معلومات عن هرمون الجوع جريلين

لقد وهبنا الخالق عز وجل طبيعة جسدية إعجازية ومتكاملة ؛ حيث أن الجسم البشري يحتوي على مجموعة من الأجهزة والأعضاء والسوائل والمركبات والغدد التي تعمل في تناسق وتناغم دقيق جدًا ، ومن هذه المركبات هي الهرمونات المسئولة عن تنظيم العديد من الوظائف والعمليات الفسيولوجية بالجسم ؛ وأحد هذه الهرمونات هو هرمون الجريلين المسؤول عن الشعور بالجوع .

هرمون الجوع

هرمون الجريلين Ghrelin Hormone أو مُنبه الجوع ؛ هو أحد الهرمونات التي يتم تكوينها داخل الجهاز الهضمي وإفرازها عندما يتم هضم الطعام وتصبح المعدة فارغة ؛ حيث يصل هذا الهرمون إلى تيار الدم ومنه ينتقل إلى منطقة الهيبوثالامس في المخ ليقوم بتنشيط مراكز الجوع والشهية وبالتالي يشعر الإنسان بالجوع ويبدأ في تناول الطعام .

وظائف هرمون الجوع

هناك عدد من الوظائف الهامة التي يقوم بها هرمون الجوع (الغريلين) ، مثل :

-يُساعد على شعور الإنسان بالجوع بشكل طبيعي وبالتالي تناول الطعام والحصول على المزيد من الطاقة والصحة .

-يُساعد الهرمون على ضبط معدل السكر الطبيعي في الدم نظرًا إلى أنه يعمل على التحكم في معدل إفراز هرمون الإنسولين .

-يلعب هرمون جريلين دورًا هامًا في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية .

-كما أنه ذات تأثير مباشر أيضًا على دورة النوم والاستيقاظ والساعة البيولوجية بالجسم .

أسباب زيادة هرمون الجوع

-يرتفع معدل إفراز هرمون الجوع بشكل طبيعي عندما تكون المعدة فارغة ، وبمجرد تناول الطعام يبدأ مستوى الهرمون في الانخفاض .

-على الرغم من اعتقاد الكثيرين أن مستوى هذا الهرمون يكون مرتفع في حالة الأشخاص المصابين بالسمنة أكثر من الأشخاص أصحاب الوزن المعتدل ؛ إلا أن بعض الدراسات العلمية أشارت إلى أن نسبة الهرمون في الأشخاص البدناء تكون أقل من الأشخاص الذين يعانون من النحافة ، ولكن في حالة السمنة يكون هناك مستقبلات نشطة لهرمون الجوع تعرف باسم GHS-R وهذا ما يعجل الهرمون أكثر تأثيرًا في حالة الشخص البدين .

العلاقة بين هرمون الجوع والرجيم

عند اتباع أي نظام غذائي من أجل إنقاص الوزن وخفض مؤشر كتلة الجسم سواء حمية غذائية طويلة المدى أو قصيرة المدى أو اتباع نظام كيتو دايت أو غيره ؛ فإن معدل إفراز هرمون الجوع يختلف على النحو التالي :

-في بداية اتباع النظام الغذائي ؛ يزداد معدل إفراز هرمون الجريلين بشكل طبيعي ويعتبر ذلك استجابة طبيعية للجسم ليحمي الإنسان من التعرض إلى الضعف والإجهاد الشديد بسبب قلة الطعام .

-ومع الاستمرار في الرجيم ؛ فإن الشهية لتناول الطعام تزداد وتبدأ نسبة هرمون اللبتين المعروف باسم هرمون الشبع في الانخفاض ، ويبدأ معدل التمثيل الغذائي (الاستقلاب) أيضًا في الانخفاض بشكل ملحوظ وخصوصًا عند خفض معدل السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم لمدة طويلة .

-وقد أشارت إحدى الدراسات التي أُجريت على حالات بشرية ونُشرت عام 2002م إلى أن معدل الزيادة في هرمون الجوع يزيد بنسبة 24 % بعد مرور ستة أشهر على اتباع الرجيم .

-وأشارت دراسة أخرى أجريت على بعض الأشخاص بعد الثلاثة أشهر الأولى من الرجيم ونُشرت عام 2004م إلى أن نسبة الهرمون تضاعفت من 770 إلى 1322 بيكو مول / لتر .

-كما قد أظهرت دراسة أخرى نُشرت عام 2013م أن اتباع نظام غذائي لمدة 6 شهور للاعبي كمال الأجسام مع بعض القيود الغذائية مثل خفض نسبة الدهون بشكل كبير ؛ أدى إلى ارتفاع معدل إفراز هرمون الجوع بنسبة 40 % .

وبالتالي فإنه كلما زادت فترة النظام الغذائي وكلما زاد معدل فقد الدهون والكتلة العضلية بالجسم كلما ارتفع معدل إفراز هرمون الجوع ؛ (وهذا يفسر عدم تمكن عدد كبير من الأشخاص من الاستمرار في اتباع الحميات الغذائية) .

كيفية تقليل إفراز هرمون الجوع

هناك بعض النصائح الغذائية والصحية التي من شأنها أن تُساعد في السيطرة على إفراز هرمون الجوع والنجاح في إكمال الرجيم ، وهي :

-تجنب اكتساب المزيد من الوزن لأن السمنة تؤدي إلى زيادة تأثير الهرمون بالجسم .

-عدم اتباع نظام غذائي طويل المدى لأنه كلما زادت مدة شعور الجسم بالجوع كلما زاد معدل إفراز الهرمون .

-يجب الحصول على قسط كافي من النوم والراحة ؛ لأن اضطرابات وقلة عدد ساعات النوم والإجهاد المستمر يؤدي إلى زيادة إفراز الهرمون وزيادة الوزن .

-يُساعد البروتين على تعزيز الشعور بالشبع وتقليل إفراز هرمون الجوع ؛ وبالتالي يجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات .

-يجب الحفاظ قدر الإمكان على وزن ثابت لأن زيادة ونقصان وزن الجسم بشكل مستمر وعدم وجود وزن ثابت يؤدي إلى زيادة إفراز بعض الهرمونات ومنها هرمون الجريلين .

-من فترة لأخرى يجب تناول عدد أكبر من السعرات الحرارية ؛ حيث قد أشارت إحدى الدراسات التي أجريت ونشرت عام 2004م إلى أن تناول سعرات حرارية أعلى بنسبة 29 – 45 % لمدة أسبوعين يُساعد على تقليل إفراز هرمون الجوع بنسبة 18 % .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *