ما هي النسبة المئوية التي يستخدمها الدماغ البشري ؟

هناك العديد من أفلام الخيال العلمي والمسلسلات التي تتحدث على القدرة الجبارة للعقل البشري وأن البشر لا يستخدمون كل هذه القدرة الحقيقية التي لديهم، وسبب هذا هو النظرة التي تم تداولها كثيراً بين الناس عن أن الإنسان يستخدم جزء من قدراته العقلية المقدرة ب 10% أما ال90% الباقي لا يستخدمها الإنسان.

علم النفس العصبي

ظهرت العديد من المسلسلات والأفلام التي تتكلم عن أنه من الممكن أن يكون هناك جهاز أو عقار معين يجعل الإنسان قادر على استخدام قدرات دماغه بالكامل مما يجعله خارق الذكاء ويمكنه التحكم بالأشياء بالقوة العقلية التي يمتلكها والعديد من الأمور الخارقة الأخرى.

في حقيقة الأمر أن هذه النظرية تعد شيقة للغاية ومن الممكن أن نحقق العديد من الإنجازات إذا استطعنا أن نصل إلى استخدام القدرات الكاملة للدماغ البشرية فإذا كانت هذه النظرية حقيقة وأننا نستخدم 10% فقط من قدراتنا العقلية وقد وصلنا بهذا القدر المحدود من القدرة البشرية إلى كل هذه الإنجازات التي توصلت إليها البشرية من اختراعات واكتشافات وفنون وغيرها من الأمور المذهلة التي توصلت إليها البشرية فسيكون من الرائع التوصل إلي إمكانية استخدام القدرة العقلية بشكل كامل.

مع الأسف أنه تم إثبات عكس هذه النظرية وأن الإنسان يقوم باستخدام كامل قواه العقلية في كل الوظائف مثل حل المشاكل والتعريف والعمل والتفكير والاختراع والقدرة على الفهم والحس، وقد أثبت العلماء أن كل أجزاء الدماغ تعمل في كل أعمالنا اليومية التي نقوم بها خلال اليوم، وهذا عن طريق العديد من التقنيات الحديثة التي تصور الدماغ أثناء العمل مثل التصوير الوظيفي بالرنين المغناطيسي والتصوير بالإصدار البوزيتروني.

وخلال البحث في العديد من المناطق في الدماغ والعديد من الدراسات التي تمت على هذا الأمر لقياس مستوى الخلايا العصبية المنفردة لم نستطع أن نكتشف أي منطقة غير نشطة في الدماغ أثناء قيام الشخص بأي فعل، مثل قيامك الآن بقراءة هذا المقال فجميع أجزاء العقل الخاصة بالقراءة والفهم والحفظ والمسؤولة أيضاً على الرؤية تعمل بكامل قواها دون أن يكون جزء فيها غير نشط.

ومن الانتقادات الموجهة لهذه الأسطورة أن الأفراد الذين يصابون بتلف في الدماغ بسبب السكتة الدماغية أو التسمم بأول أكسيد الكربون أو إصابة في الرأس، من الممكن أن تؤثر هذه الإصابات على ال 90 % التي لا يستخدمها الإنسان مما يجعله يعيش بطريقة عادية بال 10% المعتاد على استخدامها، ولن يؤثر هذا في عمله اليومي، بالإضافة إلى هذا فإن بعض الدراسات أثبتت أن تلف ولو أجزاء بسيطة من الدماغ قد يسبب العديد من المشكلات في النطق أو التذكر وغيرها من الأمور.

أصل أسطورة الدماغ البشري

تأتي الجاذبية الكبيرة لهذه الأسطورة بسبب ما يمكن فعله بكل هذه الإمكانيات التي نستطيع عملها بالقوة الكاملة للعقل عند فتح أبواب عقلك، وهناك العديد من البشر يعتقدون بهذه الأسطورة بسبب الكتب ومحاضرات المساعدة الذاتية وما تم ترسيخه في بعض الدراسات في علم الأعصاب قديماً والتي تحتوي على العديد من الأخطاء.

ويمكن أن نطابق ونجاري هذه الأسطورة مع الرسائل التي تتبناها الكتب ورسائل تحسين الذات و التنمية البشرية ، التي تضع العديد من الطرق لرفع مستويات إمكانياتك.

على سبيل المثال واحد من أهم الكتب في التنمية البشرية وتحسين الذات كتاب (كيف تكتسب أصدقاء وتؤثر في الناس) والذي يذكر في مقدمته أن الإنسان العادي من الممكن أن يطور 10% فقط من القدرة العقلية لديه، ويعود هذا إلى عالم النفس (ويليام جيمس) أن الشخص قادر فقط على تحقيق أكثر من القدرة الدماغية التي يستخدمها، وقال البعض أن أينشتاين عنده القدرة على استخدام أسطورة ال 10%، وهذه بالطبع ادعاءات غير حقيقة ولم يتم إثباتها.

نسبة استخدام الإنسان للعقل البشري

في النهاية كما وضحنا سابقاً أن الإنسان يستخدم كامل قواه العقلية في كل الوظائف التي يعمل بها في حياته بشكل عام التي يتحكم بها مثل القراءة والكتابة والتفكير والتي لا يتحكم بها مثل التنفس أثناء النوم وغيرها من الأمور الأخرى، ومع كل هذه الاختراعات فهذا لا يبرر صحة هذه النظرية، وكما قال اديسون العبقري مخترع المصباح الكهربي أن واحد بالمئة إلهام وال 99% الباقية هي اجتهاد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *