صفات الشخصية المزدوجة

يتردد مصطلح ( الشخصية المزدوجة ) كثيرًا في أحاديثنا ، ومن خلاله نعبر عن الأشخاص الذين يسلكون بعض الأفعال التي تتناقض مع بعضها البعض في المواقف المختلفة ، كما تم تناول الشخصيات المزدوجة كثيرًا من خلال الأعمال الفنية المختلفة ، مثل الأفلام والمسلسلات والمسرحيات ، ويعتبر ازدواج الشخصية واحدًا من الأمراض النفسية النادرة جدًا ، ويعرف الآن بشكل أكبر بمصطلح ( انشطار خلل الهوية ) .

صفات الشخصية المزدوجة

تعاني الشخصية المزدوجة من اضطراب نفسي ، يؤدي هذا الاضطراب بالشخص إلى أن يظهر بأكثر من شخصية ، ومن الأسباب التي قد تؤدي بالإنسان إلى أن يحدث له هذا الازدواج في الشخصية هي الصدمات النفسية المكبوتة ، والتي قد تكون ناتجة عن إيذاء تعرض له الفرد ، وقد يكون ذلك الإيذاء جسمي أو نفسي ، وهناك العديد من الصفات التي من الممكن أن نستدل من خلالها على ازدواج الشخصية ، ومن أهم الصفات التي تتصف بها الشخصية المزدوجة ما يلي :

– يميل الأشخاص الذين يعانون من ازدواج الشخصية برغبتهم الدائمة في الانعزال والانفصال عن الآخرين .

– يميل مزدوجو الشخصية إلى الاكتئاب في أوقات كثيرة من حياتهم ، وقد تحاول بعض الحالات الانتحار محاولة التخلص من الاكتئاب .

– تتسم جميع تصرفات الشخصية المزدوجة بالعديد من التناقضات ، فمثلًا قد يتصرف مع الآخرين بالكثير من الذوق والأدب ، وفي أحيانٍ أخرى من الممكن أن تكون معظم سلوكياته عديمة الذوق و نيفة .

علاج الشخصية المزدوجة

ازدواج الشخصية واحد من أخطر الأمراض النفسية ، وذلك لأنه يترك أثارًا سلبية كثيرة على المصابين به ، سواء كانت أثار نفسية أو أثار اجتماعية ، كما أن الشخصيات المصابة بازدواج الشخصية قد تعاني من رفض أفراد كثيرة من المجتمع لهم ، خاصة هؤلاء الذين لا يعرفون طبيعة المرض بشكل علمي .

لذلك لا بد من العمل على علاج من يعاني من ازدواج الشخصية فور اكتشاف المرض ، الذي يتم اكتشافه في أغلب الأوقات بالصدفة ، وهناك سبل مختلفة من أجل علاج تلك الحالة ، ومنها العلاج بأدوية معينة يحددها الطبيب النفسي طبقًا لكل حالة ووضعها ، ومدى تمكن المرض منها ، أو قد يكون العلاج من خلال علاج سلوكي ، بمعنى أن يساعد الطبيب النفسي بتحسين ظروف حياة المريض ، وأسلوب حياته ، من أجل أن يساعد في إعادة الاتزان في حياة المريض مرة أخرى .

هل ازدواج الشخصية يعتبر شيزوفرنيا ؟

يخلط الكثير بين الناس بين مرضين  نفسيين مختلفين ، وهما ازدواج الشخصية ، وانفصام الشخصية أو ( شيزوفرنيا ) ، فما الفرق بين انفصام الشخصية وازدواج الشخصية فانفصام الشخصية هو مرض عقلي وليس نفسي ، بالإضافة إلى أنه واحد من الأمراض المزمنة ، وعلى غير ازدواج الشخصية ، فإن مريض الانفصام لا يمتلك أكثر من شخصية ، ولكنه يمتلك شخصية واحدة فقط ، ويعيش المصاب بالانفصام حالة من عدم التفرقة بين الواقع والخيال ، مما ينعكس على حياته وسلوكياته وتعامله مع الآخرين .

والمصاب بالانفصام يعاني من مشاكل مختلفة في الإدراك ، حيث يفسر الواقع المحاط به بشكل غير طبيعي ، ولذلك المرض العديد من الأعراض ، مثل السلوكيات الغير منظمة ، والكلام الغير مرتب أو مفهوم ، بالإضافة إلى الهلوسات سواء كانت بصرية أو سمعية ، وقد يحتاج مريض الانفصام إلى العلاج مدى الحياة ، كما من الممكن أن يتم السيطرة على الحالة و المساعدة في عدم ظهور أكثر الأعراض خطورة من خلال العلاج المبكر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *