ما هو تحليل LH

يقيس اختبار هرمون lh مقدار ارتفاع أو انخفاض هرمون lh عند النساء أو الرجال، والذي يمتلكه كلا منهم في دمه، هذا هرمون له دور رئيسي في كل من الجهاز التناسلي الذكري والأنثوي، ويشارك هرمون اللوتين (LH) في العديد من العمليات الجسدية، بما في ذلك الحمل والبلوغ والإباضة .

ما هو اختبار lh

يتكون LH في الغدة النخامية للدماغ، وهو هرمون جنسي يؤثر على كيفية عمل الأعضاء التناسلية للشخص، في الإناث يؤثر LH على المبايض، وفي الذكور فإنه يؤثر على الخصيتين، ويمكن أن تؤثر مشاكل الصحة الإنجابية على مستويات LH للشخص، كما أن هذا الهرمون له علاقة بالعمليات الجسدية التالية :

البلوغ

مستويات LH تؤثر على بداية البلوغ، حيث أن مستويات LH العالية قد تسبب البلوغ المبكر، وانخفاض مستويات LH قد يؤخر البلوغ .

الحيض

يعمل LH مع هرمون جنسي آخر يسمى الهرمون المنبه للجريب (FSH) للتحكم في دورات الحيض .

الإباضة

تؤدي الزيادة في هرمون LH إلى إطلاق البويضة من المبيض .

إطلاق هرمون البروجسترون

زيادة في LH تؤدي إلى الإباضة، بنية الخلية التي يتم تركها بعد الإباضة تطلق هرمون البروجسترون ، وهناك حاجة إلى هرمون البروجسترون للحفاظ على الحمل .

إنتاج التستوستيرون

يرتبط LH بخلايا Leydig في الخصيتين ويحفز إنتاج التستوستيرون، ومستويات هرمون تستوستيرون تؤثر على الدافع الجنسي .

إنتاج الحيوانات المنوية

التستوستيرون الذي يتأثر بمستويات LH ضروري لإنتاج الحيوانات المنوية .

لماذا يطلب الطبيب اختبار LH

قد يطلب الطبيب عمل اختبار LH للأسباب التالية :

مشاكل الخصوبة

يستخدم الأطباء اختبارات LH للمساعدة في تشخيص مشاكل الخصوبة لدى كل من الذكور والإناث، إذا كان الزوجان يواجهان صعوبة في الحمل فقد تكون هناك مشكلة في : عدد الحيوانات المنوية، إمداد البويضات من المبايض، ويمكن لمستويات LH للشخص أن تخبر الطبيب ما إذا كان الشخص يعاني من مشاكل في عدد الحيوانات المنوية أو كمية البويضات، وكلتا المشكلتين قد تزيد من صعوبة الحمل .

الإباضة

يمكن للناس قياس مستويات LH لمعرفة مدى خصوبتهم في أيام مختلفة، ترتفع مستويات LH مباشرة قبل الإباضة، مما يشير إلى الفترة الأكثر خصوبة في الدورة الشهرية للإناث، ولتحديد الفترة الخصبة يمكن للناس التحقق من مستويات LH في المنزل، ويمكنهم القيام بذلك باستخدام اختبارات التبويض، يمكن أن تكتشف هذه الاختبارات المنزلية الزيادة الكبيرة في LH التي تحدث قبل يوم أو يوم ونصف من الإباضة .

تحتوي مجموعات اختبار الإباضة عادة على عدة اختبارات للبول، أفضل وقت لاستخدامها هو في منتصف الدورة الشهرية، والتي عادة ما تكون عند الإباضة، وقد يساعدها ذلك على تحديد موعد الإباضة، وتعد ممارسة الجنس في وقت قريب من الإباضة هي فكرة جيدة إذا كان الزوجان يريدان الإنجاب .

تغييرات الحيض

عندما تمر المرأة بانقطاع الطمث ترتفع مستويات LH لهذا السبب، يمكن أن تساعد اختبارات LH الطبيب في تشخيص التغيرات الشهرية أو مشاكلها .

البلوغ المبكر أو المتأخر

يمكن أن تساعد مستويات LH الطبيب في تحديد سبب إصابة الطفل أو المراهق بالبلوغ مبكرا أو متأخرا، وارتفاع مستويات LH قد يسبب البلوغ المبكر، وقد تسبب مستويات LH المنخفضة البلوغ المتأخر .

مشاكل الغدة النخامية

يرصد LH في الغدة النخامية، ويمكن أن يساعد قياس مستويات LH في تحديد ما إذا كانت هناك مشكلة في الغدة النخامية أم لا .

انخفاض هرمون التستوستيرون

يمكن أن تساعد اختبارات LH الطبيب في تشخيص انخفاض هرمون التستوستيرون في الذكور، أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون ما يلي :

انخفاض الدافع الجنسي
مشاكل في الحصول على الانتصاب أو الحفاظ عليه
انخفاض نمو اللحية
التعب الشديد
الكآبة
فقدان كتلة العضلات
زيادة الوزن

معدل LH الطبيعي

يتراوح المعدل الطبيعي لـ LH بين الذكور والإناث، ويتم قياس نتائج اختبار LH بوحدات دولية لكل لتر (IU / L)، والمعلومات التالية عبارة عن دليل لمعنى مستويات LH العالية والمنخفضة والعادية، ويجب على الناس مناقشة نتائج اختبار LH مع الطبيب الخاص بهم :

معدل LH الطبيعي في الرجال

بالنسبة للذكور، يتراوح المعدل الطبيعي بين 1.24-7.8 وحدة دولية / لتر، إذا كانت مستويات LH أقل من المعدل الطبيعي، فقد يشير ذلك إلى وجود مشكلة في الغدة النخامية، قد لا تكون الغدة النخامية لديها LH كافي، مما قد يؤدي إلى انخفاض هرمون التستوستيرون، وإذا كانت مستويات LH عالية جدا، فقد لا تستجيب الخصيتان للـ LH بشكل صحيح، وقد لا يكون LH يؤدي إلى إنتاج هرمون التستوستيرون بالطريقة التي ينبغي .

معدل LH الطبيعي في النساء

بالنسبة للإناث، يعتمد المعدل الطبيعي على مكان وجوده في الدورة الشهرية، على النحو التالي:
المرحلة الجرابية أو بداية الدورة : 1.68-15 وحدة دولية / لتر
ذروة منتصف الدورة : 21.9–56.6 وحدة دولية / لتر
الطور الأصفر وهو نهاية الدورة : 0.61-16.3 وحدة دولية / لتر
بالنسبة للإناث اللائي تعرضن لانقطاع الطمث، يتراوح المعدل الطبيعي بين 14.2 و 52.3 وحدة دولية / لتر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *