شخصية اليس في بلاد العجائب الحقيقية

ساهمت السينما العالمية في تقديم عدد كبير للغاية من الأفلام الكرتونية والرسوم المتحركة الهامة التي نالت إعجاب كافة الأطفال على مستوى العالم وأصبحت من أهم الوسائل التي تُساعد على تعليم الطفل العديد من المهارات والصفات الحسنة ، ومن أبرز وأشهر الأفلام الكرتونية هو فيلم أليس في بلاد العجائب .

أليس في بلاد العجائب

فيلم أليس في بلاد العجائب Alice in Wonderland هو أحد أفلام كرتون الأطفال الأمريكية التي قد تم إنتاجها منذ عام 1951م ، وهو يحكي عن قصة فتاة صغيرة بينما كانت تلهو في الحديقة مع أختها رأت أرنب صغير وتبعته حتى وصلت إلى عالم مليئ بالعجائب والشخصيات الخيالية وتأتي أحداث هذا العمل الكرتوني في إطار جذاب ورائع .

قصة اليس في بلاد العجائب الحقيقية

ما لا يعرفه الكثيرين أن شخصية أليس شخصية حقيقة وإن كانت الشخصية المذكورة في القصة تختلف نوعًا ما عن الشخصية الحقيقية ؛ إلا أن تلك الفتاة صاحبة العشر سنوات والتي كانت تُدعى (أليس ليدل) ألهمت الكاتب والمؤلف (لويس كارول) ليقوم بكتابة هذه الرواية الشهيرة .

وقد ولدت تلك الفتاة عام 1852م وكانت ابنة كبير القساوسة بالكنيسة ، وكان كارول صديقًا لوالدها ومدرسًا للرياضيات وقد التقي بالطفلة أليس للمرة الأولى عام 1856م .

وتوطدت العلاقة بين كارول وعائلة هنري وبناءًا على ذلك قام كارول بدعوة أليس وأختيها لورينا وإديث للذهاب معه في رحلة بحرية على متن قارب يتوجه من إكسفورد حتى بلدة جودستو من أجل إقامة حفل شاي ، وهنا بدأت القصة الشهيرة الخاصة بأليس .

حيث أنه أثناء الرحلة قام كارول برواية بعض القصص عليهن وكانت بطلت تلك القصة اسمها أليس ، وقد نالت هذه القصص إعجاب الطفلة أليس بشكل كبير وطلبت منه أن يقوم بتدوين تلك القصة حتى تتمكن من أن تقرأها مرة أخرى .

وقد انقطع كارول فجأة عن زيارة ال هنري ليدل ، ولكن تجدد لقاءه بهم مرة ثانية في عام 1864م ، وهنا قام بكتابة القصة وتقديمها هدية إلى أليس في عيد الميلاد ، وقد أطلق على القصة اسم (مغامرات أليس تحت الأرض) ، واستمرت كتابات كارول في هذه القصة حتى أصبحت من القصص الطويلة جدًا ، وقد تم نشر رواية في العام الذي تلاه ولكن باسم اخر من اقتراح هنري وهو (مغامرات أليس في بلاد العجائب) ، ومع مرور السنين كبرت أليس وتقدمت في العمر وتبددت صداقتها مع كارول إلى حد ما .

وبعد أن كبرت أليس وأصبحت شابة جميلة حسناء التقت مع ابن الملكة فيكتوريا الأصغر وكان يُدعى (ليوبولد) وقد وقع كل منهما في حب الاخر ، وبالطبع قوبل هذا الحب بالرفض من الملكة مع إصرارها على أن يتزوج ولدها من أحد فتيات العائلة الملكية ، وعندما كبرت أليس وصار عمرها 28 سنة ؛ تزوجت من أحد لاعبي الكريكت (ريجنالد هارجريفز) وتم الزفاف عام 1880م ، وهنا قام ابن الملكة فيكتوريا بالزواج أيضًا من أميرة تنتمي للعائلة الملكية .

ونظرًا إلى شدة حب ليوبولد لأليس فقد أطلق على ابنته اسم (أليس) ، وقد قامت هي أيضًا بإطلاق اسم (ليوبولد) على ابنها الثاني حيث كان لديها 3 أبناء ، وتعرضت أليس إلى صدمة كبيرة في حياتها حينما توفي ولدها ليوبولد وأخوه الأكبر خلال أحداث الحرب العالمية الأولى ، ثم تُوفي زوجها أيضًا عام 1926م حزنًا على ولديه .

وقد استمرت أليس في ممارسة أنشطتها الاجتماعية ، وفي عام 1928م قامت ببيع هدية كارول لها وهي المخطوطة التي تحمل اسم (مغامرات أليس تحت الأرض) مقابل مبلغ مالي قدره 15.4 ألف جنيه استرليني إلى أحد التجار الأمريكين ، وفي عام 1948م تم استعادة هذه المخطوطة ووضعها في المتحف البريطاني بالمملكة المتحدة .

وفي عام 1923 في الذكرى رقم 100 لميلاد كارول ؛ سافرت أليس التي كان عمرها حينذاك 80 سنة مع ابنها الصغير وأختها إلى نيويورك حتى تحضر معرض كارول ، وقد حصلت أليس على درجة الدكتوراه الفخرية (جامعة كولومبيا) بسبب أنها كانت المُلهمة إلى عالم الرياضيات ليكون واحدًا من أهم كتاب روايات الأطفال وأنها قد حثته كي يعي ويفهم عن قرب قلب طفلة صغيرة ، وقد تُوفيت بطلة (أليس في بلاد العجائب) عن عمر يناهز الـ 82 سنة في عام 1925م .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *