هل روسيا دولة اوروبية ام اسيوية

- -

تقع روسيا في قارة أوراسيا، أي جزء في اسيا وجزء في أوروبا، حيث يوجد 77 في المائة من البلاد في اسيا بينما تعيش الغالبية العظمى من السكان في الجزء الأوروبي، الروس أنفسهم يجادلون حول مكانهم، حيث يزعم البعض أنهم يتمتعون بهوية خاصة جدا وهي غير أوروبية وغير اسيوية – لكنها مزيج بينهم .

هل روسيا عضو في الاتحاد الأوروبي

لا، روسيا دولة ليست عضو في الاتحاد الاوروبي ، تقليديا، يفترض معظم العلماء اليوم أن الجانب الشرقي لجبال الأورال حدد الحدود بين أوروبا واسيا في روسيا تقريبا، على أي حال، من السهل تحديد العلاقة بين أقاليم روسيا الأوروبية والآسيوية : حوالي 23 بالمائة أوروبية، و 77 في المائة اسيوية، الأمر الأكثر صعوبة هو معرفة ما إذا كانت روسيا بشكل عام تعتبر نفسها أوروبية أم آسيوية .

هيمنة أوروبا

على الرغم من أن أكبر دولة في العالم تقع في الغالب خارج جبال الأورال، يتركز سكانها في أوروبا إلى حد كبير، يعيش حوالي 75 في المائة من الروس في الجزء الأوروبي من البلاد حيث لا تزال مساحات شاسعة من سيبيريا والشرق الأقصى غير مأهولة بالسكان عموما بسبب المناخ القاسي، وكما قال فلاديمير كولوسوف، رئيس الاتحاد الجغرافي الدولي لروسيا بيوند : ” يبلغ عدد سكان روسيا هناك (في الجزء الاسيوي) شخصين لكل كيلومتر مربع”، وتوجد أكبر مدينتين (موسكو وسانت بطرسبرغ) في أوروبا، وكذلك جميع السلطات الفيدرالية، يدعي الكثيرون أن الجزء الأوروبي أكثر أهمية، من ناحية أخرى، إنها اسيا حيث تتركز معظم الموارد الطبيعية، لذلك ليس من الحكمة التقليل من أهميتها .

معلومات عن روسيا

تعد روسيا، التي سميت رسميا باسم الاتحاد الروسي، أكبر دولة ذات سيادة في العالم حيث يبلغ إجمالي مساحة الأرض 17،098،242 كيلومتر مربع، إنها الدولة التاسعة الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالم حيث يبلغ عدد سكانها 144 مليون نسمة، موسكو هي عاصمة روسيا، وهي من بين أكبر المدن في العالم، تشمل المدن الكبيرة الأخرى في روسيا نوفوسيبيرسك ونيجني نوفغورود وسانت بطرسبرغ وإيكاترينبرج، يترأس الرئيس الدولة بينما يقود رئيس الوزراء حكومة روسيا.

موقع روسيا

تمتد روسيا عبر تسع مناطق زمنية ولديها مناطق ساحلية في المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي والمحيط المتجمد الشمالي، تغطي مساحة الأرض ما يصل إلى عشر إجمالي مساحة الأرض في العالم، تشترك البلاد في حدودها الدولية مع 16 جمهورية ذات سيادة في العالم، 77٪ من إجمالي مساحة روسيا في آسيا بينما الباقي في أوروبا، على الرغم من أن هذا هو الحال فإن غالبية الروس يقيمون في الجانب الأوروبي .

روسيا في الماضي

شاركت روسيا في الحرب العالمية الثانية التي تسبب فيها هتلر ، في الماضي، خلال أواخر القرن الثامن عشر والتاسع عشر، كان السؤال حول ما إذا كانت روسيا تقع في أوروبا أو آسيا أكثر تعقيدا، كانت روسيا تمتلك مناطق أخرى في أمريكا الشمالية، وكان من الصعب شرح أين تكمن روسيا لأنه يبدو أنها احتلت ثلاث قارات، كانت مسألة امتلاك روسيا لأميركا مستمرة حتى عام 1867 عندما تخلت روسيا عن تلك المناطق عن طريق بيعها إلى أمريكا بتكلفة 7.2 مليون .

كان هناك جدال حول أين ينتهي الجزء الأوروبي من روسيا وأين يبدأ الجزء الآسيوي، مع القول بأن العديد من جبال الأورال تقسم الجانبين، يقول اخرون أيضا أن نهر الفولغا يرسم حدود الجانبين، لذلك، من المفضل القول أن روسيا ثقافيا وسياسيا هي أوروبية، ولكن جغرافيا هي آسيوية أكثر، فيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية، يجادل البعض في المكان الذي يجب أن تعتمد عليه روسيا بشكل عام (سواء كان ينبغي أن يكون أكثر أوروبية أو آسيوية)، كان الروس قادرين على دمج جانبي الأمة، وتمتلك أوروبا وآسيا نفس كتلة الأرض في بعض المناطق، والمعروفة باسم أوراسيا .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *