اسبوع الشجرة في المملكة العربية السعودية

يوم الشجرة أو أسبوع الشجرة هو عطلة يتم فيها تشجيع الأفراد والجماعات على زراعة الأشجار، اليوم العديد من البلدان تراقب مثل هذه العطلة، وعلى الرغم من أنه عادة ما يتم ملاحظة يوم الشجرة في الربيع، إلا أن التاريخ يختلف حسب المناخ وموسم الزراعة المناسب، وقد أقامت قرية موندونيدو الإسبانية أول مهرجان لزراعة الأشجار الموثق في العالم نظمته عمدة المدينة في عام 1594، ولا يزال المكان هو ألاميدا دي لوس ريميديوس ولا يزال يزرع بأشجار الليمون والكستناء .

معلومات عن أسبوع الشجرة بالمملكة

1- يتم الاحتفال بأسبوع الشجرة من 7 إلى 14 مارس .

2- الهدف من أسبوع الشجرة هو التوعية بأهمية الأشجار وضرورة المحافظة على النظام البيئي .

3- يتم إقامة العديد من الفعاليات، وإشراك الطلاب في نشاطات مثل زرع الأشجار .

4- شرح أهمية الأشجار في حفظ التوازن المناخي وتقليل الانحباس الحراري .

5- تقوم المدارس في المملكة بتقديم اذاعة عن اسبوع الشجرة ، يه العديد من الفقرات المهمة الممتلئة بالمعلومات عن فوائد الأشجار .

6- يحتفل بعيد الشجرة حيث احتفالات رسمية كثيرة لغرس أعداد كبيرة من شتلات الأشجار في معظم الدول العربية .

عبارات عن أسبوع الشجرة

1- هكذا علمتني الشجرة، الشامخة في صمودها، الحنونة بظلها، عطوفة على طيرها، كريمة بثمارها، ثم اشارت إلى أغصانها، وقالت : أرأيت كيف نضع الثمرة، هكذا علمتنى الشجرة .

2- علمتني تلك الشجرة حب البقاء وحب الصمود، حين رأيتها على قيد الحياة، علمتني حب الوطن حين رأيتها تتشبث بالتربة علمتني الصبر والقوة حين رأيتها تتسلل بجذورها لتفتت تلك الصخرة، علمتني كيف أنزع الحق حين رأيتها في الصخرة الصماء تنتزع القطرة، علمتني أن أزرع البسمة في قلب المهمومين حين رأيت فيها الزهرة والخضرة، علمتني الرفق بالضعفاء حين رأيت عصفورا على أحضانها ينسج عشه، علمتني السماح حين رأيت من يؤذيها وفي الرمضاء تعطيه النسمة .

3- أسبوع الشجرة يعتبر من الاحتفالات المشجعة للأفراد على زراعتها والعناية بها لتنمية انتمائهم لها .

4- تحتل الأشجار منذ الأزل مكانة عظيمة في نفوس البشر، فيجب المحافظة عليها وليكن شعارنا ازرع ولا تقطع، الشجرة تعني العطاء، الرخاء، المحبة، وانطلاقا من حرصنا عن بلادنا الحبيبة خصص لها أسبوع نحتفل به كل عام تماشيا مع ديننا الإسلامي الحنيف .

5- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ما من مسلم يغرس غرسا أو يزرع زرعا فيأكل منه إنسان أو حيوان أو بهيمة، إلا وكان له صدقة ” .

تاريخ أسبوع الشجرة

نشأ احتفال بيوم الشجرة في مدينة نبراسكا بولاية نبراسكا بواسطة جيه ستيرل مورتون، وفي 10 أبريل 1872 تم زرع ما يقدر بنحو مليون شجرة في نبراسكا، وكان بيردسي نورثروب مسؤولا عن عولمة الفكرة عندما زار اليابان في عام 1883، وألقى رسالته بعنوان Arbor Day and Improvement في نفس العام جعلت جمعية الغابات الأمريكية من نورثروب رئيس لجنة الحملة من أجل يوم الشجرة في جميع أنحاء البلاد، كما جلب حماسة لعمل يوم الشجرة في أستراليا وكندا وأوروبا .

ابتداءا من عام 1906، جادل كبير المحافظين على البيئة في بنسلفانيا ماكرييت من دوبوا بنسلفانيا، بأن خطب الرئيس ثيودور روزفلت للحفظ كانت مقصورة على رجال الأعمال في صناعة الأخشاب وأوصوا بحملة لتعليم الشباب وسياسة وطنية بشأن التثقيف في مجال الحفظ، وحث ماكايت روزفلت على الإدلاء ببيان عام لأطفال المدارس حول الأشجار وتدمير الغابات الأمريكية .

تبنى جيفورد بينشوت محافظ إدارة الغابات في الولايات المتحدة، توصيات ماكريرا وطلب من الرئيس التحدث إلى أطفال المدارس العامة في الولايات المتحدة بشأن الحفظ، وفي 15 أبريل 1907 أصدر روزفلت “إعلان يوم الشجرة لأطفال المدارس في الولايات المتحدة”، حول أهمية الأشجار وأن الغابات تستحق أن تدرس في المدارس الأمريكية، وكتب بينشوت مكرايت ” سنكون مدينين لك جميعا لأنك قدمت هذا الاقتراح ” .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *