دور عصير الطماطم في علاج ضغط الدم

نسبة كبيرة من المرضى على مستوى العالم يُعانون من ارتفاع ضغط الدم نتيجة العديد من الأسباب ؛ وإلى جانب وجود قدر كبير من العلاجات الدوائية الطبية التي تُساعد في خفض ضغط الدم المرتفع ؛ إلا أن العديد من الأبحاث والدراسات قد أوضحت دور المواد الطبيعية والخضروات والفواكه ومنها الطماطم في خفض ضغط الدم المرتفع .

فوائد الطماطم الصحية

تعتبر ثمرة الطماطم من أهم أنواع النباتات التي توفر قدر كبير من العناصر والمركبات الغذائية الهامة ذات الدور الفعال في تعزيز صحة الجسم بشكل عام على النحو التالي :

-تحتوي الطماطم على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة وأشهرها مادة الليكوبين التي تمتلك صفات مضادة للأكسدة قوية ، وهي تعمل على طرد الجذور الحرة الضارة من الجسم وبالتالي الوقاية من الأمراض الخطيرة .

-كما تُعتبر الطماطم أيضًا أحد أهم مصادر فيتامين ج المعروف بدوره في تعزيز صحة الجهاز المناعي وصحة الجسم بشكل عام ، وهي تمد الجسم تقريبًا بنسبة 40 % من النسبة الموصى بها يوميًا من هذا الفيتامين ، إلى جانب أنها تحتوي أيضًا على نسبة جيدة من فيتامين أ وفيتامين ك .

-تعزيز صحة القلب أيضًا من أهم فوائد الطماطم ؛ حيث قد أشار بعض العلماء إلى أن وجود نسبة عالية من مادة الليكوبين في الدم يُعزز صحة القلب ، ويقلل من معدل الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكري والسكتات القلبية وغيرهم .

-كما تعمل مادة الليكوبين أيضًا على تحسين صحة العين ، إلى جانب أن الطماطم تحتوي على بعض المواد الأخرى مثل البيتا كاروتين واللوتين التي تلعب دورًا كبيرًا في حماية العين من بعض الأمراض مثل عتامة عدسة العين .

-وتُساعد الطماطم أيضًا على تحسين عملية الهضم وتقليل عملية أكسدة الدهون التي ينتج عنها تكوين الجذور الحرة وبالتالي فهي تعمل على الحماية من العديد من الأمراض والوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي.

-الوقاية من مرض السرطان ؛ حيث أظهرت إحدى الدراسات العلمية أن تناول الطماطم يترك قدر كبير من الكاروتينات في الدم وبالتالي فهو يحمي من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة وبالتالي الحماية من سرطان الجلد .

دور الطماطم في خفض ضغط الدم

كما قد أشارت إحدى الدراسات الحديثة إلى أنه من ضمن فوائد الطماطم أنها تُساعد بشكل فعال على علاج ضغط الدم المرتفع ، حيث أنه من خلال هذه الدراسة تم إجراء التجارب على مجموعة من الأشخاص الذين قد تم إعطائهم عصير طماطم خالي من الملح بشكل منتظم لفترة زمنية مُحددة .

وقد تم إجراء هذه الدراسة على عدد 500 مشترك من مرضى ضغط الدم المرتفع وبعض من المرضى المعرضين إلى ارتفاع ضغط الدم ، وقد أظهرت نتائج هذه الدراسة أن ضغط الدم الانقباضي لدى هؤلاء المرضى قد انخفض بمعدل 4 مم زئبق ، وأن ضغط الدم الانبساطي قد انخفض بمعدل 2 مم زئبق .

وقد أشارت نتائج هذه الدراسة أيضًا إلى أن عصير الطماطم الغير مملح قد لعب دورًا هامًا أيضًا في خفض نسبة الكولستيرول الضار منخفض الكثافة LDL في الدم بمقدار جيد .

مما يوضح أهمية الحرص على تناول عصير الطماطم غير المملح بانتظام للوقاية من ارتفاع ضغط الدم والوقاية أيضًا من ارتفاع نسبة الكولستيرول السيء في الدم .

ولكن مع ذلك يجب على كل مريض أن يقوم باستشارة الطبيب الخاص به أولًا قبل البدء في الإكثار من تناول عصير الطماطم كي يتجنب أي مضاعفات صحية قد يتعرض لها ويتعرف أيضًا على الكمية المناسبة له من عصير الطماطم يوميًا .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *