأمراض أنه لا يوجد دليل يدعم هذه الفكرة، فالفوائد التي يجلبها اللقاح في الوقاية من الأمراض تفوق بكثير أي مخاطر محتملة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *