على ماذا يدل حرقان المهبل

- -

يعد الإحساس بالحرقة حول منطقة المهبل شكوى شائعة نسبيا، هناك العديد من الأسباب المختلفة لحرقان المهبل ، بما في ذلك المهيجات والأمراض المنقولة جنسيا وانقطاع الطمث، كما يعاني النساء في ليلة الدخلة من هذا الحرقان، إلا أن كل سبب له أعراضه وأشكال علاجه .

أسباب حرقان المهبل

التهيج

بعض الأشياء يمكن أن تهيج جلد المهبل عندما تتلامس مباشرة معه، هذا معروف باسم التهاب الجلد التماسي، تشمل المهيجات التي يمكن أن تسبب التهاب الجلد التماسي الصابون والأقمشة والعطور، وبالإضافة إلى الشعور بالحرقة، تشمل العلامات والأعراض الأخرى : حكة شديدة، وألم، والشكل الرئيسي لعلاج تهيج هو تجنب كل ما تسبب في التهيج، مع تجنب الحكة في المنطقة للسماح للجلد بالشفاء، وفي بعض الأحيان قد يحتاج الشخص إلى دواء.

التهاب المهبل البكتيري

التهاب المهبل البكتيري أو الجرثومي (BV) هو حالة تحدث عندما يكون هناك الكثير من أنواع معينة من البكتيريا في المهبل، مما يؤثر على التوازن الطبيعي للمنطقة، ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، BV هو العدوى المهبلية الأكثر شيوعا في النساء الذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 44،وأحد أعراض التهاب المهبل الجرثومي هو إحساس بالحرقة في المهبل، والذي يمكن أن يحدث أيضا عند التبول .

وقد تشمل الأعراض الأخرى لهذه الحالة مع الشعور بالحرقة : إفرازات مهبلية بيضاء أو رمادية، ألم، رائحة قوية تشبه السمك خاصة بعد ممارسة الجنس، ويمكن أن تزيد الإصابة بالتهاب المهبلي الجرثومي من خطر إصابة الشخص بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي (STDs)، لذلك إذا كان أي شخص يعاني من أعراض الإصابة بالتهاب المهبل، فيجب فحصها وعلاجها من قبل الطبيب، وغالبا ما يتضمن علاج هذه الحالة دورة من المضادات الحيوية .

عدوى الخميرة

العدوى في المهبل الناجم عن الخميرة يمكن أن تؤدي إلى إحساس بالحرقة، المصطلح الطبي لذلك هو داء المبيضات، ويعرف أيضا باسم مرض القلاع، والأعراض المرتبطة به تشمل : وجع، ألم أثناء ممارسة الجنس، ألم أو إزعاج عند التبول، إفرازات من المهبل، تصاب العديد من النساء بعدوى الخميرة، لكن من المحتمل أن تصاب بعض النساء بعدوى إذا كانت : حامل، تستخدم بعض انواع حبوب منع الحمل، تعاني من مرض السكري، لديها نظام مناعة ضعيف، أو اتخذت مؤخرا المضادات الحيوية .
عادة ما يكون العلاج دواء مضادًا للفطريات، ويمكن للمرأة أن تستخدمه مباشرة على شكل كريم أو تتناوله عن طريق الفم ككبسول .

التهاب المسالك البولية

يمكن أن تصاب أجزاء مختلفة من الجهاز البولي بما في ذلك المثانة، مجرى البول، والكلى، ومن المحتمل أن تشعر المرأة المصابة بعدوى في المسالك البولية بالتهاب في المهبل عند التبول، والأعراض الأخرى لالتهاب المسالك البولية تشمل :
بحاجة إلى التبول فجأة، وكثيرا .

ألم عند التبول

رائحة كريهة عند التبول .
دم في البول
ألم في أسفل المعدة
الشعور بالتعب أو التوعك

يصف الأطباء عادة المضادات الحيوية لعلاج التهابات المسالك البولية، وغالبا ما تؤخذ لخمسة أيام، لكن قد تحتاج لوصفة مكررة إذا تكررت العدوى .

داء المشعرات

هو أكثر الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي شيوعا في الولايات المتحدة، داء المشعرات يحدث بسبب طفيلي ينتقل من شخص لآخر أثناء الاتصال الجنسي، حوالي 30 في المائة فقط من المصابين بداء المشعرات يظهر عليهم أعراض، بالإضافة إلى إحساس بالحرقة في المهبل قد تشمل الأعراض الأخرى :

الحكة، احمرار، أو وجع
الانزعاج عند التبول
إفرازات مهبلية يمكن أن تكون واضحة أو بيضاء أو صفراء أو خضراء وذات رائحة غريبة

يتم علاج داء المشعرات باستخدام ميترونيدازول أو تينيدازول، وهي حبوب تؤخذ عن طريق الفم .

السيلان

السيلان هو عدوى تصيب فيها بكتيريا تسمى النيسرية السيلانية الأغشية المخاطية، مثل عنق الرحم والرحم وقناتي فالوب، وعادة ما ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بالعدوى، هذه الأمراض المنقولة جنسيا شائعة بشكل خاص لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عام، يمكن أن تعاني النساء من حرقة مهبلية عند التبول، وكذلك الأعراض التالية :

ألم عند التبول
إفرازات مهبلية
نزيف مهبلي بين الدورات الشهرية

يمكن علاج السيلان من خلال العلاج الطبي الصحيح والذي يتطلب غالبا علاج مزدوج، حيث يأخذ الشخص نوعين مختلفين من الأدوية في نفس الوقت .

الكلاميديا

الكلاميديا تسببها البكتيريا الكلاميديا الحثرية وعادة ما تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بالعدوى، تشير الأبحاث إلى أن ما لا يقل عن 70 في المائة من المصابين بالكلاميديا لا يعانون من أعراض، ولهذا السبب تعرف الحالة أحيانا باسم العدوى “الصامتة”، عندما تحدث الأعراض يمكن أن تشمل إحساسا حارقا في المهبل، وكذلك :

زيادة إفرازات المهبل
ألم عند التبول وأثناء ممارسة الجنس
نزيف أثناء ممارسة الجنس وبين الدورات الشهرية

يتم علاج الكلاميديا باستخدام المضادات الحيوية، لاسيما الأزيثروميسين والدوكسيسيكلين .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *